أخبار عاجلة
البيت الأبيض يجدد دفاعه عن عملية الإنزال في اليمن -

رياضة عالمية الاثنين صحافة أوروبا ترفع القبعة لميسي: هذا العبقري

الاثنين 07 نوفمبر 2016 04:58 مساءً امتدحت الصحافة الأوروبية العرض الرائع الذي قدمه المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الأحد ليقود فريقه إلى قلب الطاولة على إشبيلية في قمة مباريات الجولة الحادية عشرة من الليجا الإسبانية مسجلا هدفا وصانعا آخر، ليفوز بهدفين مقابل واحد في معقل النادي الأندلسي سانشيز بيزخوان.

وكتبت صحيفة (ليكيب) الرياضية الفرنسية اليوم "ميسي.. هذا العبقري".

وتساءلت الصحيفة: ماذا تفضل.. ميسي أم كريستيانو؟ مقرة بأن فراغا كبيرا سيحدث في كرة القدم عند اعتزال هذين النجمين.

وعادت لتتحدث عن الأداء المذهل لميسي (29 عاما) في موقعة إشبيلية أمس، قائلة "في إشبيلية، الأرجنتيني قدم طرازا رفيعا مجددا، ولعب لوقت طويل نحو الخلف، ولكن بالطريقة الصائبة. ومن كرة صنعها له نيمار، صاحب الهجوم الكبير من الجانب الأيسر، نجح البرغوث في إدراك التعادل من تسديدة متقنة. سجل وبعدها مرر لسواريز كرة الانتصار".

أما صحيفة (لا جازيتا ديلو سبورت) الإيطالية فوصفت ميسي والأوروجوائي لويس سواريز صاحب الهدف الثاني بـ"اللاعبان اللذان لا يمكن كبحهما".

وقالت "ثلاث نقاط عظيمة بفضل ميسي. انتصار له طعمان لكنه أيضا يحمل بعض الشكوك بعد مباراة دوري الأبطال (الخسارة أمام مانشستر سيتي). إشبيلية هز شباك بعد هجمة رائعة، ولكن البلاوجرانا كانوا قادرين على رد الفعل بفشل هدف وكرة حاسمة للبرغوث".

من جانبها قالت صحيفة (موندو ديبورتيفو) الإسبانية "ميسي يقود انتفاضة كبيرة في إشبيلية".

وأبرزت الصحيفة الأداء الرائع لميسي في المباراة "أول هجمة مرتدة لبرشلونة بقيادة ميسي كانت رائعة قبل نهاية الشوط الأول، الذي لم تكن نتيجة 0-1 فيه سيئة للضيوف، لولا نجاح نيمار، الذي كان غائبا حتى هذا التوقيت، في تمرير الكرة بشكل ناجح، لميسي القادم من الخلف، والذي سدد كرة رائعة بيسراه لتحتضن الكرة الشباك".

أما صحيفة (سبورت) الكتالونية فكتبت "ليو ميسي هو صاحب عرش كرة القدم".

وذكرت "في المباراة الأكثر صعوبة بالموسم، ينجح في قلب الطاولة بسانشيز بيزخوان ويخرج بانتصار مستحق من الملعب الأكثر صعوبة في الليجا. لم ينجح أحد قبل في الفوز على ملعب إشبيلية وكان يبدو أن لن يفعلها، بعد أداء متواضع له في الشوط الأول، قبل أن يظهر ليو ميسي ويسجل التعادل وبعدها يصنع هدف الفوز، الذي سجله لويس سواريز".

وبهذا الهدف يواصل البرغوث تصدر جدول هدافي الليجا برصيد ثمانية أهداف، بالتساوي مع زميله سواريز، كما قاد للانتصار الرابع تواليا في الليجا ليرفع رصيده إلى 25 نقطة، وبفارق نقطتين خلف ريال مدريد المتصدر، الذي سيصطدم في الجولة المقبلة بغريمه أتلتيكو في دربي العاصمة.

كما يتصدر ميسي هدافي التشامبيونز ليج لهذا الموسم برصيد سبعة أهداف، وذلك رغم غيابه عن الملاعب لنحو ثلاثة أسابيع. 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر يلا كورة وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ملامح تشكيل المنتخب.. كوكا وإبراهيم صلاح يظهران أمام بوركينا