أخبار عاجلة
الشباب ينفرد بصدارة الدوري العماني -

صحيفة ليبية: هل مصر على وشك التدخل العسكري في ليبيا؟!

صحيفة ليبية: هل مصر على وشك التدخل العسكري في ليبيا؟!
صحيفة ليبية: هل مصر على وشك التدخل العسكري في ليبيا؟!

كتب : ترجمة يحيى بدر الخميس، 01 ديسمبر 2016 11:23 ص

هل تتدخل مصر في ليبيا

تساءلت صحيفة "ليبيا بروسبكت" الليبية، في سياق تقرير لها، هل تنوي مصر التدخل عسكريا في ليبيا؟!. ، وزعمت الصحيفة الصادرة بالانجليزية إن هناك وحدات من الجيش المصري تقوم بأكبر مناورة عسكرية تستخدم فيها الذخيرة الحية في الصحراء الغربية ، على الحدود الليبية في وجود وزير الدفاع المصري وهى المناورات التي نشرت عنها الصحف المصرية ..

وأضافت الصحيفة ان التقرير يتساءل هل تنوي مصر التدخل عسكريا في ليبيا؟!، في إشارة إلى تصريحات والتي قال فيها:" لا يوجد خيار آخر أمام مصر إلا الاستجابة لصحوة الشعب الليبي ومطالب الليبية"، مشيرة إلى أن تصريحات بشأن ليبيا "متناقضة" حيث أبدى اعتراضه في السابق على التدخل العسكري الدولي في ليبيا، بينما يؤكد دعمه الكامل لخليفة حفتر ، أثناء لقائه بالرئيس الفرنسي أولاند.


ولفتت الصحيفة إلى أنه على الرغم من أنها ليست المرة الاولى التي يؤكد فيها دعمه لخليفة حفتر ، إلا أن البعض يرى تصريحاته بأنها تعكس إزدواجية الرؤية المصرية في التعامل مع الأزمة الليبية، بحسب زعمها.

ومن جانبه، قال المحلل السياسي "وليد أرتيما" أن تتعامل مع الأزمة الليبية بإزدواجية على الرغم من ترحيب بحكومة الصخيرات ، إلا أنه يدعم حفتر. بحسب قوله.

وتابعت الصحيفة بالقول: في محاولة من مصر لإعادة التمركز ، قال منصور الحصادي، وهو عضو في المؤتمر الوطني الليبي، إن يدعم إنقلاب حفتر محاولة منه لتصدير أزماته السياسية والاقتصادية والأمنية إلى ليبيا معتبرا أنها النظام الاضعف في الشرق الاوسط بسبب ما تعانيه من تمزق سياسي وحرب حفتر في بنغازي، بحسب قوله.

وأضاف الحصادي إن دعم لحفتر يتعارض مع موافقته السياسية على حكومة الصخيرات ومع الإجماع الدولي المنادي بحكومة ليبية موحدة قادرة على قيادتها لمحاربة الإرهاب .


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه عبدالحميد: استكمال المشاريع القائمة وعلى رأسها تطوير الكورنيش والقاهرة الخديوية