أخبار عاجلة
# ريـال مدريد يطير إلى اليابان موجز نيوز -

فاينانشال تايمز : السيسى غير مهتم بقرار السعودية تجاه مصر

فاينانشال تايمز : السيسى غير مهتم بقرار السعودية تجاه مصر
فاينانشال تايمز : السيسى غير مهتم بقرار السعودية تجاه مصر

كتب : بوابة الجمعة، 14 أكتوبر 2016 10:20 ص

السيسى وسلمان

 قالت صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية، إن الرئيس عبدالفتاح لم يعط أهمية لقرار السعودية بتعليق شحنات النفط لبلاده، مؤكدةً أنه استبعد أن يكون ذلك جراء الاختلافات بين الدولتين حول الحرب في سوريا.

 وأكد مسؤولون بوزارة البترول هذا الأسبوع، أن شركة "أرامكو" السعودية علقت توصيل منتجات نفطية عن شهر أكتوبر، حيث تعد الشحنات المعلقة جزءًا من برنامج مساعدات نفطية تقدمه المملكة للدولة العربية الأكثر تعدادا سكانيا.

وتسببت الخطوة في إعلان مصر عن مناقصات عاجلة لتعويض الشحنات المعلقة، بالرغم من إصرار المسؤولين على عدم وجود نقص في الوقود، حيث أشعل ذلك توقعات مفادها أن العلاقات بين القوتين الإقليميتين توترت بسبب الصراع السوري هذا الأسبوع.

وأزعجت مصر السعودية عندما صوتت لصالح مشروع قرار روسي حول سوريا في مجلس الأمن يتجاهل الدعوة لوقف القصف في حلب.

ورغم عدم تمرير مشروع القرار الروسي، لكن المندوب السعودي بالأمم المتحدة وصف التصويت المصري بـ "المؤلم". وشدد في كلمته الخميس على أنه لا توجد علاقة بين الأمرين، مشيرا إلى أن الشحنات النفطية تحددها اتفاقيات، وتابع: "لا نعرف الظروف المحيطة بالشركات".

 ولم يدل بأي تأويلات إضافية حول قرار تعليق الشحنات. وقدمت السعودية مليارات الدولارات لمصر على هيئة قروض، وودائع للبنك المركزي، ومنتجات نفطية لدعم الاقتصاد منذ 2013، بيد أن الدولتين تختلفان في الشأن السوري، إذ تدعم الرياض الإطاحة ببشار الأسد، وتعارض التدخل الروسي لدعم دمشق. وبالمقابل، تفضل مصر حلاً يبقي على كل من النظام السوري وجيشه.

 وتأتي المشادة في وقت حساس تأمل فيه مصر موافقة صندوق النقد النهائية على إقراضها 12 مليار دولار.

اتفاق مصر مع صندوق النقد يتضمن شروطا مسبقة تشمل تخفيض قيمة الجنيه ودعوم الطاقة، كما ينبغي على مصر أيضا تأمين قروض تتراوح بين 5-6 مليارات دولار لتتمكن من تمويل الإصلاحات. وقال متحدث باسم وزارة البترول الخميس، إن السعودية قدمت لمصر قرضا بقيمة مليارين من الدولارات، وهو ما خفف مخاوف مفادها أن النزاع حول سوريا سيؤثر على قدرة الدولة الشرق أوسطية على تأمين قرض صندوق النقد.

 ولم تدل كلا الحكومتين بأي تفاصيل حول أسباب تعليق أرامكو لشحنات النفط، لكن الأمر أخرج المواقف المتباينة بين البلدين على سوريا إلى العلن، وأشعل حرب كلمات بين المصريين والسعوديين في الصحافة ووسائل الإعلام.

وعلى فضائية مصرية، اقترح أحد مقدمي البرامج عدم ذهاب المصريين لرحلات العمرة، ما يعني حرمان السعودية من مصدر دخل.

ع د

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه "صحة الإسكندرية": الانتهاء من ميكنة جميع مكاتب الصحة بنسبة 100%
التالى اخبار السياسه "أم كلثوم تعود من جديد" على مسرح ساقية الصاوي اليوم
عاجل.. انفجار أمام الكاتدرائية بالعباسية

عاجل.. انفجار أمام الكاتدرائية بالعباسية

يلا كورة يكشف.. لمن ذهب صوت مصر في استفتاء الكرة الذهبية 2016؟

يلا كورة يكشف.. لمن ذهب صوت مصر في استفتاء الكرة الذهبية 2016؟

نجل مرسي يخرج من جديد بـ"خبر سري للغايه" عن والده.. ما هو ؟

نجل مرسي يخرج من جديد بـ"خبر سري للغايه" عن والده.. ما هو ؟

اخبار السياسه أحد المصدرين: بعض الدول تستخدم جلود الحمير في صناعة الأدوية

اخبار السياسه أحد المصدرين: بعض الدول تستخدم جلود الحمير في صناعة الأدوية

اخبار الرياضة اليوم.. الزمالك يدخل في معسكر مغلق

اخبار الرياضة اليوم.. الزمالك يدخل في معسكر مغلق

عمرو أديب يعلنها على الهواء مباشرة.. "لن انتخب السيسي مرة أخرى"

عمرو أديب يعلنها على الهواء مباشرة.. "لن انتخب السيسي مرة أخرى"

محمد صبحي يوجه رسالة لزوجته ويروي قصة فتاة يتيمة حضرت العزاء

محمد صبحي يوجه رسالة لزوجته ويروي قصة فتاة يتيمة حضرت العزاء

الاعلام المصري يهذي: رقص الملك سلمان بقطر رسالة "شماتة" موجهة لمصر !!!

الاعلام المصري يهذي: رقص الملك سلمان بقطر رسالة "شماتة" موجهة لمصر !!!

وزيرا القوى العاملة والصناعة يبحثان الحفاظ على حقوق العمال اقتصاد

وزيرا القوى العاملة والصناعة يبحثان الحفاظ على حقوق العمال اقتصاد

الزمالك يعلن انتهاء أزمة جنش

الزمالك يعلن انتهاء أزمة جنش

علاقة السيسي بـ"الإمارات" تتجه لمنعطف خطير.. وهذه الأدلة ؟

علاقة السيسي بـ"الإمارات" تتجه لمنعطف خطير.. وهذه الأدلة ؟