أخبار عاجلة
عمرو بركات يصل الأهلي للكشف الطبي -

هام لحائزي |بنوك قهرت وتطرح سعر خيالي..ومحللون يؤكدون:سيتخطى الـ 20!

هام لحائزي |بنوك قهرت وتطرح سعر خيالي..ومحللون يؤكدون:سيتخطى الـ 20!
هام لحائزي الدولار|بنوك قهرت السوق السوداء وتطرح سعر خيالي..ومحللون يؤكدون:سيتخطى الـ 20!

كتب : محمد الأربعاء، 09 نوفمبر 2016 11:06 ص

صور

كسرت بنوكٌ محلية، أمس، أسعار تداول بالسوق السوداء وسط تحركات سريعة نحو الصعود وسباق واضح على رفع أسعار الشراء من العملاء لجذب أكبر قدر ممكن من السيولة.

يأتى ذلك فيما أعلن محافظ طارق عامر عن مناقشة صندوق النقد الدولى قرض المصرية، الجمعة المقبل 11 نوفمبر، بينما أعلنت كريستين لاجارد المدير التنفيذى للصندوق فى بيان صحفى إنها ستُوصِى بالموافقة على التمويل.

وكشفت أسعار الصرف الرسمية للبنك التجارى الدولى، خلال تعاملات أمس الثلاثاء، عن قيامه بتنفيذ صفقات بيع للدولار بسعر 18.45 جنيه، ما يزيد 20 قرشًا على أعلى مستوى سجلته قبيل انطلاق قطار التعويم، كما عقد البنك المصرى لتنمية الصادرات صفقات بيع أيضًا على سعر 18.35 جنيه، بينما تَراوح السعر لدى أغلب البنوك المحلية بين 17.85 و18.25 جنيه للبيع، وبين 17.5 إلى 17.8 جنيه للشراء، ولامَس 18 جنيهًا لدى بنك الاستثمار العربى، كما نقل موقع جريدة "المال" الإلكتروني.

وتشير التقارير الرسمية للبنك المركزى المصرى إلى خسارة الجنيه أكثر من %102 من قيمته منذ تحرير سوق الصرف الخميس الماضى، لتسجل متوسط أسعار البيع 17.97 جنيه للدولار فى تعاملات أمس الثلاثاء، بدلًا من 8.88 جنيه قبل قرار التعويم.

وشهد متوسط أسعار شراء بالبنوك المحلية - المعلن على موقع المركزى - ارتفاعًا بنحو %30 من 13.52 جنيه يوم الخميس، إلى 17.58 جنيه أمس، كما ارتفعت أسعار البيع بأكثر من %25.89 ليقترب من 18 جنيهًا، مسجلًا 17.97 جنيه بدلًا من 14.27 جنيه فى أول أيام التعويم.

قال هانى فرحات، كبير الخبراء الاقتصاديين بشركة سى آى كابيتال للاستثمارات المالية، إن ارتفاع سيضمن نجاح التعويم، مع إشارته إلى أهمية الاعتماد على متوسط الأسعار، وليس أعلى سعر تعرضه البنوك خلال اليوم.

وأوضح أن القفزات السعرية أمر طبيعى فى ظل تنافس البنوك على جذب ، الأمر الذى ينعكس على زيادة السيولة، ومن ثم تراجع الأسعار مستقبلًا.

وتابع أن تكالب البنوك على زيادة الأسعار يؤكد الحرية الكاملة فى التسعير وفقًا لآليات العرض والطلب، ما يعزِّز قدرتها على منافسة السوق الموازية التى تُصارع على البقاء، مشيرًا إلى أن عامل حرية التسعير سيدفع حائزى فى النهاية للبيع داخل البنوك.

وتوقَّع فرحات استمرار عملية الشد والجذب بين البنوك والسوق الموازية عبر رفع الأسعار، إلى أن تصبح اليد العليا للقطاع المصرفى.

وفيما يتعلق بمراهنة حائزى على وصوله لـ20 جنيهًا بالبنوك المحلية، أكد فرحات أن القفزات السعرية متوقعة، لكنها غير مقلق فمع تحسن السيولة الدولارية ستتراجع الأسعار تدريجيًّا خلال شهرين إلى ثلاثة أشهر، حتى يصل إلى السعر التوازنى الأقرب لمستوى 13 جنيهًا مع منتصف 2017.

وترى ريهام الدسوقى، كبير الاقتصاديين ببنك الاستثمار أرقام كابيتال، أن وصول بالبنوك لمستويات السوق الموازية طبيعى لإغراء حائزى العملة الخضراء على بيعها.

وأوضحت أنه حتى لو كانت أسعار 18 جنيهًا التى سجلتها فى الفترة الأخيرة، ناتجة بالأساس عن مضاربات، فالسعر لا بد أن يتوافق مع تصورات السوق، مضيفة: الناس لديها تصور أن السعر كان برقم معين قبل التعويم، بغض النظر عن حجم التعاملات التى تم تنفيذها على ذلك الرقم وقالت: لا أحدَ يعلم حقيقة حجم تعاملات السوق الموازية والسيولة التى تتداول بها!

وأشارت إلى أنه حينما يتدفق النقد الأجنبى على البنوك، سيبدأ السعر فى الهبوط، وهذا مرجع الأرجح بعد أسابيع. واستكملت: الأمور ستتضح بشكل أكبر عقب مرور يوم 11 نوفمبر المقبل - الذى ظهرت دعوات للتظاهر خلاله -، دون حدوث أى تطورات سلبية تمس استقرار البلاد.

ورجّحت الدسوقى أن تصل أسعار رسميًّا إلى 19 - 20 جنيهًا، كحد أقصى مستبعد كسره، وعلى صعيد السعر العادل للعملة قالت إنه يتحدد بناءً على ما يتشكل فى تصورات المتعاملين بالسوق، ويتوقف على أمرين رئيسيين هما تدفق من للبنوك، وبدء دخول المحافظ الاستثمارية الأجنبية.

وأوضحت أن الفترة المقبلة ستشهد تدفقًا لنقد أجنبى بأحجام ضخمة، وذلك من صندوق النقد الدولى، واتفاقية مبادلة العملة مع الصين، وكذلك إصدار السندات الدولية.

وقال محمد أبوباشا، محلل الاقتصاد الكلى بالمجموعة المالية هيرميس، إن مستويات الأسعار التى عرضتها البنوك بين 16 و17 جنيهًا لم تجذب أحجام سيولة ضخمة، الأمر الذى يدفع الأسعار للصعود حتى يتم تحفيز حائزى على التخلى عنه.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه أسامة كمال: خروج بريطانيا من "الأوروبي" يؤثر على مصر
التالى اخبار السياسه الحضري وإكرامي يتقاسمان لقب أفضل حارس مرمى محلي في استفتاء "الوطن" لعام 2016