أخبار عاجلة
«الأعلى للطرق الصوفية» يعقد اجتماعا عاجلا -

اخبار المال «البترول»: «أرامكو» أبلغتنا بتوقف شحناتها لحين إشعار آخر

اخبار المال «البترول»: «أرامكو» أبلغتنا بتوقف شحناتها لحين إشعار آخر
اخبار المال «البترول»: «أرامكو» أبلغتنا بتوقف شحناتها لحين إشعار آخر

قال حمدي عبد العزيز، المتحدث باسم وزارة البترول، إن شحنات شركة أرامكو السعودية من النفط لشهر نوفمبر لم تصل، مشيراً إلى أن الشركة أبلغت مصر منذ نهاية سبتمبر بتوقف الشحنات "لحين إشعار أخر".

وأضاف عبد العزيز، في تصريحات صحفية اليوم الاثني، إن "أرامكو أبلغتنا منذ سبتمبر بتوقف الشحنات لحين إشعار أخر.. ومنذ ذلك الوقت لم يحدث جديد.. وبالتالي الشحنات ستظل متوقفة حتى يجد شئ في الأمور".

كانت أرامكو الحكومية السعودية، أكبر شركة نفط في العالم، اتفقت مع مصر على إمدادها بمنتجات بترولية مكررة بواقع 700 ألف طن شهريا لمدة خمس سنوات، بموجب اتفاق بقيمة 23 مليار دولار بين أرامكو والهيئة المصرية العامة للبترول، جرى توقيعه خلال زيارة رسمية قام بها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لمصر هذا العام.

إلا أن الشركة أبلغت الهيئة العامة للبترول نهاية سبتمبر الماضي بالتوقف عن إمدادها بالمواد البترولية خلال أكتوبر.

وتعد المساعدات البترولية السعودية، وغيرها من المنح المقدمة من المملكة، ركيزة أساسية في مساعدة مصر على دعم احتياطياتها من النقد الأجنبي التي قال محافظ البنك المركزي إنها يجب أن ترتفع إلى 25 مليار دولار، مقارنة مع مستوياتها في نهاية سبتمبر التي بلغت 19.6 مليار دولار.

واشار عبد العزيز إلى إن الهيئة "طرحت مناقصات لتوفير احتياجات شهر نوفمبر"، مضيفاً "قدامنا السوق العالمي ونطرح مناقصات لتوفير احتياجاتنا".

وتكاثرت التكهنات عن مستقبل العلاقات المصرية السعودية بعدما ظهر الشهر الماضي خلاف بين البلدين للعلن لأول مرة منذ تولي الرئيس عبد الفتاح الحكم في مصر قبل عامين.

وجاء ذلك بعدما انتقد المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة في تصريحات للصحفيين تصويت مصر لصالح مشروع قرار روسي في مجلس الأمن بشأن سوريا لم يكن موافقا لموقف السعودية من الأزمة السورية.

وتدعم السعودية جماعات معارضة مسلحة في سوريا وتطالب برحيل الرئيس بشار الأسد في حين تطالب مصر بحل دبلوماسي ولا تشترط رحيل الأسد، وهو ما يعد أقرب لموقف ايران الخصم اللدود للسعودية.

ونفي عبد العزيز توجه طارق الملا، وزير البترول، إلى طهران أمس لبحث مجالات التعاون في مجال البترول كما نشرت العديد من وسائل الإعلام، وقال إن "الوزير توجه أمس إلى أبوظبي لحضور المؤتمر 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر جورنال مصر وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هل فرضت الصين قيودًا على التعاملات البنكية مع مصر؟