أخبار عاجلة
مترجم ماكليش ينضم لجهاز الزمالك -

في ذكرى ميلادها.. ماجدة الخطيب فنانة قتلها السجن والظلم «تقرير»

في ذكرى ميلادها.. ماجدة الخطيب فنانة قتلها السجن والظلم «تقرير»
في ذكرى ميلادها.. ماجدة الخطيب فنانة قتلها السجن والظلم «تقرير»
تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنانة ماجدة الخطيب، وهى نجمة كانت تستحق أن تحلق عاليًا في سماء الفن مع نجمات الصف الأول بفضل موهبتها المميزة وحضورها القوى على الشاشة الذي أكسبها سحرًا خاصًا، لكن مسيرتها تعثرت بسبب بعض الاختيارات الفنية الخاطئة، وأيضًا بعض الأحداث الحياتية التي أثرت عليها بشكل كبير، وكل تلك العوامل تكالبت عليها ودمرت فرصتها في أن تكون نجمة من نجمات الصف الأول، وفى ذكرى ميلادها نتوقف عند أهم العوامل التي عطلت مسيرتها الفنية ودمرتها في فترة من الفترات.
 

كانت الجريمة الأشهر في حياة ماجدة هي الإدمان، حيث ألقي القبض عليها مع اثنين من أصدقائها في عام 1986، وأنكرت ماجدة التهمة وقتها وأكدت أن المواد المخدرة التي تم العثور عليها كانت "تمثيل في تمثيل" لتصوير فيلم "ابن تحية عزوز"، وعاقبتها محكمة جنايات في حكمها الذي أصدرته في منتصف عام 1987 بالحبس لمدة عام، وبعدها أخلت المحكمة سبيلها عقب صدور الحكم لأنها كانت قضت 16 شهرًا في الحبس الاحتياطي على ذمة التحقيقات.

 

 

اتهمت ماجدة أيضًا بالقتل عن طريق الخطأ، وكانت على موعد مع قفص الاتهام مرة أخرى في نوفمبر 1987، وتعود تفاصيل الجريمة عندما كانت تقود سيارتها واصطدمت بشاب توفي على الفور، وصدر ضدها حكم بالسجن سنة مع الشغل وغرامة 5 آلاف جنيه، وقامت بعمل استشكال ضد الحكم وتم رفضه فهربت إلى قبرص وباريس ولندن وبعد رحلة هروب استمرت 5 سنوات من أجل سقوط الحكم بالتقادم عادت عام 1993 ورفضت محكمة النقض طعن الفنانة وأيدت الحكم الصادر ضدها لاتهامها بقتل سيدعبد الله خطأ وقضت العقوبة بسجن النساء في القناطر حتى تم الإفراج عنها ضمن 120 مسجونا بمناسبة احتفالات أكتوبر.

 

تعرضت "ماجدة" في السجن لمواقف من أشهرها، وكما جاء على لسان آمال بهنسي الشاذلي " رئيس الجهاز الاجتماعي بسجن النساء وقتها"، أن ماجدة قشرت أكثر من نحو 30 "شوالا" من البصل طوال فترة تواجدها في سجن النساء، ولهذا السبب كانت تبكي كثيرًا، بسبب دموع البصل. 

 

ماجدة تعرضت للظلم في مشوارها الفنى بحسب تأكيدات عدد من النقاد حيث رأى عدد من النقاد أن السينما المصرية لم تظلم فنانًا في تاريخها كما ظلمت ماجدة الخطيب، التي امتلكت كل الأدوات التي تؤهلها لأن تكون نجمة من نجمات الصف الأول، إلا أن حظها السيئ لم يجعلها نجمة إلا في فترة السبعينات، أشد فترات السينما تدهورًا، فقد قدمت ماجدة 25 فيلما في تلك الفترة، بما يعادل ربع ما قدمت من أعمال خلال مشوارها الفني، لكنها لم تقدم إلا 12 فيلمًا في الثمانينيات وأدت معظمها كدور ثان.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر فيتو وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #فن - شاهد حسام داغر يلتقى الليثى وبيومى فؤاد أثناء أدائه مناسك الحج