أخبار عاجلة
ضبط شخصين بحوزتهما 4 كيلو بانجو بشمال سيناء -

اخبار السياسه إسماعيل: التواصل المستمر مع المواطنين لتوضيح أهداف "الإصلاح الاقتصادي"

اخبار السياسه إسماعيل: التواصل المستمر مع المواطنين لتوضيح أهداف "الإصلاح الاقتصادي"
اخبار السياسه إسماعيل: التواصل المستمر مع المواطنين لتوضيح أهداف "الإصلاح الاقتصادي"

استعرض مجلس المحافظين، في إجتماعه اليوم برئاسة المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، 6 ملفات شملت إجراءات الإصلاح الاقتصادي، ومتابعة الأسواق وضبط الأسعار، وإجراءات مواجهة السيول الأمطار، وتفعيل غرف الطوارئ والأزمات، وتوفير الأراضي لإنشاء مدارس بمشاركة القطاع الخاص، إلى جانب تفعيل منظومة إدارة المخلفات.

في بداية الاجتماع، أكد رئيس مجلس الوزراء أهمية إجراءات الإصلاح الاقتصادي، موجهاً المحافظين بضرورة استمرار التواصل مع المواطنين وبشكل مكثف لتوضيح الأهداف من برنامج الإصلاح الاقتصادي، والتي تتمثل في تحقيق الارتقاء بمستوى معيشة المواطن وتوفير الخدمات المطلوبة للمواطنين والارتقاء بمستوى جودتها، وتوفير فرص العمل للشباب، وتطوير البنية الأساسية، وجذب المزيد من الاستثمارات، وتطوير قطاعي الصناعة والزراعة، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من السلع، والعمل على زيادة موارد الموازنة العامة للدولة وخفض الإنفاق غير الضروري بهدف السيطرة على عجز الموازنة، وخفضه إلى ما دون 10%، هذا بالإضافة إلى توفير الحماية الاجتماعية لمحدودي الدخل والأكثر احتياجاً، وأوضح رئيس الوزراء أن الإجراءات الإصلاح الاقتصادي قابلها برامج متكاملة للحماية الاجتماعية.

واستعرض المجلس تقريراً عن ضبط حركة الأسواق والأسعار، والإجراءات التي يتم اتخاذها لتوفير السلع الأساسية، وفي هذا الصدد وجَّه رئيس الوزراء المحافظين بضرورة تكثيف الرقابة الميدانية على الأسواق، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتوفير السلع، ومنع استغلال المواطنين، والعمل على أرض الواقع دون الاعتماد على التقارير فقط، وتكثيف الحملات على منافذ البيع والتأكد من توافر كل السلع التموينية، وزيادة منافذ بيع السلع الأساسية، والعمل على إنشاء منطقة لوجستية بكل محافظة.

وفي إطار المتابعة المستمرة لموقف تعريفة الركوب لخطوط النقل داخل وخارج المحافظات، وجَّه رئيس الوزراء بتشديد الرقابة على سيارات نقل الركاب، وتحديد قيمة التعريفة لهم، ووضع ملصقات على وسائل المواصلات ومقار المواقف بتعريفة الركوب، مع تشكيل لجان لمتابعة الإلتزام بهذه التعريفة، على أن تتراوح نسبة الزيادة بين 10% إلى 15% فقط، والعمل على تفعيل مشروعات النقل الجماعي بالمشاركة مع القطاع الخاص.

وكان رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء قد عرض خلال الاجتماع تقريراً مفصلاً عن تأثير تحريك سعر الوقود على تعريفة ركوب الأفراد، حيث أشارت الدراسات التي تم إعدادها الجهاز إلى معدلات استهلاك الوقود لكل كم/لتر، ومتوسط مسافة الرحلة بالكيلومتر، ومقدار الوقود المستهلك/لتر، وحددت قيمة الزيادة في سعر الوقود للرحلة، وحصة الراكب في الزيادة، والنسبة المئوية للزيادة على الراكب.

وفيما يتعلق بملف السيول، أشار رئيس الوزراء إلى أن التغيرات المناخية يجب التعامل معها وفق دراسات جديدة، وفي هذا الصدد تم اتخاذ مجموعة من الإجراءات للتعامل مع هذا الملف شملت: تكليف وزراء البيئة والري والنقل بتحديث موقف المتغيرات المناخية، والدراسات الخاصة بالسيول والأمطار، وتدبير 2.9 مليار جنيه خلال عامين كأولوية أولى لاستكمال تنفيذ المشروعات الخاصة بمواجهة السيول، وتفعيل غرف الطوارئ والخطط الخاصة بها، مع إجراء التدريبات والتجارب الخاصة بالتعامل مع الأزمات "المحاكاة"، والتأكيد على ضرورة القيام بالزيارات الميدانية لتلك الغرف، وتحديد الاحتياجات المطلوبة، والتنسيق مع المحافظات المجاورة.

كما تم استعراض الجهود التي تقوم بها أجهزة الدولة بمعاونة للتغلب على الآثار الناجمة عن السيول التي تعرضت لها محافظتا البحر الأحمر وسوهاج، وبالأخص في مدينة رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر لإعادتها إلى طبيعتها من خلال الإسراع في نزح وكسح المياه والرمال المترسبة داخل المنازل والمنشآت الحكومية والخدمية، وإعادة حركة السير الطبيعية بالشوارع والميادين الرئيسية وشفط المياه من الشوارع والأحياء الضيقة الأكثر تأثراً داخل المدينة، هذا إلى جانب كل صور المساندة التي يتم توفيرها لرفع المعاناة عن كاهل أهالي المدينة.

من ناحية أخرى، استعرض المجلس تقريرا عن إجراءات تحسين مناخ الاستثمار، في ضوء القرارات الصادرة عن اجتماع المجلس الأعلى للاستثمار، حيث استعرضت وزيرة الاستثمار تقريراً شاملاً في شأن تحديد الرؤية الاستراتيجية لأهداف الاستثمار في المرحلة المقبلة، مؤكدة أنه سيتم تأسيس شركة للترويج للاستثمار، والعمل على استكمال الخريطة الاستثمارية، وتم خلال الاجتماع الاتفاق على إنشاء مكتب بكل محافظة للتنسيق مع هيئة الاستثمار لحل المشاكل التى تواجه المستثمرين أولاً بأول.

وفيما يتعلق بتوفير الأراضي لإنشاء مدارس بواسطة القطاع الخاص في نطاق كل محافظة، وفي ضوء تكليف المحافظين بإعداد حصر بأراضي الأوقاف وأي أراضي غير مستغلة موجودة داخل الأحوزة العمرانية لاستخدامها في بناء المدارس عليها، حيث من المستهدف توفير 1000 قطعة أرض بصفة عاجلة لبناء مدارس عليها لحل مشكلة الكثافة واستيعاب الطلاب الجدد، فقد أفادت المحافظات بالأراضي الفضاء المتوفرة لديها لإنشاء المدارس، وفي هذا الصدد تقرر تشكيل لجنة وزارية للنظر في الطلبات المقدمة بشأن إنشاء المدارس تجتمع أسبوعيا لتذليل أي عقبات.

وفي ضوء استعراض الإجراءات الخاصة بتطوير منظومة النظافة في جميع المحافظات، وجَّه رئيس الوزراء بضرورة وضع خطة متكاملة لرفع كفاءة المنظومة وتحقيق أهدافها، مشيراً إلى أهمية الإسراع في تفعيل تلك المنظومة، مطالباً بضرورة الارتقاء بالمظهر الحضاري للمحافظات.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه وزير الشباب يناقش مقترح اللائحة الاسترشادية لقانون الرياضة
التالى عاجل..قوات سعودية تصل مطار عدن لدعم الرئيس اليمني هادي