أخبار عاجلة
المولد «ممنوع» من العميد -
عقد العويس.. باطل -
«يا عويس وينك».. حبل السعوديين لتعليق سخريتهم -

قيادية بـ«تمرد» تروي شهادتها وتكذب ما جاء في بيان البرادعي

قيادية بـ«تمرد» تروي شهادتها وتكذب ما جاء في بيان البرادعي
قيادية بـ«تمرد» تروي شهادتها وتكذب ما جاء في بيان البرادعي
كذبت دعاء خليفة القيادية السابقة بحركة تمرد، ما قاله الدكتور محمد البرادعي، المدير العام الأسبق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، في روايتها على كواليس عزل مرسي، وكشفت لـ«فيتو» تفاصيل ماحدث في مشهد 30 يونيو و3/7، مؤكدة أن هناك نقطتين في بيان البرادعي يحملان مغالطات تاريخية كبيرة تسيئ لثورة 30 يونيو.

وقالت خليفة: «إن رئيس حزب الحرية والعدالة لم يدعَ من الأساس لرفض حملة تمرد وجود الإخوان في أي حل سياسي بعد زئير الملايين في الشوارع طوال 3 أيام للمطالبة برحيل الجماعة واتباعها من السلفيين».

وتابعت: «البرادعي كان شخصًا غير مرحب به في اجتماع القوى السياسية والثورية؛ ولكن بعض الأفراد بحملة تمرد وجبهة الإنقاذ ضغطوا وأصروا على وجوده في المشهد رغم اعتراضي الشخصي عليه وآخرون».

وأردفت: «كذبت حين قلت إنك فوجئت في بداية الاجتماع أن رئيس الجمهورية تم احتجازه، من قبل - دون أي علم مسبق للقوى الوطنية – وهو الأمر الذي أدى إلى عدم مشاركة رئيس حزب الحرية والعدالة- الذي كانت تمت دعوته- في الاجتماع، وأصبحت الخيارات المتاحة محدودة تمامًا وبالطبع لم يعد من بينها إمكانية إجراء استفتاء على انتخابات مبكرة، متسائلة: لماذا استمريت؟».

وتابعت: «أنا هنا أستشهد بكلام زميلي حسن شاهين وهو شاهد عيان مثلي على الأحداث أن الرئيس كان غير راضٍ على عزل مرسي وكان يرى ضرورة إجراء انتخابات مبكرة في وجوده، وهذا مارفضه جميع الحضور فكيف إذن يكون قد تم احتجازه».

وأردفت: «تمرد هي التي أصرت على عزل مرسي وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وأنت بنفسك يادكتور استقبلت بمنزلك وفدًا من شباب تمرد ووقعت على الاستمارة وتناقشت مع الشباب على ضرورة إسقاط الإخوان».

وتابعت: «أما عن رفضك لفض اعتصام رابعة بالقوة فأنت كاذب أيضًا؛ لأن هناك محضرًا بخطة فض الاعتصام وأنت من وافقت ووقعت عليه بعدما حاولت بكل الطرق مع الإخوان للجلوس على طاولة المفاوضات والوصول لحل؛ ولكنهم كانوا يرفضون ولم يكن أمامنا إلا الفض بالقوة».

واستكملت: «سيد برداعي إن كنت تظن أن مصر ستغرق بعد خروجك علينا بهذا البيان المغلوط لتتودد إلى الجماعة الإرهابية فأنت تحلم، فمصر لن تسقط والسيسي باقٍ لآخر مدته، وكل محاولتك وأسيادك لخراب مصر لن تفيدك ولن تزيدنا إلا عنادًا».

واختتمت: «يومًا بعد يوم ثبت للجميع إنك تتمتع بغباء سياسي منقطع النظير، وأنك لا تعرف طبيعة هذا الشعب العنيد الذي لا يقهر وكل ما قلته في هذا البيان لتجميل وجهك لن يفيدك بعدما أصبح الجميع يعلمون من هو محمد البرادعي».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر فيتو وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار مصر سياسة «المحامين»: التعاقد مع مستشفيات جديدة لخدمة الأعضاء
التالى بالصور.. الأنبا موسى يقود تسبحة كيهك وقداس رأس السنة بدير الملاك