أخبار عاجلة

«» ينحسر فى معقليه الرئيسين بالعراق وسوريا الشرق الاوسط

«» ينحسر فى معقليه الرئيسين بالعراق وسوريا الشرق الاوسط
«داعش» ينحسر فى معقليه الرئيسين بالعراق وسوريا الشرق الاوسط

الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 06:20 مساءً «سوريا الديمقراطية» تحرز تقدما باتجاه الرقة السورية.. و«البشمركة» تعلن سيطرتها الكاملة على «بعشيقة».. والقوات العراقية تواصل اختراقاتها فى مداخل الموصل

تقدمت قوات «سوريا الديموقراطية» باتجاه مدينة الرقة السورية غداة إعلانها بدء حملة لطرد تنظيم «» الذى يجد نفسه فى موقع الدفاع عن معقليه فى سوريا والعراق فى آن واحد، إذ أعلنت قوات البشمركة الكردية سيطرتها بشكل كامل على بعشيقة شرق الموصل، وذلك بدعم جوى من طائرات التحالف الدولى بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.


ففى الأراضى السورية، قالت جيهان شيخ أحمد، المتحدثة باسم حملة «غضب الفرات»، وهو اسم العملية التى أطلقتها قوات «سوريا الديموقراطية»، المكونة من مقاتلين أكراد وعرب «تقدمت قواتنا من محور بلدة سلوك (80 كيلومترا شمال الرقة) لمسافة 12 كيلومترا بعدما اندلعت (أمس) اشتباكات عنيفة مع ». وأضافت «تمكنا من الاستيلاء على أسلحة، وسقط قتلى من ». بحسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.


كذلك تقدمت قوات سوريا الديموقراطية، وفق شيخ أحمد، لمسافة «11 كيلومترا من محور بلدة عين عيسى» الواقعة على بعد خمسين كيلومترا شمال مدينة الرقة. وأكدت شيخ أحمد أن «الحملة مستمرة بحسب التخطيط الذى وضعناه».


ومنذ تشكيلها فى أكتوبر 2015، نجحت قوات سوريا الديموقراطية التى تضم نحو ثلاثين ألف مقاتل، ثلثاهم أكراد، بدعم من التحالف الدولى بقيادة واشنطن، فى طرد التنظيم المتطرف من مناطق عدة.


وكان مصدر قيادى فى قوات سوريا الديموقراطية، أفاد لوكالة الصحافة الفرنسية، أن «قرابة خمسين مستشارا وخبيرا عسكريا أمريكيا موجودون ضمن غرفة عمليات معركة الرقة لتقديم مهام استشارية والتنسيق بين القوات المقاتلة على الأرض وطائرات التحالف الدولى».


من جهته، حض نائب رئيس الوزراء التركى، نعمان كورتلموش، بدوره على ضمان ألا يؤدى الهجوم الحالى حاليا ضد الرقة إلى تغيير ديموغرافى فى هذه المدينة التى تعد غالبية عربية. كما أعرب وزير الخارجية التركى، مولود تشاووش أوغلو، أمس، إن بلاده تريد ضمان عدم مشاركة «الجماعات الخطأ» فى عملية طرد «» من الرقة.


وأضاف تشاووش أوغلو خلال مؤتمر صحفى، أن الولايات المتحدة أبلغت تركيا بأن تلك الجماعات ــ فى إشارة إلى وحدات حماية الشعب الكرديةــ ستشارك فقط فى حصار الرقة دون أن تدخلها.


إلى ذلك، فرضت قوات البشمركة الكردية سيطرتها الكاملة على بلدة بعشيقة الواقعة شرق الموصل العراقية، بحسب ما أكد مسئول كردى أمس. وقال الأمين العام لوزارة البشمركة، جبار ياور «سيطرنا سيطرة كاملة» على بعشيقة. وتشارك القوات الكردية فى عملية استعادة مدينة الموصل فى شمال العراق، بإشراف القوات الحكومية، لكنها تقاتل وحدها.


وتأتى سيطرة القوات الكردية على بعشيقة فى إطار هجوم واسع بدأته القوات العراقية قبل ثلاثة أسابيع بدعم من غارات التحالف الدولى. واستعادت القوات العراقية، أمس الأول، السيطرة على حمام العليل، آخر البلدات التى تفصلها عن المدخل الجنوبى لمدينة الموصل. وذلك بالتزامن مع إاعلان الشرطة العراقية العثور على مقبرة جماعية داخل كلية الزراعة فى منطقة حمام العليل.


وبحسب تقارير إخبارية، تواصل القوات العراقية تقدمها داخل المدينة رغم المقاومة الشرسة للجهاديين. وقال المتحدث باسم قوات مكافحة الإرهاب العراقية، صباح النعمان، إن القوات العراقية سيطرت على نحو «سبعة أحياء يتم تأمينها بالكامل الآن وتنظيفها من الجيوب الإرهابية الموجودة داخل البيوت».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر بوابة الشروق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق النواب الأمريكي يصوت لصالح الاستيطان ردا على مجلس الأمن
التالى المصري اليوم | وزير دفاع فرنسا يقضي ليلة رأس السنة بجوار طياري بلاده في الأردن موجز نيوز