أخبار عاجلة
تشميع 10 محلات مخالفة في حملة بحلوان.. صور -
مقذوفات حوثية تصيب أحياء سكنية بنجران -
طائرة خاصة تنقل الزعيم.. والعابد يعود -

اخبار السياسه مسؤول بـ"الدولية لحماية ": تركيا الأولى في حبس المحررين عالميا

اخبار السياسه مسؤول بـ"الدولية لحماية ": تركيا الأولى في حبس المحررين عالميا
اخبار السياسه مسؤول بـ"الدولية لحماية الصحفيين": تركيا الأولى في حبس المحررين عالميا

قال جوستن شيلاد أحد مسؤولي اللجنة الدولية لحماية بنيويورك، إن آخر إحصائيات اللجنة، كشفت عن مقتل 1234 صحفيا منذ العام 1992 حتى اليوم في العالم، منهم 48 صحفيا قتلوا في العام 2016 فقط، وأن أكثر الدول التي قتل فيها صحفيون، هي العراق ثم سوريا ثم اليمن، ومن كل 10 صحفيين مقتولين هناك 9 لا يتم عقاب من تسبب في قتلهم، وبخاصة في العراق وسوريا.

جوستن شيلاد لـ"الوطن": إدارة أوباما قاضت أكبر عدد من الموظفين بسبب النشر في تاريخ أمريكا

وكشف شيلاد، في تصريحات لـ"الوطن"، أن 64% من المقتولين قتلوا في أثناء تغطيتهم قضايا سياسية من قبل الحكومات، ونتحرى ما إذا كان قتلهم بالعمد أم بشكل لا إرادي في أثناء وجودهم في خط إطلاق النار.

ولفت شيلاد، إلى أن الإحصائيات توصلت أيضا إلى حبس 259 صحفيا في كل دول العالم، وأن تركيا تحتل المركز الأول من حيث حبس ، بواقع 81 صحفيا، ثم الصين 38 صحفيا، ثم مصر 25 صحفيا.

وأوضح أن هناك 456 صحفيا منفيا منذ 2009 وحتى 2014، وهم صحفيون غادروا بلدانهم بسبب عملهم، قائلا "لا نزال نحتسب الذين لجأوا إلى الهروب بسبب العمل ونصنفهم كمنفيين، خاصة وأن أغلب المقتولين من المراسلين في حرب العراق وسوريا و88% منهم محررين محليين".

ولفت شيلاد، إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، لاحقت موظفين سربوا أمورا حكومية، حيث كانت هناك 6 محاكمات لموظفين حكوميين خلال مدة رئاسته الأولى، موضحا أنه قبل أن يتولى أوباما كانت هناك 3 ملاحقات قضائية فقط في هذا المجال على مدار تاريخ الولايات المتحدة.

وأضاف: "هناك تخوف من معاداة الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب للإعلام، بسبب الكثير من الأمور التي صرح بها واكتشفها الناس، ومنها قوله إن الصحافة والإعلام عدوا الشعب، وطلبنا مقابلة مع نائب الرئيس ولم يحدث حتى الآن، ولاحظنا ظهور كثير من المتبرعين لدعم حرية للصحافة، ما يعكس خوفا وقلقا كبيرا من سياسة ترامب إزاء الصحافة".

ولفت إلى أنهم يتواصلون بشكل وثيق مع نقابات ، بخاصة في مصر واليمن، ويساعدون المحبوسين لإطلاق سراحهم، سواء من خلال تدشين حملات إعلامية أو إعلانية أو من خلال التواصل مع الحكومات، ونجحوا في إخلاء سبيل صحفيين من عدة دول، منها كردستان والكاميرون وفلسطين والعراق ومصر.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه موجز منتصف الليل.. أسماء المساجين الهاربين من مركز شرطة أجا بالدقهلية