أخبار عاجلة

"الجماعة الإسلامية" تطرح مبادرة "إنقاذ الوطن"

"الجماعة الإسلامية" تطرح مبادرة "إنقاذ الوطن"
"الجماعة الإسلامية" تطرح مبادرة "إنقاذ الوطن"

كتب : بوابة الأربعاء، 02 نوفمبر 2016 09:22 م

قيادات الجماعة الإسلامية

طرح حزب "البناء والتنمية" الذراع السياسية لـ"الجماعة الإسلامية" مبادرة جديدة، تحت عنوان "نداء عاجل من أجل إنقاذ الوطن"، دعا فيها إلى عقد مؤتمر وطني للتوصل إلى مصالحة وطنية، للخروج من الأزمة التي تعصف بالبلاد منذ الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي في 3يوليو 2013.

جاء ذلك في ظل دعوات للتظاهر في 11نوفمبر الجاري، تحت مسمى "ثورة الغلابة"، احتجاجًا على تردي الأوضاع الاقتصادية وسوء الأحوال المعيشية.

وتتضمن المبادرة "إلغاء قانون التظاهر وكافة القوانين المقيدة للحريات، والإفراج عن كافة سجناء الرأي على اختلاف اتجاهاتهم الأيديولوجية وتنوع أطيافهم السياسية"، كما تدعو إلى "مؤتمر وطني جامع يشمل كل مكونات الوطن ولا يقصي أحدًا ويهدف إلى تحقيق المصالحة الوطنية وتطبيق العدالة الانتقالية والانتصاف لذوي الحقوق منذ ثورة يناير وحتى الآن".

وأوضحت أن الهدف من ذلك "خلق بيئة سياسية مستقرة تخدم عملية الإنقاذ الاقتصادي مع الاستفادة من كافة الكفاءات الوطنية بعيدًا عن سياسات الاستحواذ والإقصاء واعتمادًا على مبدأ تقديم الكفاءات لا الولاءات"، فضلاً عن "وضع أسس واضحة لرؤية اقتصادية تحقق العدالة الاجتماعية والتنمية الاقتصادية في آن واحد مع تعزيز آليات مكافحة الفساد، ووضع الضمانات اللازمة لتخفيف الأعباء عن كاهل الفقراء وإعادة ترتيب الأولويات بحسب احتياجات المواطن لا على أساس مشروطية صندوق النقد الدولي"، وفق المبادرة.

وتشهد مصر أزمة اقتصادية، ونقصًا في سلع أساسية كالسكر والأرز، وسط ارتفاع في أسعار السلع، وهو ما دفعها لعقد اتفاقية مع صندوق النقد الدولي في أغسطس الماضي للحصول على 12مليار دولار لمدة 3 سنوات، لدعم برنامجها الاقتصادي. وتنتشر دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وقطاعات من المصريين الفترة الأخيرة، للنزول في 11نوفمبر، ولم تَتَبَنّ جهة معارضة بارزة هذه الدعوة بعد.

وقال الحزب إنه "على الرغم من عدم وضوح الجهات الداعية إليه وصعوبة توقع تداعياته ومع ارتفاع وتيرة الغضب الشعبي بعد موجات من الغلاء الفاحش، إلا أنه أكد أن "الحل الحقيقي لجميع الأزمات لابد وأن يمر بطريق العودة إلى الله والتصالح مع شريعته".

وشدد على "الحق في التظاهر السلمي لكافة المواطنين كواحد من أهم مكتسبات ثورة الخامس والعشرين من يناير وكحق دستوري أصيل"، معبرًا في الوقت ذاته عن رفضه "لكل أشكال العنف وبالمقابل كل سياسات وممارسات القمع". وقال الحزب إنه "إذ يقدم هذه الرؤية تغليبا للمصالح العليا للوطن على سائر المصالح الضيقة فإنه يمد يده إلى كل وطني مخلص مؤيدًا كان أو معارضًا ليتعاون الجميع على إنقاذ وطننا والعبور به من أزماته إلى مستقبل مشرق".

ح.إ

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه عبدالحميد: استكمال المشاريع القائمة وعلى رأسها تطوير الكورنيش والقاهرة الخديوية