أخبار عاجلة
اتهامات بالتزوير تلاحق كريستيانو رونالدو -

7وادث تأجيل طعن «» فى قطع «الاتصالات» لـ24 ديسمبر موجز نيوز

تأجيل طعن «مبارك» فى قطع «الاتصالات» لـ24 ديسمبرالسبت 8 أكتوبر 2016 08:26 مساءً
كتب - سامية فاروق

أجلت المحكمة الإدارية العليا، برئاسة المستشار الدكتور محمد عبد الحميد مسعود، رئيس ، الطعون المقامة من الرئيس الأسبق محمد حسنى ، وأحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء الأسبق، وحبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق، لإلغاء حكم «أول درجة» بتغريمهم 540 مليون جنيه، تعويضا عن قطع الاتصالات أثناء ثورة 25 يناير، والطعن المقام من الشركة المصرية للأقمار الصناعية، لإلغاء حكم أول درجة الصادر من محكمة القضاء الإدارى للشيخ يوسف البدرى، بإعادة بث القنوات الدينية المغلقة، لجلسة 24 ديسمبر المقبل لإثبات وفاة المطعون ضده .

وكانت دائرة الاستثمار بمحكمة القضاء الإدارى، برئاسة المستشار حمدى ياسين، قد ألزمت كلاً من ونظيف والعادلى، بأن يؤدوا من مالهم الخاص إلى خزانة الدولة، بالتضامن فيما بينهم، 540 مليون جنيه، عن الأضرار التى لحقت بالاقتصاد القومى، نتيجة قطع خدمة الاتصالات خلال الأيام الأولى لثورة يناير، على أن يتم توزيعها فيما بينهم، بإلزام العادلى بدفع 300 مليون جنيه، ومبارك 200 مليون، ونظيف 40 مليون جنيه، فى الدعوى التى أقامها محمد المحامى.

وكان الداعية يوسف البدرى قد أقام دعوى قضائية ضد وزيرى الإعلام والاستثمار، ورئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للأقمار الصناعية النايل سات، ورئيس مجلس إدارة المنطقة الحرة العامة الإعلامية، ورئيس مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون بصفتهم، اعتراضًا على غلق بعض القنوات الدينية. وطالب البدرى فى دعواه بوقف تنفيذ القرار الصادر بوقف 7 قنوات فضائية هى «الناس والرحمة والخليجية والحافظ والصحة والجمال ووصال وصفا»، وإلغاء القرار واعتباره كأن لم يكن، وإعادة بثها من جديد.

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوفد وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 15 مارس.. مصير أموال المتهمين بالاتجار بالأعضاء البشرية
التالى #المصري اليوم -#حوادث - نيابة البحر الأحمر تُحقق في واقعة تسمم 36 تلميذاً موجز نيوز