أخبار عاجلة

مسؤول في الرئاسة اليمنية يكشف كواليس زيارة هادي للإمارات

مسؤول في الرئاسة اليمنية يكشف كواليس زيارة هادي للإمارات
مسؤول في الرئاسة اليمنية يكشف كواليس زيارة هادي للإمارات

كتب : محمد الصديق الأربعاء، 01 مارس 2017 10:07 ص

صور

كشف مصدر مسؤول في الرئاسة اليمنية،  عن تفاصيل زيارة الرئيس عبدربه منصور هادي للعاصمة الإماراتية "أبو ظبي"، والتي غادرها بعد وقت وجيز من وصوله متوجها نحو السعودية.

وقال المسؤول اليمني في تصريحات لموقع "عربي21"،  إن زيارة هادي لم تحظ بأي حفاوة من قبل القادة الإماراتيين، بل كان استقباله باهتا عند وصوله لمطار "أبو ظبي"، حيث كان في استقباله مسؤول الاستخبارات، اللواء علي محمد حماد الشامسي، "في مشهد يجسد مدى عمق أزمة العلاقة بينه وبين حكام الإمارات، التي أعقبت أحداث التمرد الذي ساندته قواتهم على هادي قبل أسبوعين في مدينة عدن، عاصمة البلاد المؤقتة"، وفق المصدر.

وأضاف المصدر أن الرئيس هادي أصيب بخيبة أمل، وغادر "أبو ظبي" دون أن يجري أي لقاء رسمي مع ولي عهدها محمد بن زايد، كما هو معلن في بيان الزيارة، أو أي من المسؤولين الفاعلين هناك.

فيما ذكر مصدر آخر، بحسب الموقع ذاته، أن محمد بن زايد التقى هادي قائما وبشكل سريع ومن ثم غادر، دون أن يعقدا أي لقاء  موسع، فيما أوكل عقد اللقاء لمسؤول الاستخبارات "الشامسي".

وأكد المصدر في الرئاسة اليمنية أن زيارة الرئيس اليمني لدولة الإمارات كانت "فاشلة" بعد تعرضه للإهانة من "ابن زايد"، بحسب تعبيره، في الوقت الذي كان الهدف من الزيارة أن يلتقي الرجلان للتباحث حول ملفات شائكة، منها "الدعم الإماراتي للتمرد الذي قاده قائد وحدة أمن مطار منتصف الشهر الجاري على هادي، وقصفها لقوات تابعة له في محيط المطار".

وأشار المسؤول اليمني إلى أن هادي غادر العاصمة "أبوظبي" غاضبا بعد ساعات متوجها نحو الرياض، بسبب رفض محمد بن زايد عقد مباحثات معه، لافتا إلى أن "هادي التقى ولي ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، وسيضعه في صورة ما تقوم به الإمارات، المشاركة ضمن التحالف العربي بقيادة الرياض منذ عامين تقريبا".

ووفقا للمصدر ذاته، فإن العلاقة بين الرئيس منصور هادي وابن زايد دخلت منعرجا خطيرا، وقال: "هادي لن يقف مكتوف اليدين إزاء تصرفات الإمارات وتدخلها في صلاحياته، أو قبوله بأي إملاءات تفرض عليه على شكل قرارات أو تعيينات، وكذا المساس بسيادته الوطنية".

وكان موقع "ارم نيوز" الإماراتي، قد اعترف، أمس، بما وصفه بـ " الاستقبال الباهت " للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي خلال زيارته الأخيرة لأبوظبي ، ملمحا لتعليمات رسمية لوسائل الإعلام لتجاهل الزيارة وموجها انتقادات حادة لهادي في الوقت نفسه.

ويقول مراقبون حسبما رصد محرر "بوابة "، إن هذا التقرير للموقع الإماراتي المقرب من دوائر صنع القرار في أبوظبى عبارة عن رسالة تهديد إماراتية مبطنة للقيادة الشرعية باليمن المحسوبة على السعودية.

ويقول مقربون من هادي، إن الإمارات تدفع نحو انفصال الجنوب عن اليمن لتحقيق مصالح خاصة من بينها السيطرة على ميناء عدن الإستراتيجي خشية تأثيره على موانئها في حال عملة بطريقة احترافية.

وفي السياق ذاته، حاولت صحيفة ممولة من الإمارات ويرأس تحريرها الليبرالي السعودي "عبدالعزيز الخميس"، المقرب من دوائر الحكم في أبوظبي الوقيعة بين الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي والسعودية بنشر مزاعم عن "طعنه" للرياض .

وفي تقرير لها حول زيارة "هادي" للإمارات، زعمت الصحيفة الممولة من الإمارات، أن هادي" يطعن التحالف العربي - الذي تقوده السعودية في بلاده - في الظهر"، وأنه تحالف مع القاعدة، وسلم لها مناطق في الجنوب.

والغريب في الموضوع، أن مواقع يمنية ممولة من الإمارات حاولت إبعاد هذا الموضوع عن أبوظبي بزعم أن صحيفة "العرب " اللندنية سعودية وهى محاولة مكشوفة للتغطية على الخبر المزيف.


م.ص

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بعد زيارة الجبير لبغداد..أكاديمي إماراتي: ماذا يريد الخليج من العراق؟!
التالى اخبار السياسه "تنفيذي بني سويف" يوافق على تخصيص قطع أراضي "تبرع" لإنشاء مدارس