أخبار عاجلة
ضبط سائق قبل تهريبه 120 أسطوانة غاز في دمياط -
محمد شردي ينتقل إلى شاشة «إكسترا نيوز» -
مصرع مواطن دهسه قطار فى الواصفية بالإسماعيلية -

ديلي إكسبريس: بوتين يريد الحرب.. إقتراب قاذفات روسية من سواحل أوروبا

ديلي إكسبريس: بوتين يريد الحرب.. إقتراب قاذفات روسية من سواحل أوروبا
ديلي إكسبريس: بوتين يريد الحرب.. إقتراب قاذفات روسية من سواحل أوروبا

كتب : ترجمة يحيى بدر الخميس، 06 أكتوبر 2016 09:53 ص

بوتين

قالت صحيفة "ديلي إكسبرس" البريطانية، في تقرير لها اليوم،  أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يسعى إلى مواجهة شاملة مع حلف شمال الأطلسي "ناتو"، وذلك بعد سلسلة حوادث جوية تمثلت باقتراب قاذفات روسية من المجال الجوي لدول أوروبية.

وعزت الصحيفة ذلك إلى حوادث "تحرش جوي" متفرقة، كان آخرها اقتراب قاذفات روسية، قادرة على حمل صواريخ نووية، من السواحل الأوروبية مما دفع طائرات تابعة للناتو إلى اعتراضها.

وأضافت الصحيفة إن مقاتلات بريطانية ونروجية وفرنسية وإسبانية اعترضت، قرب اسكتلندا في 22 سبتمبر الماضي، قاذفتي "تو-160"، وهي قاذفات روسية استراتيجية، يطلق عليها حلف شمال الأطلسي اسم "بلاكجاك".

واستفاضت الصحيفة في سرد تفاصيل الحادث وآلية الاعتراض وإجبار القاذفتين على العودة إلى روسيا، إلا أنها شددت في المقابل أن سلاح الجو البريطاني أشار إلى أن الطائرتين لم تخترقا المجال الجوي للمملكة المتحدة في أي وقت.


وأشارت الصحيفة إلى أن وزارة الخارجية الأيسلندية أعلنت، في اليوم نفسه،  أن ثلاث قاذفات روسية من طراز "تو-160" اقتربت لأكثر من 6 آلاف قدم من طائرة مدنية كانت في طريقا إلى السويد مما شكل خطرا على حياة الركاب، الأمر الذي نفته موسكو بشدة.

يذكر أن الأعوام الماضية شهدت سلسلة حوادث مماثلة، وسط تصاعد التوتر بين دول الناتو وروسيا بشكل غير مسبوق منذ انتهاء الحرب الباردة عقب انهيار الاتحاد السوفياتي، وذلك على خلفية الأزمة الأوكرانية وضم موسكو للقرم في مارس 2014.

ووفقا للصحيفة فإن التوتر قد زاد عقب قرار حلف شمال الأطلسي، خلال قمة وارسو، زيادة تواجده في بولندا ودول البلطيق ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا، وهو ما أثار غضت موسكو التي توعدت برد قاس، مما دفع الناتو إلى الرد بأنه لن يسمح لأي اعتداء روسي محتمل.

وكان الناتو، قرر في القمة التي عقدت في يوليو، تحريك 4 كتائب بإجمالي ثلاثة إلى أربعة آلاف جندي إلى شمال شرق أوروبا، يتم تدويرها لإظهار استعداده للدفاع عن الأعضاء من شرق القارة في "مواجهة أي عدوان روسي".


وأعرب الحلف، المكون من 28 دولة، عن رغبته أن تحبط خطة الردع في البلطيق وشرق بولندا، التي كانت تابعة للمعسكر الشرقي بقيادة الاتحاد السوفيتي السابق وتعتبرها روسيا تقع في دائرة نفوذها، أي طموح لموسكو لشن حملة عسكرية مماثلة لما حصل في أوكرانيا.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه بعد قليل.. وفد من "صحة النواب" يزور مصابي القوات المسلحة
التالى اخبار السياسه عبدالحميد: استكمال المشاريع القائمة وعلى رأسها تطوير الكورنيش والقاهرة الخديوية