أخبار عاجلة
ضبط سائق قبل تهريبه 120 أسطوانة غاز في دمياط -
محمد شردي ينتقل إلى شاشة «إكسترا نيوز» -

في قمته مع |"البشير" يوجه رسالة غير مباشرة لملالي إيران.. ماذا قال؟

في قمته مع |"البشير" يوجه رسالة غير مباشرة لملالي إيران.. ماذا قال؟
في قمته مع السيسي|"البشير" يوجه رسالة غير مباشرة لملالي إيران.. ماذا قال؟

كتب : محمد الأربعاء، 05 أكتوبر 2016 01:28 م

صور

في رسالة غير مباشرة لنظام الملالي العدو الأول للسعودية، حذر الرئيس السوداني عمر البشير في كلمته أثناء القمة المشتركة اليوم مع الرئيس عبد الفتاح ، من الاقتراب من أمن المملكة قائلا "إن أمن واستقرار المملكة العربية السعودية خط أحمر."

وأشاد الرئيس السوداني عمر البشير بنجاح المملكة العربية السعودية في تنظيم موسم الحج، كما دعى إلى عم الالتفات لكل من يقلل من هذا الدور الكبير.

وتابع البشير خلال كلمته "أن السودان تؤمن بأهمية تعاون كافة دول الجوار لحل الأزمة في ليبيا، وأنه لابد من دعم جهود الكويت في مباحثات السلام اليمنية لحل الأزمة". مؤكدا أن السودان يدعم الوصول إلى حل سلمي للأزمة السورية.

وكان المرشد الأعلى الإيراني قد انتقد السعودية اثناء موسم الحج، على خلفية "عدم السماح للحجاج الإيرانيين" بممارسة ما يسمى مراسم "البراءة من المشركين"، قائلاً "يخفون عداءهم وحقدهم على الشعب الإيراني وراء عنوان تسييس الحج"، مشيرا إلى  أن "الحج هو موطن البراءة من المشرکين".

وبعد ساعات من تلك التصريحات حينها، جدد الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، ولي العهد، وزير الداخلية السعودي، اتهام بلاده لطهران بالمسؤولية عن منع حجاجها من أداء الفريضة هذا العام، متهما إياها بالسعي "لتسييس الحج، وتحويله لشعارات تخالف تعاليم الإسلام، وتخل بأمن الحج والحجيج".

وقال ولي العهد السعودي إن "المملكة لا تسمح بأي حال من الأحوال بوقوع ما يخالف شعائر الحج ويعكر الأمن ويؤثر على حياة الحجاج وسلامتهم من قبل إيران أو غير إيران "، محذرا من أن "التعامل مع من يخالف مقاصد الحج ويمس بأمن الحجيج سيكون حازماً وحاسماً".

واعتادت المملكة أن تصدر سنوياً، تحذيراً لحجاج إيران من إقامة مراسم "البراءة من المشركين"، وتقول الرياض إن تلك المراسم من شروط طهران هذا العام للسماح لمواطنيها بأداء الحج.

وإعلان "البراءة من المشركين" هو شعار ألزم به المرشد الإيراني الراحل "آية الله الخميني"، حجاج بيت الله الحرام (من الإيرانيين) برفعه وترديده في مواسم الحج، من خلال مسيرات أو مظاهرات تتبرأ من المشركين، وترديد هتافات بهذا المعنى، من قبيل "الموت لأمريكا" و"الموت لإسرائيل"، باعتبار أن الحج يجب أن يتحول من مجرد فريضة دينية وعبادة تقليدية إلى فريضة عبادة وسياسة.

ولم تستطع إيران بفضل جهود المملكة وقاداتها الرشيدة تحقيق سيناريو الفتنة الذي أعدت له وأنفقت عليه المليارات، حيث أعلن أمير مكة الأمير خالد الفيصل في ذلك الوقت نجاح موسم الحج، مهنئاً القيادة، ومؤكداً أن الحجاج أثبتوا أن الإسلام دين سلام وليس دين إرهاب، وهناك قلة قليلة تحاول تشويه صورة الإسلام.

م.ن

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه عبدالحميد: استكمال المشاريع القائمة وعلى رأسها تطوير الكورنيش والقاهرة الخديوية