أخبار عاجلة

7وادث «ريناد» ماتت من الخوف داخل «أتوبيس الحضانة» موجز نيوز

الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 07:08 مساءً الطفلة
كتب ـ أشرف كمال

الأب يرفض تشريح الجثة.. والأم: تركوا نجلتى نائمة حتى فاضت روحها!!

النيابة تقرر حبس المشرفة والسائق 15 يوماً على ذمة التحقيقات

حالة من الغضب العارم، تجتاح أهالي مدينة المنيا، عقب انتشار نبأ مقتل طفلة داخل أتوبيس مدرسة، ولسان حالهم يقول قتلوا الملاك الصغير، ريناد طارق سليم 4 سنوات، بعد أن ودعت والديها، وركبت أتوبيس مدرسة طلائع المستقبل للغات بمدينة المنيا، عادت جثة هامدة تكوي بنار الحرقة قلوب والديها، زهرة اقتطفت قبل أوانها لا ذنب لها ولا جريرة سوي إهمال جسيم من بعض المسئولين عن استلام وتسليم الأطفال.

مشرفة الأتوبيس وسائقه قاما بترك الصغيرة «نائمة»، والتي تواري جسدها النحيف خلف أحد المقاعد نائمة في ملكوت الله تسبح، وأغلقوا حافلتهم وانصرفوا، واستيقظت الصغيرة فوجدت نفسها لحالها لمدة 5 ساعات متواصلة، ماذا تفعل غير البكاء والصراخ لعل أحدهم يسمع صوتها، تبكي وتنادي علي بابا وماما لعلهما يسمعان، من الثامنة صباحاً وحتي الثانية ظهراً، فتحوا الباب لعودة أقرانها فوجدوها، وقد أنهكها التعب والفزع والخوف، وقد شحب وجهها وهربت الدماء من جسدها النحيل، سارعوا بنقلها للمستشفي ولكن قضاء الله نفذ، وكان هم القتلة أن يتلاعبوا بالدفاتر ليثبتوا حضور الصغيرة حصص يومها، وظلوا يكذبون حتي كشف الله سترهم وفضحهم واعترفوا جميعاً علي أنفسهم (قتل خطأ)، هكذا يصف القانون الجريمة ناتجاً عن الإهمال والرعونة وعدم اتخاذ الحيطة والحذر، أما قانون السماء فقد قتلوا الصغيرة بلا وازع من ضمير.

وسردت والدة التلميذة ملابسات وفاة ابنتها قائلة: نجلتى ركبت الباص بشكل طبيعي في الصباح، وليست مريضة، وقد غافل النعاس نجلتي في أتوبيس المدرسة، ونظرًا للإهمال الجسيم، المشرفة نزلت وتركت نجلتي برغم أنه من المفترض أن تقوم المشرفة باستلامها من الباص وتسليمها للمدرسة، ثم قام السائق بغلق الباص وأغلقوا نوافذه، ثم قاموا بفتح الباص فى ميعاد خروج الأولاد الساعة 2 ظهراً، وظلت طفلتى 5 ساعات تصارع الموت حتي توفيت بعد ما صحيت من النوم، وظلت في حالة وصراخ. وأضافت الأم قائلة: إن مدير المدرسة والمشرفة وسائق الباص تم عرضهم على النيابة، واعترفوا جميعا بأنهم قاموا بنسيان نجلتي داخل الأتوبيس حتى نهاية اليوم الدراسي، ورفض والد الطفلة تشريح جثتها، وتحول الحادث البشع إلى حديث جميع أبناء المنيا.

حيث تلقي مدير أمن المنيا، اللواء فيصل دويدار، إخطاراً من العميد إيهاب طه، مأمور قسم شرطة المنيا الجديدة، يفيد بورود بلاغ من عم الطفلة التى يعمل والدها ضابط شرطة يدعي «طارق. س» بمباحث بوفاتها، بعد أن نسيتها المشرفة داخل الأتوبيس وقيام السائق بإغلاق نوافذه الزجاجية بإحكام لأكثر من 5 ساعات، وانتقل المقدم حسام صبحى، نائب المأمور ورجال مباحث المنيا الجديدة، إلى المدرسة وتبين أن المسئول عن الغياب ومديرها حاولا اخفاء الجريمة بإثبات حضور الطفلة بالمدرسة ثم قيامهما بتمزيق الدفتر.

وأمرت النيابة العامة بالمنيا، بإشراف المستشار عبدالرحيم عبدالمالك المحامى العام لنيابات المنيا، بحبس «ولاء. ج» مشرفة حضانة بمدرسة خاصة و«محمد. ا» سائق ميكروباص بمدرسة خاصه 15 يوماً علي ذمة التحقيقات، لاتهامهما بالإهمال والتسبب فى وفاة طفلة عمرها 4 سنوات، بعد أن تركاها داخل الباص من الصباح الباكر وحتى نهاية اليوم الدراسى، ما أدى الى اختناقها، وقررت النيابة إخلاء سبيل «مجدى. ع» مدير المدرسة و«أسماء. ا» مشرفة ومسئولة الغياب بها، بكفالة مالية، لاتهامهما بالتلاعب فى دفتر الحضور لإثبات حضور الطفلة.

 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوفد وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مباحث شبرا تسعى لكشف غموض واقعة العثور على جثة سيدة مخنوقة بـ"ايشارب"