أخبار عاجلة

إنهاء خدمة 500 قاضي ومستشار وإحالتهم لـ"عدم الصلاحية"

إنهاء خدمة 500 قاضي ومستشار وإحالتهم لـ"عدم الصلاحية"
إنهاء خدمة 500 قاضي ومستشار وإحالتهم لـ"عدم الصلاحية"

كتب : (بوابة ) الجمعة، 04 نوفمبر 2016 12:33 ص

محكمة

وصل عدد القضاة المحالين إلى "عدم الصلاحية"، والصادر ضدهم قرارات من مجالس تأديب القضاة ودائرة رجال القضاء، سواء بالإحالة إلى المعاش المبكر أو العزل من الوظيفة أو الإحالة لوظيفة غير قضائية على نفس الدرجة، إلى نحو 500 قاضي ومستشار منذ عام 2010، وحتى الآن.

 وأكدت مصادر قضائية بارزة في إدارات التفتيش القضائي، في تصريحات صحفية، أن القضاء في كافة درجاته الوظيفية وهيئاته المختلفة، يطهر نفسه بنفسه, مشيرة إلى أن معدل التطهير في القضاء، زاد بعد ثورة 25 يناير، بشكل ملحوظ، حيث تم تكثيف البحث في ملفات القضاة والمستشارين للتطهير التلقائي للمنظومة القضائية.

 وأضافت المصادر أنه أصبح هناك كل يوم إثنين أو ثلاثاء من كل أسبوع، جلسة خاصة بـ "التفتيش القضائي" أو "مجلس التأديب والصلاحية للقضاة"، يتم فيها عرض الشكاوي المنظورة ضد القضاة والمستشارين، ونظرها وفحصها بشكل دقيق، واتخاذ قرار ضد القاضي أو المستشار بإحالته إلى عدم الصلاحية أو توقيع عقوبة بلفت نظره أو جزاء إداري أو مادي أو غيرها، والمعروفة باسم "الجزاء التأديبي"، وذلك في حالة ثبوت إدانته. 

وأوضحت المصادر أن هناك دائرة بمحكمة استئناف تنظر تظلمات القضاة على القرارات والجزاءات المقدمة ضدهم, وتسمى "دائرة نظر طلبات رجال القضاء", وأنها كانت درجة تقاضي واحدة, قبل تعديل قانون السلطة القضائية, في عام 2005/ 2006, لتصبح درجتين للتقاضي, وهي الاستئناف ثم الطعن بمحكمة النقض "دائرة رجال القضاء" أيضا. 

وأضافت أنه وفقا لآخر الإحصائيات فإن عدد القضاة الذين أحيلوا إلى "عدم الصلاحية" منذ عام 2010, وحتى الآن يصل إلى 500 قاضي, استبعدوا تماما من القضاء سواء بالإحالة إلى المعاش المبكر أو العزل من الوظيفة أو الإحالة لوظيفة غير قضائية على نفس الدرجة، وذلك بخلاف القضاة الذين يتم توقيع "جزاء تأديبي" عليهم فقط, ولا يصل إلى إنهاء خدمتهم. 

وأوضحت المصادر أن هذا الرقم يشير إلى أن معدل التطهير في القضاء وصل إلى نحو قاضي إلى قاضيين أسبوعيا، يتم إنهاء خدمتهم بشكل نهائي من القضاء، لإخلالهم بالواجب الوظيفي، وارتكاب أفعال مجرمة قانونا, سواء بتلقي رشاوي، أو أفعال مخلة بالآداب، أو ممارسة العمل السياسي، أو غيرها من الأمور التي تفقد القاضي الأهلية لمنصبه.

/ م . ف 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عبدالخالق عبدالله يغرد عن توتر العلاقة بين القاهرة والرياض: الكرة في ملعب مصر
التالى اخبار السياسه «الإحصاء»: 25% من الإناث في محافظة كفر الشيخ يعانون من البطالة
اغتصاب براندو للنجمة شنايدر يحصد2مليون مشاهدة بعد اعتراف المخرج بأنه حقيقى

اغتصاب براندو للنجمة شنايدر يحصد2مليون مشاهدة بعد اعتراف المخرج بأنه حقيقى

اخبار الفن بالصور- روجينا وريم البارودي وإيمان العاصي في عرض أزياء هاني البحيري

اخبار الفن بالصور- روجينا وريم البارودي وإيمان العاصي في عرض أزياء هاني البحيري

شحاته المقدس "نقيب الزبالين"بمصر يشهر إسلامه ويعلن التحدي:مبخفش ومش خايف والجدع يقربلي !

شحاته المقدس "نقيب الزبالين"بمصر يشهر إسلامه ويعلن التحدي:مبخفش ومش خايف والجدع يقربلي !

نجل مرسي يخرج من جديد بـ"خبر سري للغايه" عن والده.. ما هو ؟

نجل مرسي يخرج من جديد بـ"خبر سري للغايه" عن والده.. ما هو ؟

# ثلاث مواجهات مثيرة فى ختام الجولة 13 للدورى موجز نيوز

# ثلاث مواجهات مثيرة فى ختام الجولة 13 للدورى موجز نيوز

الحكومة تكشف حقيقة تخزين ألبان الأطفال وعدم بيعها في السوق

الحكومة تكشف حقيقة تخزين ألبان الأطفال وعدم بيعها في السوق

7وادث ضبط عامل بحوزته 440 قرص تامول مخدر بطهطا موجز نيوز

7وادث ضبط عامل بحوزته 440 قرص تامول مخدر بطهطا موجز نيوز

# بالفيديو.. جمال الغندور يكشف مفاجأة بشأن ركلتي جزاء الأهلي والمقاصة موجز نيوز

# بالفيديو.. جمال الغندور يكشف مفاجأة بشأن ركلتي جزاء الأهلي والمقاصة موجز نيوز

اخبار الرياضة بالفيديو| لاعب المقاصة يعترف بصحة ركلة الجزاء أمام الأهلى

اخبار الرياضة بالفيديو| لاعب المقاصة يعترف بصحة ركلة الجزاء أمام الأهلى

مصر الان «منتجي الدواجن»: إعدام 2 مليون كتكوت يوميا منذ إلغاء جمارك الدجاج المستورد موجز نيوز

مصر الان «منتجي الدواجن»: إعدام 2 مليون كتكوت يوميا منذ إلغاء جمارك الدجاج المستورد موجز نيوز

خبيران يكشفان عن مفاجآت جديدة حول الأزمة المصرية السعودية

خبيران يكشفان عن مفاجآت جديدة حول الأزمة المصرية السعودية