أخبار عاجلة

#فيتو - #فن - العزب: كتابة المسلسلات مرهقة وهذه طرق الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية

#فيتو - #فن - العزب: كتابة المسلسلات مرهقة وهذه طرق الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية
#فيتو - #فن - العزب: كتابة المسلسلات مرهقة وهذه طرق الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية

العزب: سيناريو مسلسل طاقة نور لـ«هاني سلامة» مسروق

حل السيناريست والكاتب العزب، ضيفا على السيناريست هيثم دبور في حلقة اليوم من برنامجه "ليل داخلي" على راديو "إينرجي"، في حلقة تناولت مشوار "العزب" مع الكتابة، وكذلك نصائح حول كتابة السيناريو والحفاظ على حقوق الملكية الفكرية.

وقال "العزب" إنه درس السيناريو لمدة سنة قبل أن يشرع في تحويل روايته "وقوف متكرر" إلى سيناريو، وإنه عمل بالنصيحة القائلة إنه على الكاتب ألا يحول عمله الأدبي إلى سيناريو، فقرر التعامل مع "وقوف متكرر" باعتبارها رواية كاتب آخر، وبالتالي لم يتعامل معها بحساسية شديدة.

وأوضح أن في تجربته الثانية قرر تحويل كتاب "حجرتان وصالة" لإبراهيم أصلان إلى سيناريو دون الرجوع للكاتب وبمبادرة فردية منه، قبل أن يتقدم بها إلى جائزة ساويرس ويحصل على موافقة الكاتب الراحل إبراهيم أصلان.

وأشار إلى أنه كان من المفترض أن يتم تصوير الفيلم المأخوذ عن "حجرتان وصالة" ببطولة النجم محمود عبد العزيز قبل رحيله.

وأردف أنه كان بصدد تصوير مسلسل بطولة الفنان عمرو سعد إلا أن شجارا بين أطراف العمل، المنتج والمخرج أدى لتوقف العمل.

وعن تجربة الكتابة للتليفزيون قال إنه عانى في البداية من كبر حجم المسلسل، فالحلقة الواحدة تُكتب في 40 ورقة ما يوازي نصف رواية من رواياته، فكان أمام تحدي أن يكتب المسلسل الذي يوازي في النهاية 15 رواية "كنت بقعد 12 ساعة في اليوم ولازم أخلص الحلقات عشان الإنتاج والإخراج وتفريغ الشخصيات".

وتابع: "كنت أحب أول عمل يُنفذ لي يكون فيلم وليس مسلسلا، وأتمنى أن استكمل مشواري في السينما لا التليفزيون، لأن السينما هي العشق الأول.. أنا مش كائن تليفزيوني ومش بتفرج على التليفزيون خالص"، مشيرا إلى أن وحيد حامد هو السيناريست الذي يمكن أن يشاهد أفلامه مرارا وتكرارا ويتعلم منها.

أما تقديم أعمال من خلال ورشة كتابة، فأوضح أن تكوين الورشة جاء بالصدفة "العام الماضي كنت أكتب مسلسلين معا (شقة فيصل) و(أزمة نسب)، والأول لم يُعرض حتى الآن، وتحدث معي أحد المنتجين لكتابة مسلسل ثالث هو "صد رد" وكان الأمر صعبا للغاية، ثم كان الحل أن نكون ورشة كتابة، مؤكدا أنه كان راضيا عن مستوى الكتابة وتسليم الحلقات "بس ماتقلش من السيناريو ولا كلمة على الشاشة، واتكلمت مع المخرج ومكنش فيه سيطرة على العمل، فكانت تجربة غير سعيدة".

وأردف أن الورشة أكملت طريقها ونجحت في كتابة أفلام ومسلسلات أخرى، بالإضافة إلى برنامجي "ده كلام" و"قعدة رجالة"، وأنه يعلن من وقت لآخر عن الانضمام لورش كتابة عبر حسابه على "فيس بوك".

وعن سرقة الأعمال الأدبية والفنية، قال إن هناك طريقتين لتسجيل العمل كملكية فكرية، الطريقة الأولى أن يحصل السيناريو على رقم في الرقابة على المصنفات الفنية، ثم تجيزه الرقابة وتكتب ملاحظاتها، وبالتالي يأخذ تاريخ دخول، بينما الطريقة الثانية، تسجيل العمل في إدارة حقوق المؤلف في وزارة الثقافة، "تأخذ 3 نسخ من العمل والبطاقة الشخصية وتسجل العمل مقابل رسوم".

وروى واقعة سرقة مسلسله الذي يحمل اسم "الدرويش"، الذي فوجئ بتطابق أحداثه مع أحد المسلسلات المعروضة في الموسم الرمضاني الماضي، مشيرا إلى أنه تفاوض مع الشركة المنتجة لوضع اسمع على المسلسل، قبل أن يسلك الطريق القانونية ويأخذ حكما من المحكمة الاقتصادية بسرقة عمله، بعد اطلاع خبراء على المسلسل الذي كتبه العزب ولم ينفذ، وعلى العمل المعروض في رمضان.

وأضاف "العزب" أن هناك فيلمين انتهى من كتابتهما، بالإضافة إلى فكرة مسلسل يعمل عليه مع المنتج أمير شوقي سالم، مؤكدا أنه يحب الكتابة بشكل ممنهج، ولا ينتظر "الوحي" حتى يأتيه.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر فيتو وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار الفن خاص- رجاء حسين غاضبة من صورة شبيهتها: أنا أتجننت!
التالى #اليوم السابع - #فن - إليسا: "مليش دعوة بحياة شيرين الشخصية.. ومحدش معصوم من الخطأ"