أخبار عاجلة
خالد عليش "بواب" فى مسلسل "السبع صنايع" -

بالتفاصيل| يحلق عاليا مساء.. لكن هل يستمر الأيام القادمة ليصل عتبة الـ 20 ؟!

بالتفاصيل| يحلق عاليا مساء.. لكن هل يستمر الأيام القادمة ليصل عتبة الـ 20 ؟!
بالتفاصيل|الدولار يحلق عاليا مساء.. لكن هل يستمر الأيام القادمة ليصل عتبة الـ 20 ؟!

كتب : محمد الإثنين، 07 نوفمبر 2016 08:22 م

دولار

أشعلت البنوك العامة ممثلة فى بنكي الأهلي ومصر أسعار شراء من العملاء بفارق يصل فى المتوسط إلى 70 قرشا عن الأسعار المعروضة بالبنوك الخاصة، وفي مقدمتها بنكي التجاري الدوليو العربي الأفريقي.

وفي ختام التعاملات المسائية، رفع بنكي "الأهلي ومصر" أسعار إلى 17.20 جنيه للشراء، في الوقت الذي يبلغ سعر الشراء بالبنك التجاري الدولي 16.50 جنيه، و16.30 جنيه في البنك العربي الأفريقي.

فى حين بلغت أسعار بيع بالبنكين الحكوميين 17.25 جنيه، وتبلغ 16.90 جنيه بالبنك التجاري الدولى، و17.30 بالبنك العربي الأفريقي.

وحرر البنك المركزي المصري الخميس الماضي، سعر صرف الجنيه ورفع أسعار الفائدة بواقع 300 نقطة أساس لاستعادة التوازن بأسواق العملة وأعاد العمل بسوق العملة في ما بين البنوك.

وعزا مصرفي انخفاض سعر الجنيه في بداية المعاملات بين البنوك اليوم إلى "زيادة الطلبات من الأفراد والشركات على وهو ما جعل البنوك ترفع أسعار البيع والشراء لجذب أكبر أحجام ممكنة منالعملة الصعبة."

وتجاوز سعر بيع في معاملات ما بين البنوك 17 جنيها خلال بداية معاملات اليوم. 

وعرض بنك الكويت الوطني مصر البيع مقابل 17.40 جنيه وبنوك التجاري الدولي ومصر والأهلي المصري البيع بسعر17.25 جنيه.

وبلغت قيمة تداولات بين البنوك أمس الأحد في أول أيام تطبيق لألية الإنتربنك 253 مليون جنيه، ووصل أعلى سعر للعملة الأمريكية 16.55 جنيه.

وقال أحد المصرفيين لرويترز اليوم "المشكلة هي أن أي شخص حاول المضاربة الأسبوع الماضي اشترى بمعدلات مرتفعة، وحتى الآن، فإن المعدلات الحالية لا تغطي تكلفة الشراء بالنسبة لمعظمهم، وهناك حاجة لأن يرتفع السعر إلى 18 و20 جنيهاً أو نحو ذلك قبل أن يخرجوا ما بحوزتهم.. إن كانوا سيفعلون".

وبدأت البنوك العاملة في مصر، أمس، في تطبيق نظام الإنتربنك في تبادل العملة الصعبة فيما بينها، خلال الفترة من 10 صباحا وحتى 1 ظهرا.

وتتاح للبنوك لأول مرة عبر هذه الآلية الحرية في تسعير النقد الأجنبي، بعد أن قرر البنك المركزي تعويم الجنيه يوم الخميس الماضي.

ويقوم كل بنك يوميا من خلال آلية الإنتربنك (وتعني ما بين البنوك)، بإعلان أسعار بيع وشراء التي يرغب بها، والتي يحددها بناء على حجم السيولة الدولارية المتوفرة لديه.

وكان نظام الإنتربنك متبعا في تعاملات العملة الصعبة في مصر قبل ديسمبر 2012، عندما تم استحداث نظام بيع العملة الصعبة للبنوك عبر مزادات دورية، في ظل أزمة تراجع تدفقات العملة الصعبة التي بدأت البلاد تعانيها منذ ذلك الوقت.

لكن نظام الإنتربنك الذي كان متبعا في سنوات سابقة كان محكوما بنطاق سعري للعملة الصعبة يحدده البنك المركزي، ولم تكن البنوك حرة الحركة في تحديد السعر بناء على العرض والطلب كما هو الحال في النظام الذي يبدا العمل به اليوم.

م.ن

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى التدخين يستحوذ على 6% من نفقات الصحة عالمياً