أخبار عاجلة
ريال مدريد يوقع أكبر عقد رعاية في إسبانيا -

بمشاركة السراج.. انطلاق اجتماع وزاري دولي بإيطاليا لبحث أزمة الهجرة

بمشاركة السراج.. انطلاق اجتماع وزاري دولي بإيطاليا لبحث أزمة الهجرة
بمشاركة السراج.. انطلاق اجتماع وزاري دولي بإيطاليا لبحث أزمة الهجرة

افتتح رئيس الوزراء الإيطالي، باولو جينتيلوني، ورئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج، اليوم الاثنين، اجتماعات وزراء داخلية دول أوروبية وشمال إفريقية، لمناقشة مسار الهجرة في منطقة وسط البحر الأبيض المتوسط.

 

ويشارك في الاجتماع، الذي عقد في مقر كلية الشرطة بالعاصمة روما، وزراء داخلية ، ألمانيا، فرنسا، النمسا، سلوفينيا، مالطا وسويسرا، إضافة إلى تونس، وليبيا، فضلاً عن مفوض الهجرة الأوروبي، ديمتريس أفرامبولوس.

 

وفي كلمته الافتتاحية قال جينتيلوني: "إن العمل المشترك وحده هو الذي سيمكننا من إدارة فاعلة وناجعة لملف الهجرة عبر المتوسط".

 

ويهدف الاجتماع إلى تكوين مجموعة اتصال دائمة بين دول أوروبا وشمال إفريقيا لمعالجة تحدي تدفق المهاجرين الكبير وإدارته بشكل مشترك"، وفق ما صرح به وزير الداخلية الإيطالي، ماركو مينيتي، في وقت سابق.

 

ويرافق رئيس حكومة الوفاق الوطنية الليبية، الذي التقى صباح اليوم بنظيره الإيطالي في روما، وزيري الداخلية العارف الخوجة، والخارجية، محمد يحيى سيالة.

 

مشاركة السراج تأتي بعد يوم من نفي مسؤول حكومي ليبي، صحة "شائعات" حول "هروب" رئيس المعترف بها دوليا، واختطاف وزير دفاعه.

 

وقال مسؤول في حكومة الوفاق الليبية، طلب عدم نشر اسمه، للأناضول: "أنفي الشائعات المغرضة التي روجتها وسائل إعلام محلية وأجنبية بشأن هروب رئيس فائز السراج أو اختطاف وزير الدفاع العقيد المهدي البرغثي.. هما داخل ليبيا، ويمارسان مهامهما من داخل (العاصمة) طرابلس تحديدا".

 

ومن المتوقع أن يوقع المشاركون في ختام اجتماعاتهم، التي تتواصل على مدار يومين، على إعلان للنوايا حول الإدارة المشتركة للهجرة في منطقة وسط المتوسط.

 

وتواجه أوروبا، ولا سيما ، أكبر موجة هجرة منذ الحرب العالمية الثانية، بعد تضاعف التدفق التقليدي للمهاجرين من إفريقيا، بسبب اللاجئين الفارين من الحروب والفقر في الشرق الأوسط وجنوب آسيا.

 

وتنشط في عدد من المناطق الساحلية شمال غربي ليبيا وجنوبي تونس، منذ أعوام، تجارة الهجرة غير الشرعية، حيث تنطلق من تلك المناطق قوارب الهجرة عبر البحر المتوسط، باتجاه شواطئ أوروبا، والتي راح ضحيتها المئات من جنسيات عربية وإفريقية.

 

يذكر أن أحدث تقرير إحصائي صادر عن وزارة الداخلية الإيطالية، الجمعة الماضي، أظهر أنه منذ مطلع يناير الماضي وحتى 17 مارس، بلغ عدد المهاجرين غير الشرعيين القادمين إلى البلاد 16 ألف و206 أشخاص.

 

وأوضح التقرير أن أعداد المهاجرين ارتفعت بنسبة 36.06%، مقارنة بنفس الفترة من العام 2016.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الوزيرة الصبيح: سنزيد من الحزم على الجمعيات الخيرية واحلنا 40 ملف اعاقة للنيابة لوجود شبهة تزوير
التالى مسؤول عراقي: لم يعد هناك متسع لإيواء النازحين..والأوضاع تزداد سوءا