أخبار عاجلة
"المالية" تطرح أذون خزانة بـ 5ر7 مليار جنيه -
القبض على ربة منزل تتاجر فى "الحشيش" بأسيوط -

اخبار السياسه مقتل 20 عراقيا في تفجير لتنظيم

اخبار السياسه مقتل 20 عراقيا في تفجير لتنظيم
اخبار السياسه مقتل 20 عراقيا في تفجير لتنظيم داعش

تعمل القوات الخاصة العراقية، اليوم، على تطهير الأحياء التي استعادت السيطرة عليها من قبضة تنظيم ، على طول الحدود الشرقية للموصل، حيث شيد المسلحون تحصينات وأسوارا في الأحياء السكنية.

يأتي ذلك فيما أسفرت تفجيرات نفذها متطرفو التنظيم في مناطق أخرى عن مقتل عشرين شخصا على الأقل.

يسلط تباطؤ القوات العراقية في التقدم الضوء على التحديات التي تواجها القوات العراقية خلال تقدمها نحو المناطق المأهولة بالسكان في المدينة، حيث يعني وجود المدنيين أنها لن تستطيع الاعتماد كثيرا على الغارات الجوية والقصف للمخاطر التي تشكلها على المدنيين الذين طلب منهم البقاء في منازلهم.

وقال المقدم الركن في القوات العراقية، مهند التميمي، اليوم، "هناك الكثير من المدنيين ونحن نحاول حمايتهم. هذه واحدة من أصعب المعارك التي واجهناها حتى الآن".

يفر بعض المدنيين من منطقة القتال، في حين يحتجز مسلحو التنظيم آخرين لاستخدامهم دروعا بشرية، ما يصعب على القادة العراقيين طلب شن غارات جوية من قبل قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة.

تعد القوات الخاصة العراقية إحدى أفضل القوات في البلاد، لكنها تعتمد بشكل كبير على الدعم الجوي.

دخلت القوات العراقية الناحية الشرقية من الموصل لأول مرة يوم الثلاثاء الماضي، وبدأت التقدم إلى الموصل الجمعة، لكنها لم تتقدم في المدينة حتى الآن أكثر من كيلومتر واحد.

وعلى الجبهة الجنوبية، لا تزال القوات العراقية على بعد نحو 20 كيلومترا من وسط المدينة.

تمركز القتال في بلدة حمام العليل، حيث سمع مراسلو الأسوشيتد برس دوي إطلاق النار وشاهدوا المروحيات وهي تقصف مواقع تنظيم .

وشن مقاتلو البشمركة هجوما بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة على بلدة بعشيقة الواقعة على مبدعة 13 كيلومترا شمال شرق الموصل.

وتحاصر القوات الكردية البلدة التي يعتقد أنها خالية إلى حد كبير باستثناء مسلحي تنظيم .

سيطر المسلحون على المدينة في عام 2014، حيث كان لديهم الكثير من الوقت لإقامة تحصينات.

تسببت الخنادق والسواتر في شوارع وأزقة أحد الأحياء، الذي كان يسمى حي صدام حسين، في جعلها متاهة، بينما منعت الجدران الخراسانية من الوصول إلى مناطق أخرى.

وقال التميمي "عناصر حفروا خنادق مليئة بالماء ولديهم الكثير من المهاجمين الانتحاريين والسيارات المفخخة."

في غضون ذلك، شن مسلحون تابعون لتنظيم الدولة تفجيرين على مسافة بعيدة عن الخطوط الامامية للقتال، ما تسبب في مقتل 20 شخصا على الأقل. واستهدف أحد التفجيرين زوار العتبات المقدسة الشيعة شمال بغداد، ما تسبب في مقتل 11 شخصا على الأقل.

وقال المتحدث باسم محافظة صلاح الدين، علي الحمداني، إن التفجير الأعنف وقع في مدينة سامراء، على بعد 95 كيلومترا شمالي بغداد، حيث يوجد مرقد شيعي.

وأضاف أن الانتحاري أوقف سيارته الملغومة في مرآب قريب من زوار شيعة نزلوا للتو من حافلة وكانوا في طريقهم للمرقد الذي يبعد 500 متر. وقام الانتحاري بتفجير السيارة أولا، ثم فجر نفسه.

ذكر الحمداني أن 100 شخص آخرين أصيبوا في الهجوم.

وبالقرب من بغداد وفي عنف يحتمل أنه مرتبط بالأحداث، صدم مهاجم انتحاري سيارة محملة بالمتفجرات في نقطة تفتيش بمحافظة صلاح الدين وذلك أثناء ساعة الذروة صباح اليوم، ما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص في الأقل.

وقال الحمداني إن خمس طالبات وامرأة وثلاثة من رجال الشرطة قتلوا في الهجوم الذي وقع عند المدخل الجنوبي لتكريت عاصمة المحافظة.

وأضاف أن 25 شخصا آخرين أصيبوا.

استولى تنظيم على تكريت خلال حملته الخاطفة صيف عام 2014، وفي أبريل 2015، طردت قوات الأمن العراقية مسلحي تنظيم الدولة من تكريت، الواقعة على بعد 130 كيلومترا شمال بغداد.

من جانبه، ندد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، بالهجومين اللذين أسفرا عن مقتل 21 شخصا، بينهم 10 زوار إيرانيين، حسبما أفادت وكالة أمهر شبه الرسمية للأنباء.

ولم يتسن على الفور التوفيق بين التضارب في أعداد القتلى، وهو أمر شائع بسبب الفوضى التي تحدث في أعقاب الهجمات.

وفي بيان عبر الانترنت، أعلن تنظيم مسؤوليته عن ثلاثة تفجيرات، وقال إن انتحاريا ثانيا فجر سيارة إسعاف ملغومة.

ولم يتسن للأسوشيتد برس التحقق من صحة البيان، الذي بثه موقع إلكتروني يستخدمه كثيرا المتطرفون.

وفي بغداد، تسببت سلسلة تفجيرات محدودة في مقتل 10 أشخاص على الاقل واصابة 21 آخرين، وفقا للشرطة ومسؤولين في مجال الصحة، تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم لأنهم غير مخولين بالحديث إلى وسائل الإعلام. ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجمات، لكنها تحمل بصمات تنظيم الدولة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه محمود مسلم: مشروع قانون التنظيم المؤسسي للصحافه والإعلام يخص المجتمع المصري كله
التالى اخبار السياسه "أم كلثوم تعود من جديد" على مسرح ساقية الصاوي اليوم
بالصور.. ماريا كارى ترتدى ملابس فاضحة فى موعد غرامى

بالصور.. ماريا كارى ترتدى ملابس فاضحة فى موعد غرامى

لماذا تم تجاهل محمد بن راشد في منح أعلى وسام إماراتي لـ"الملك سلمان" ؟!

لماذا تم تجاهل محمد بن راشد في منح أعلى وسام إماراتي لـ"الملك سلمان" ؟!

نجل مرسي يخرج من جديد بـ"خبر سري للغايه" عن والده.. ما هو ؟

نجل مرسي يخرج من جديد بـ"خبر سري للغايه" عن والده.. ما هو ؟

اخبار الرياضة اليوم.. الأهلي يصارع مصر المقاصة على استاد السلام

اخبار الرياضة اليوم.. الأهلي يصارع مصر المقاصة على استاد السلام

"بحيري" يكشف كواليس حياته داخل السجن.. لماذا دخل الانفرادي ؟

"بحيري" يكشف كواليس حياته داخل السجن.. لماذا دخل الانفرادي ؟

بعد تصريح "أنا المهدي المنتظر".. الشيخ ميزو يخرج بتصريح خطير وعاجل

بعد تصريح "أنا المهدي المنتظر".. الشيخ ميزو يخرج بتصريح خطير وعاجل

في اليوم العالمي لمتحدي الإعاقة.. السينما المصرية في دفتر الغياب

في اليوم العالمي لمتحدي الإعاقة.. السينما المصرية في دفتر الغياب

اخبار السياسه جامعة القاهرة: صرف 12 ألف جنيه لـ12 طالبة من متحديات الإعاقة

اخبار السياسه جامعة القاهرة: صرف 12 ألف جنيه لـ12 طالبة من متحديات الإعاقة

سقوط عصابة وراء سرقة السيارات بالإكراه ومساومة أصحابها بالبساتين

سقوط عصابة وراء سرقة السيارات بالإكراه ومساومة أصحابها بالبساتين

اخبار السياسه مستشفى قنا الجامعي يشارك في مؤتمر جراحي المسالك البولية الـ51

اخبار السياسه مستشفى قنا الجامعي يشارك في مؤتمر جراحي المسالك البولية الـ51

متعاف من الإدمان: البودرة دمرت حياتى والسيجارة أول الضياع

متعاف من الإدمان: البودرة دمرت حياتى والسيجارة أول الضياع