أخبار عاجلة
خطة مشتركة بين "الري" ومستشفى 57357 -

جمال مبارك رئيسا لمصر عام 2022!

جمال مبارك رئيسا لمصر عام 2022!
جمال مبارك رئيسا لمصر عام 2022!

كتب : بوابة الجمعة، 07 أكتوبر 2016 06:28 م

جمال مبارك

تردد في الآونة الأخيرة اسم جمال مبارك، نجل الرئيس الأسبق، أكثر من مرة بعد ظهورة في العديد من المناسبات، مما جعل البعض يؤكد عودته مرة أخرى للسيطرة على الحياة السياسية خلال العامين المقبلين وتنتهى بتتويجه فوق منصة رئاسة الجمهورية عام 2022.

وعلى الرغم من أن جمال مبارك يعد أحد أهم أسباب قيام ثورة 25 يناير، إلا أن بعض وسائل الإعلام والإعلاميين يتمادون فى ظهوره المتكرر، فنجد كاميرات الصحف تغطّي زياراته للأهرامات ووسط والساحل الشمالي، فيما جاء بها صريحة الصحفي محمد الغيطي والذى أوضح نيته الترشّح للرئاسة عام 2018، تزامناً مع نهاية ولاية الرئيس عبد الفتاح الأولى، وفي إحدى حلقات برنامجه على فضائية "L.T.C"، نقل عن مقرَّبين قول حسني مبارك: "جمال، ابني، لو ترشّح في انتخابات الرئاسة هيكتسح".

وقالت الصحف، إن سوزان ثابت، والدة جمال مبارك، الذي كان جاهزاً لخلافة والده، انزعجت من نشر مواقع الأخبار صوره في شوارع ، بعدما تسرَّبت إليها معلومات عن نيته المناورة عبر حزب جديد. فحذَّرته من التفكير في العودة للمشهد السياسي: "لم تجنِ العائلة منه إلّا المُرّ"، وفق قولها. فيما صفق الفنان تامر عبد المنعم، نجل محمد عبد المنعم، سكرتير الرئيس الأسبق حسني مبارك، على صفحته بفيسبوك، لـ"جمال وعلاء" لظهورهما في شوارع : "قوة وشموخ وصلابة ومَعْلَمة".

وعن معلوماته حول نية جمال الترشّح للرئاسة، أكد: "لن يترشح الآن". وأوضح "عبدالمنعم" فى تصريحات لموقع "رصيف 22" ما الذي تعنيه كلمة "الآن"، قائلًا: "لن يدخل في منافسة مع عبد الفتاح ، وما يقال عن ترشحه ضد الرئيس محاولة للوقيعة بين الطرفيْن".

ونفى فريد الديب، محامي عائلة مبارك، في تصريحات صحفية، نية جمال الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2018. ترك الديب وعبد المنعم الطريق مفتوحاً أمام سؤال: هل يترشّح جمال مبارك للرئاسة بعد نهاية مدتيْ في انتخابات 2022؟ وأكدت شخصية برلمانية مقرَّبة من رجال عصر مبارك، وكان يوصف بـ"مخزن أسرار النواب"، اشترط عدم ذكر اسمه مقابل الرد، أن جمال مبارك "سيعود للحياة السياسية عاجلاً أو آجلاً".

وأوضح المصدر، وفقًا لموقع "رصيف 22" أن هناك ترتيب لترشيح نجل مبارك للرئاسة بعد انقضاء مدتيْ ، من بوابة أحزاب قديمة تابعة لرجال الحزب الوطني، ستندمج في كيان واحد كبير. وأبرزها: حزب الحركة الوطنية (التابع لأحمد شفيق، المرشح الرئاسي) وحزب الاتحاد (التابع لحسام بدراوي، أمين الحزب الوطني السابق)، ومستقبل مصر (يترأسه شرفياً أحمد عز)، ومصر القومي (أسّسه طلعت السادات)، ومصر التنمية (رئيسته يمنى الحماقي، عضو لجنة السياسات التي كان يترأسها جمال مبارك)، ومجموعة أحزاب أخرى أسستها قيادات الصفين الثاني والثالث بالحزب الوطني المنحلّ".

وعن القول بأن نظام ضد ظهور جمال مبارك، أجاب المصدر: "هو ضد ظهوره بشكل مكثف الآن، لأنه ليس بديلاً سياسياً للرئيس. لكن هناك فريقاً جمع بين الانتماء لنظامي مبارك والسيسي معاً، لديه تصور أن جمال هو الرئيس المقبل المناسب، لأنه الوجه المدني الوحيد المقبول، الذي يمكن أن يؤيده سياسيون ورجال أعمال ودول صديقة. وهؤلاء لديهم حساسية من اسم أحمد شفيق، فلا يفكّرون فيه".

وكشف: "لن يظهر جمال مبارك بصفة سياسية قبل انتخابات الرئاسة المقبلة، فلا يريد تصوير نفسه منافساً للسيسي. ولن يسمح له أحد بذلك". ثم "في انتخابات البرلمان المقبلة عام 2020، يمكن أن يدفع جمال برجاله، وسيكون لهم فرصة أكبر من فرصتهم في البرلمان الحالي، ونجاحهم بنسبة كبيرة صافرة البداية لمشروعه".

وأضاف: "هناك قنوات وصحف تابعة لرجال أعمال مبارك تشارك في خطة تلميع جمال تمهيدًا لعودته، عبر تغطية ظهوره ونشر أخباره باعتباره مواطناً مصرياً مشهوراً. وعلى المدى البعيد، سيحل ضيفاً على "صدى البلد"، قناة محمد أبو العينين، وهذه إشارة".

واختتم المصدر: "الحقيقة أن جمال مبارك مجرد غطاء لشبكة مصالح من رجال أعمال وسياسيين تنتظر منه الكثير لو عاد إلى القصر". وهي شبكة لا تقتصر فقط على السياسيين، ولا تنتهي عند رجال الأعمال. بل تشمل إعلاميين وموظفين درجة ثانية وثالثة، يعتبرهم البعض ذئباً كامناً منذ رحيل مبارك.

ح.إ

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه عبدالحميد: استكمال المشاريع القائمة وعلى رأسها تطوير الكورنيش والقاهرة الخديوية