أخبار عاجلة

اخبار السياسه بالفيديو| من "جوهر" لـ"نعمة".. أدوار "خالد النبوي" تعشق "الجواري"

اخبار السياسه بالفيديو| من "جوهر" لـ"نعمة".. أدوار "خالد النبوي" تعشق "الجواري"
اخبار السياسه بالفيديو| من "جوهر" لـ"نعمة".. أدوار "خالد النبوي" تعشق "الجواري"

تسحره بشرتهنّ السوداء، ويذوب فيهن عشقًا، اتخذ من الأولى زوجة تحدى بها المجتمع المُهين لـ"الجاريات"، والثانية حبيبة لم يعترف بها قط رغم تعلقه بها حتى لا ينفك يخبرها بأنها "جارية" لا يجب أن يقول لها عبارات الحب وإن كان يكن لها ذلك بداخله، ذلك التناقض جسّده النجم خالد النبوي في عملين فنيين كانت محبوبته فيهما "جارية".

"جوهر" تلك الجارية التي ترك لأجلها "داوود باشا" زوجته ابنة الباشوات "سنية هانم" في مسلسل "حديث الصباح والمساء" الذي عُرض عام 2001 عن قصة أديب نوبل نجيب محفوظ، وجسّد دور "داوود" الفنان خالد النبوي، الذي أراد العودة إلى قديمه ووجد ضالته في "جوهر" التي وهبته كل ما كانت تفعله أمه مع أبيه ولم يجده في ابنة الحسب والنسب.

وبعد 16 عامًا، يظهر "النبوي" وهو يعشق "نعمة" الـ"جارية" أيضًا في مسلسل "واحة الغروب" المعروض في موسم رمضان الحالي، ويذوب عشقًا بين يديها ويُسمعها حديثًا يشبه في مجمله حديثه لـ"جوهر".

حديث "السحر" يأتي مع الجاريتين في العملين الفنيين، فيقول "محمود عبدالظاهر" لنعمة في "واحة الغروب": "أنتِ سحرالي"، لقدرتها على فتح نفسه وهو "مسدود عن الدنيا كلها"، ويحدثها عن أسره بالحواديت التي تحكيها من صغرها، لتخبره "أنا مملوكتك يا سيدي"، وحين تسأله هل يحبها، تتبدل ملامحه ليخبرها بأنها مجرد "جارية" واصفة ما تقوله بـ"الكلام الفارغ"، وفي الليل تتركه وترحل.

والمناداة بـ"سيدي" كان اللقب الذي تنادي به جوهر "داوود باشا" وأنها "خدامة تراب رجليه"، ليخبرها بسحر كلامها له بقوله "الله، أحلى كلام سمعته وداني من يوم ما اتولدت".

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه مقتل مطلق النار داخل مستشفى في نيويورك