أخبار عاجلة

ارتباك في «سوق صرف العملات» بسبب قرار «تحرير سعر الجنيه» اقتصاد

ارتباك في «سوق صرف العملات» بسبب قرار «تحرير سعر الجنيه» اقتصاد
ارتباك في «سوق صرف العملات» بسبب قرار «تحرير سعر الجنيه» اقتصاد

الخميس 3 نوفمبر 2016 04:30 مساءً - إقبال ضعيف على مكاتب الصرافة.. و«الأهلي»: ليس لدينا أمر ببيع

سادت حالة من التخبط والارتباك في سوق صرف العملات الأجنبية، في أعقاب قرار البنك المركزي بتحرير سعر الجنيه ليترك آلية تحديد فى مصر لقواعد العرض والطلب.

ورصدت «الشروق»، خلال جولة ميدانية اليوم الخميس، على البنوك ومكاتب الصرافة الخاصة، تباين في سعر صرف الأمريكي، في الوقت الذي شكى فيه كثيرون من عدم اتضاح الرؤية بعد تراجع إلى 13 جنيه.

في البنك الأهلي المصري بدأ سعر الصرف صباحًا بـ13.30 للشراء ووصل في نهاية اليوم إلى 13.75 جنيه، بينما تراجع سعر البيع من 14.30 إلى 14.25 قرش في ختام التعاملات اليوم الخميس، الأمر الذي يفسر وجود زيادة في المعروض من العملات الأجنبية.

ورفض فرع البنك بمنطقة جاردن سيتي وسط ، بيع الأمريكي بداعي عدم وجود أمر بالبيع من البنك المركزي، في الوقت الذي أعلن فيه «المركزي» ضخ عطاء استثنائي بقيمة 4 مليارات دولار لتغطية احتياجات السوق.

وفي بنك أبو ظبي الوطني، وصل سعر شراء الأمريكي 12.90 جنيه، فيما رفض البنك البيع بداعي أن الرؤية غير متضحة وأن الضبابية هي بطل المشهد خلال الفترة الأخيرة، كما رفض المسؤولين بفرع البنك بميدان طلعت حرب الحديث مع «الشروق» قائلًا: إن الإدارة بالمقر الرئيس هي المنوط بها التحدث خاصة في ظل الارتباك القائم.

وشهدت مكاتب الصرافة بمنطقة وسط البلد، بالقاهرة، إقبالًا ضعيفًا من قبل المواطنين، ورفض عاملين بأكثر من مكتب التحدث لـ«الشروق»، مكتفين بالقول بأن الصرافات الخاصة الآن تبيع بالسعر الرسمي حيث وصل 13 جنيهًا للشراء و14.35 للبيع.

«الشروق»، طلبت من أحد مكاتب الصرافة بمنطقة عابدين، شراء 50 ألف دولار، لكن المبلغ المطلوب لم يكن متوفرًا بالمكتب الذي أكد صاحبه أن المتوفر من قليل، وذلك بعدما أصبح يبيع بالسعر الرسمي المقرر في البنوك، وعن إمكانية توفير المبلغ في أي وقت؛ أجاب: «السوق مش باينله ملامح، كل الناس متخبطة».

وأمام أحد مكاتب الصرافة بمنطقة الإسعاف، بالقاهرة قالت أحد السيدات في حديثها مع «الشروق»: «كل الناس هتروح البنك تبيع بعد تحرير سعره لأنه فى واصل لـ14 جنيه، لكن في الصرافات بـ13 بس، وبيقولوا معندناش»، متابعة: «الصرافات رافضة البيع لأنها اشترت من المواطنين وقت ارتفاع لـ18 جنيه».

وقال شاب ثلاثيني، إن تحرير سعر الصرف سيحكم سيطرة مصر على عملتها وستحجم عمل والتجار والمضاربين، مضيفًا: «أتمنى إن أسعار المنتجات والسلع والخدمات تنخفض بانخفاض ، بعدما تضاعفت أسعار جميعها».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر بوابة الشروق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق شركة البترول بالسويس تنفي وجود ماء داخل إسطوانات الغاز في طور سيناء اقتصاد
التالى تطبيق منظومة كروت الوقود على مستوى الجمهورية منتصف ليل الأحد اقتصاد