أخبار عاجلة
ننشر بيان النقابات المهنية لدعم مشيرة خطاب -

تحقيقات النيابة فى واقعة ذبح حمير بالفيوم: الجزار كان يذبحها لبيع جلودها

تحقيقات النيابة فى واقعة ذبح حمير بالفيوم: الجزار كان يذبحها لبيع جلودها
تحقيقات النيابة فى واقعة ذبح حمير بالفيوم: الجزار كان يذبحها لبيع جلودها

ADTECH;loc=300


الفيوم - رباب الجالى

كشف مصدر بنيابة الفيوم لـ"اليوم السابع" أن تحريات المباحث التى طلبتها النيابة حول واقعة ضبط مجزر لذبح الحمير ومدبغة للجلود بدون ترخيص بعزبة مأمون التابعة لقسم ثان الفيوم، أثبتت أن صاحب المخزن كان يقوم بذبح الحمير بهدف بيع جلودها بأسعار غالية الثمن تصل إلى 1500 جنيه لجلد الحمار الواحد.

 

وأكدت التحريات أنه كان يقوم بالتخلص من لحوم الحمير بإلقائها فى الظهير الصحراوى بمختلف مراكز المحافظة أو فى مكان متطرف على الطريق الدائرى، وأنه كان يتفق مع عدد من زبائنه بمختلف قرى المحافظة على شراء الحمير النافقة والمريضة بأسعار زهيدة من المواطنين تتراوح بين 100 إلى 300 جنيه ويقوم بتشفيتها واستخراج جلودها وإدخالها إلى المدبغة الملحقة بالمخزن لتجهيزها، وبيعها خارج المحافظة بمبالغ كبيرة ثم يتخلص من اللحوم، وأشار المصدر إلى أن تحريات النيابة نفت توجيه تهمة بيع لحوم الحمير للمواطنين، وأكدت أنه لم يتم بيع أى كيلو منها بالمحافظة.

 

ومن جانبه أكد العقيد محمد إلهامى أبو القاسم رئيس مباحث التموين بالفيوم أن جميع اللحوم المعروضة حاليا بالأسواق سليمة وصالحة للاستهلاك ويقوم القسم بحملات ليلنهار بالاشتراك مع الطب البيطرى للكشف على تلك اللحوم للتأكد من سلامتها، وأن مباحث التموين لم تغفل لها عين ليل نهار بحملات تجوب الأحياء والميادين والأسواق وعمل أكمنه ثابتة ومتحركة على مداخل ومخارج المحافظة لضبط أى مخالفات وقال رئيس مباحث التموين، مؤكدا أنه لا صحة لما تردد على بعض مواقع التواصل عن بيع لحوم حمير بالأسواق.

 

مؤكدا أن جميع المحاضر التى سبق ضبطها لعمليات ذبح الحمير كان الغرض منها جلود الحمير فقط وليست اللحوم، حيث أكدت التحريات والمعلومات السرية للقسم أن أصحاب النفوس الضعيفة وتجار الجلود يستغلون بعض الشباب العاطل، وذلك لجلب وشراء الحمير المريضة بـ300 جنيه أو النافقة، وذلك لذبحها وسلخ جلدها حيث وصل سعر الجلد لـ1500 جنيه ويقوم التجار بتصديرها للخارج، أما لحومها فيقومون بدفنها لإخفاء معالم الجريمة.

 

تعود الواقعة إلى ورود معلومات لقسم شرطة مباحث التموين بالفيوم تفيد قيام أحد الجزارين بناحية الصوفى ببندر الفيوم، وبالتحديد بعزبة مأمون بإدارة وتشغيل محل لذبح الحمير المحرمة شرعا، وكذلك أقامة مدبغة للجلود بدون ترخيص من الجهات المختصة.

 

وبإخطار اللواء قاسم حسين مدير الأمن كلف على وجه السرعة بتشكيل حملة مكبرة برئاسة العميد حسام الدين عبد اللطيف مدير إدارة البحث الجنائى والعقيد محمد إلهامى أبو القاسم رئيس قسم شرطة مباحث التموين، وتوجهت الحملة على الفور لعزبة مأمون بناحية الصوفى ببندر الفيوم.

 

وبعد تقنين الإجراءات تم ضبط المدعو "محمد.ف.ع.م" 41 سنة، المقيم بناحية الصوفى للقيام بإدارة وتشغيل مجزر لذبح الحمير، وكذلك إدارة وتشغيل مدبغة جلود الحمير بدون ترخيص من الجهات المختصة، وتم التحفظ على حمارين و30 جلد حمار، وتحرير المحضر رقم 11320 جنح قسم الفيوم ثان لسنة 2016 وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الوفد -الحوادث - دوريات التفتيش البيئي تسيطر علي حريق موازي لخط السكه الحديد موجز نيوز
التالى #فيتو - #اخبار الحوادث - بالصور.. أمن القاهرة يوزع الحقائب المدرسية على الطلاب