أخبار عاجلة

باحث أمريكي:«» بحاجة إلى اتخاذ هذه الاجراءات

كتب : بوابة الأربعاء، 09 نوفمبر 2016 11:12 ص
السيسى

السيسى

جدد الرئيس "عبد الفتاح " وعوده بالنظر في إمكانية تعديل قانون منع التظاهر، وحالات احتجاز نشطاء بدون محاكمة، الأمر الذي اعتبره الباحث "جيمس دورسي" بمثابة وعد من الأخير لشعبه بالتغيير.

وأضاف الباحث بسياسات الشرق الأوسط في مقاله بمجلة "زا جلوباليست" أنه في ظل الحالية التي تشهدها مصر، ومع ارتفاع الأسعار الملحوظ سواء في السلع الغذائية أو الوقود، وانخفاض شعبية الرئيس "عبد الفتاح "، بات واضحًا أن الأخير بحاجة إلى تغيير سياساته، فهو يبحث عن رضا الشباب وجماهير كرة القدم، والنشطاء السياسيين بوعوده للتغيير.

واعتبر الباحث أن وعود لاسترضاء الشباب لم تتحقق حتى الآن، بيد أن استطلاع رأي محلي وجد أن شعبية "" تراجعت هذا الشهر وحده بنسبة 14%.

وأشار "دورسي" إلى أن "" لا يبحث عن رضا الشباب فقط، وإنما أيضًا رضا رجال الأعمال، خاصة بعد الغارات التي شنتها مؤخرًا على الشركات الغذائية ومصادرتها السكر واتهماها بتخزينه، وهو أمر بإمكانه أن يفقد المستثمر الأجنبي ثقته في مسار "البيزنس" في مصر، وهو أمر لا يمكن لاقتصاد مصر الحالي تحمله، مضيفًا أن محاولات "" لاستيعاب مشاعر الغضب والإحباط من شعبه لم يحالفها النجاح، فظهر دعوات على صفحة بموقع "الفيسبوك" معروفة باسم "ثورة الغلابة" تطالب بالنزول للتظاهر يوم 11/11، وعلى الرغم من تحذيرات وزارة الداخلية من أي أعمال شغب وتخريب وتشديدها الإجراءات الأمنية إلا أن ملامح الخوف تبدو واضحة على .


 وقال "دورسي" إن الشعب المصري حاليًا في وضع لا يحسد عليه، فمن جانب تركت ثورات الربيع العربي آثارًا بشعة على جيرانها من الدول العربية مثل ليبيا، اليمن، وسوريا وهو لا يريدون لبلدهم أن تسير على نفس الدرب، ومن جانب آخر يعانوا من ضائقة اقتصادية غير مسبوقة، وحالات قمع تجعل من بقائهم صامتين أمرًا مستحيلًا.


ع د

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه محمد حلمي: نحتاج إلى مهاجم جديد.. وشاهدت بعض اللاعبين الأفارقة
التالى اخبار السياسه مدرب الزمالك: "وقفت مع شيكابالا كتير.. والله ما في خلاف بيني وبينه"