أخبار عاجلة
كيربر وبليسكوفا يتقدمان في بطولة ميامي للتنس -

مقال أسامة الغزالي حرب المغضوب عليه في "الأهرام"!

مقال أسامة الغزالي حرب المغضوب عليه في "الأهرام"!
مقال أسامة الغزالي حرب المغضوب عليه في "الأهرام"!

كتب : متابعات الثلاثاء، 11 أكتوبر 2016 08:34 ص

أسامة الغزالي حرب

منعت صحيفة الأهرام نشر مقال الدكتور أسامة الغزالي حرب "المدينة الفاضلة"، والذي ينتقد فيه إقامة مشروع العاصمة الإدارية الجديدة.

وقال "الغزالي حرب" ، في مداخلة هاتفية لبرنامج "451 فهرنهيت"، المذاع على فضائية "العاصمة الجديدة"، "تلقيت اتصالًا هاتفيًا من الزميل المشرف على الصفحة التي تنشر بها مقالاتي يؤكد رفض الكاتب الصحفي محمد عبد الهادي علام، رئيس تحرير الأهرام نشر مقالي".

وأضاف حرب، "احترام الكتاب يستلزم أن يتصل رئيس التحرير بي شخصيًا؛ لأنني لست محررًا حديثًا في صحيفة الأهرام، فالعام المقبل هو الأربعين لي في هذه المؤسسة الصحفية".

وأشار إلى حقه في التعبير عن رأيه والإصرار عليه، لافتًا إلى رفضه لأي محاولة للحجر على رأيه الشخصي، وأن منع نشر مقالاته هو شيء غير معتاد، واعتداءً على حرية الرأي.

وتابع حديثه قائلًا: "أبلغت الزميل المشرف على الصفحة بعدم سعادتي بما حدث، ورئيس التحرير نشر مقالًا آخر بدلًا من مقالي، والكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، رئيس تحرير صحيفة المقال، اتصل بي ونشر مقالي الذي اعترض فيه على مشروع العاصمة الإدارية الجديدة".

من جانبه، رفض فيه محمد عبد الهادي علام - رئيس تحرير الأهرام - التعليق على الأمر مؤكدًا أنه شأنًا داخليًا للصحيفة بحسب تقارير صحيفة.

وإلى نص المقال:

المدينة الفاضلة!

لا أقصد بعبارة "المدينة الفاضلة" هنا دولة المدينة التى تحدث عنها أفلاطون فى كتابه الأشهر "الجمهورية"، و إنما أقصد العاصمة الإدارية الجديدة التى نقرأ كل يوم عن مناقبها و عن مزاياها الخرافية التى سوف تتمتع بها.

إننى بصراحة- و أنا أكتب عنها هنا للمرة السادسة!- لاافهم إطلاقا سر اهتمام الرئيس السيسى ببنائها بقرارات منفردة ، لم نسمع أن البرلمان ناقشها أو صادق عليها.

وقد وصفتها فى آخر مرة كتبت عنها أنها "نكبة"، و مع ذلك لم أتشرف بأى رد أو توضيح بشأنها.

نعم هى عبء على الإقتصاد المصرى و الموازنة المصرية ،بلا أى عائد حقيقى.و المؤسف أكثر أن الرئيس لم يجد حوله إلا المؤيدين للفكرة و المصفقين لها الذين يريدون مجاملته و التزلف له، مثل السيد وزير الإسكان ذى الأداء المتواضع، و مثل أحد المهندسين الذى وصف فى أحد المواقع بأنه نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية والذى قال إن العاصمة الإدارية سوف تكون مثلا يحتذى فى العالم كله! بأى أمارة ياسيادة المسئول؟ إننى أستطيع أن أصحح كلامك وأقول إنها بالفعل سوف تكون نموذجا غريبا فى العالم لأنه ربما لأول مرة سوف توجه الموارد لبناء المبانى الذكية الشاهقة الأنيقة (طبعا عكس المبانى الغبية فى كل مدن مصر) الصديقة للبيئة ، والنافورات العملاقة، و المعارض الباهرة، والنقل الجماعى المتطور ، و هناك- فى نفس الوقت- مئات الآلاف، لا بل الملايين الذين يبحثون عن أى فرص للعمل الشريف حتى بالهجرة اللاشرعية، و الذين فقد المئات منهم حياته غرقا فى البحر.

نعم، توجه الموارد للأفتتاح السريع للعاصمة الإدارية، و ملايين المواطنين يئنون تحت وطأة ارتفاع الأسعار و تهاوى سعر الجنيه أمام الدلار، وانفجار أسعار السلع من السكر إلى الكهرباء! أى مدينة إدارية نتحدث عنها و أحوال مدارسنا – مع بدء العام الدراسى- متهالكه و مزرية ، و نفقات التعليم باهظة و مرهقة؟ اى مدينة إدارية نتحدث عنها و نبذر فيها الأموال و مشكلة الصرف الصحى ما تزال أكبر و أخطر مشكل بيئية حالية فى مصر. سيادة الرئيس ...هذه قرارات لا تتخذ فى دولة ديمقراطية‘ بل فى شبه دولة...لآديمقراطية!

//إ.م

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه بالفيديو| السيسي: إحنا في حالة حرب فعلا بنحشد لها من 40 شهر آلاف الجنود