أخبار عاجلة

بعد وقف النفط ..السعودية قد تطرد العمالة المصرية !

بعد وقف النفط ..السعودية قد تطرد العمالة المصرية !
بعد وقف النفط ..السعودية قد تطرد العمالة المصرية !

كتب : عادل دسوقي الثلاثاء، 11 أكتوبر 2016 12:01 م

ارشيفية

أكد خبراء بالقاهرة، إن المملكة العربية السعودية تمتلك أوراق ضغط  يمكن من خلالها التأثير على أراء مصر الخارجية.

وقال الخبراء إن  وقف شركة أرامكو الحكومية السعودية توريد المواد البترولية لمصر يعد من أبرز هذه الاوراق لكنها ليست الوحيدة.

وأوضحت مصادر، أن السعودية تملك بالفعل الكثير من أدوات الضغط على النظام المصري،من بينها وجود مليون عامل مصري في المملكة وهو ما  يمثل أداة ضغط كبيرة على مصر التي تعاني ارتفاعاً في نسبة البطالة، ونقصاً في العملة الصعبة التي تمثل تحويلات المصريين في الخارج أهم مصادرها.

كما تمثل الودائع السعودية في المصرف المركزي أيضاً أداة ضغط مهمة على الاقتصاد المصري، حسب ما أوردته صحيفة  "السفير اللبنانية".

ويعتبر أستاذ العلوم السياسية في جامعة ، مصطفى كامل السيد، أن هناك بالفعل أسبابا لتردي العلاقات المصرية السعودية. فقرار المحكمة المصرية بعدم تسليم جزيرتَي تيران وصنافير للسعودية، والموقف المصري من الأزمة السورية الذي يضع وحدة سوريا أولوية على رحيل (الرئيس السوري بشار) الأسد، وعدم مجاراة المصرية للسعودية في التدخل العسكري في اليمن، كل هذه أسباب تساهم في تردي العلاقات.

ويضيف السيد أن اتخاذ السعودية إجراءات كتلك، يمكن أن يزيد من أزمة الاقتصاد المصري بالفعل، خاصةً مع صعوبات تواجهها مصر في الاتفاق مع صندوق النقد الدولي واشتراطه حصول مصر على ستة مليارات أخرى كقروض، كانت السعودية مرشحة بقوة للمساهمة فيها.

وياتي هذا في الوقت الذي اشتدت فيه الأزمة السعودية المصرية على المستوى الرسمي عقب ما نقلته وكالة "رويترز" أمس عن مسؤول حكومي مصري حول توقف شركة "أرامكو" السعودية للبترول عن تزويد مصر باحتياجاتها من المواد البترولية، صدمةً كبيرة.

فوفقاً لاتفاق بين مصر والسعودية، تزود المملكةُ النفطية مصر باحتياجاتها من المواد البترولية بواقع 700 ألف طن شهرياً لمدة خمس سنوات. وتبلغُ قيمة الاتفاق المُبرَم بين البلدين 23 مليار دولار، يجري سدادُها على 15 عاما.

وهو  الاتفاق الذي أبرم خلال زيارة ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز للقاهرة، مطلع أبريل الماضي، وكان يعني تجنيب مصر أي أزمة في إمدادات الوقود خلال الأعوام الخمسة المقبلة، والتراجع عنه قد يعني أزمة شديدة لمصر.

ع د

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه كيف قضى "أوباما" يومه الأول بعد انتهاء فترته الرئاسية ؟
التالى الأهرام: أهل الشر يستعينون بـ "السحر الأسود" لإسقاط السيسي(فيديو)