أخبار عاجلة
اقالة داني بليند من تدريب المنتخب الهولندي -
المقاصة يواجه الإعلاميين وديا..غدا -

بالأدلة القاطعة.. "التعويم" قادم لا محالة وشهر أكتوبر سيشهد قرارات مصيرية حاسمة!

بالأدلة القاطعة.. "التعويم" قادم لا محالة وشهر أكتوبر سيشهد قرارات مصيرية حاسمة!
بالأدلة القاطعة.. "التعويم" قادم لا محالة وشهر أكتوبر سيشهد قرارات مصيرية حاسمة!

كتب : محمد الإثنين، 10 أكتوبر 2016 11:14 ص

صور

الشارع المصري بات الآن ينتظر قرارا من البنك المركزي، بتحريك سعر الجنيه المصري أمام الأمريكي، سواء عن طريق التخفيض أو التعويم الحر، وذلك بناءا على تصريحات وتلميحات سابقة من مسؤولين بالدولة.


وقال مصدر مسئول حكومي، إن تطبيق بعض القرارات الاقتصادية مثل خفض الدعم علي الوقود، وتحريك سعر الجنيه سيتم خلال أسبوعين؛ لأن سيساعد على استمرار المفاوضات النهائية لصندوق النقد الدولي.

وأكد المصدر، أن تأخر الإجراءات سيصعب إتمام التفاوض النهائي مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض الـ 12 مليار دولار، وسيجعل المفاوضات مع الصندوق في وضع سيئ، بحسب صحيفة "الوطن".

ولكن يبقى موعد هذا الإجراء غير معلوم حتى الآن، ولكن تكثر التكهنات والتوقعات التي تصدر من مصادر مصرفية، ومؤسسات ذات صلة بالمجال المصرفي، والتي تقوم على تسريب معلومات أو براهين معينة تُبنى عليها دراسات، تدل على موعد تحريك سعر الجنيه، وكان آخرها الدراسة التي قامت بها إدارة البحوث لشركة برايم القابضة، والتي جاءت بـ 4 أدلة على قرب تعويم الجنيه المصري، في موعد أقصاه نهاية أكتوبر الجاري، أو على الحد الأكثر بداية نوفمبر القادم وهي على النحو التالي.

تصريحات “كريستين لاغارد” مدير عام صندوق النقد الدولي

وجاءت تصريحات مدير عام صندوق النقد الدولي “كريستين لاغارد”، لتؤكد على أن صندوق النقد الدولي، لن يوافق على منح مصر قرض الـ 12 مليار دولار، إلا بعد أن يتم تعويم الجنيه المصري، ورفع الدعم عن السلع البترولية.

تصريحات “مسعود أحمد” مدير إدارة الشرق الأوسط وأسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي

وقالت برايم، إن تصريحات “مسعود أحمد” بأنه يتوقع موافقة صندوق النقد الدولي، على منح مصر القرض مع نهاية أكتوبر الجاري أو بداية نوفمبر القادم، ثم يليها استلام مصر للشريحة الأولى بعد الموافقة بيومين، تؤكد على أن مصر سوف تقوم بتعويم الجنيه قبل نهاية أكتوبر، لأن أهم شرط للموافقة على القرض هي تعويم الجنيه كما صرحت “كريستين لاغارد”.

وذكرت "برايم"، بأن تصريحات بأنها سوف تقوم باستيراد 500 ألف طن من الأرز، و400 ألف طن من السكر، لتعزيز احتياطاتها من السلع الاستراتيجية خلال الفترة القادمة، دليل على أن تحاول السيطرة على موجة ارتفاع الأسعار، التي سوف تحدث بعد قرار التعويم، بالإضافة إلى الحملات الإعلامية التي تقاوم الغلاء وارتفاع الأسعار، مثل مبادرة الشعب يأمر والتي أطلقها الإعلامي “عمرو أديب”.

وقال التقرير أيضا بأن المصرية، تعمل على الحصول على حزم تمويلية تصل قيمتها ما بين 5 إلى 6 مليارات دولار، من الصين والسعودية والبنك الأفريقي للتنمية، خلال الشهر الجاري لرفع الاحتياطي النقدي من العملة الصعبة، قبل اتخاذ قرار تعويم الجنيه المصري.

م.ن

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه بالفيديو| السيسي: إحنا في حالة حرب فعلا بنحشد لها من 40 شهر آلاف الجنود