أخبار عاجلة

مع بدء تعافيها.. هل يؤثر حادث الواحات على السياحة المصرية ؟

مع بدء تعافيها.. هل يؤثر حادث الواحات على السياحة المصرية ؟
مع بدء تعافيها.. هل يؤثر حادث الواحات على السياحة المصرية ؟

أكد خبراء سياحيون أن حادث الواحات الإرهابي الذى أدى إلى استشهاد 16 شرطي، لن يؤثر على حركة السياحة الوافدة إلى مصر، كون الإرهاب موجودا فى كل دول العالم وليس فى مصر فقط، مشيرين إلى أن زيادة أعداد وإيرادات السياحة خلال الـ9 شهور الماضية بنسبة 212% بداية تعافي للقطاع السياحى.


ووقعت مساء الجمعة الماضي، اشتباكات بين الشرطة ومجموعة من الإرهابيين فى الواحات بالجيزة أدت إلى استشهاد 16 من أبناء قوات الشرطة وإصابة 15 آخرين، ومقتل 15 إرهابيا، حسبما أعلنت وزارة الداخلية.


وعلى الجانب الآخر، قال مسئول حكومى رفيع المستوى لـ"رويترز"، إن إيرادات مصر من قطاع السياحة قفزت 211.8 % إلى نحو 5.3 مليار دولار فى أول تسعة أشهر من هذا العام، فى حين زادت أعداد السياح الوافدين إلى البلاد 55.3%.

 

وأضاف المسئول المطلع على ملف السياحة، أن إيرادات السياحة قفزت إلى نحو 5.3 مليار دولار فى أول تسعة أشهر من 2017 مقابل 1.7 مليار قبل عام، مشيرا إلى أن  التحسن فى الأرقام جاء بدعم من زيادة معدل إنفاق السائح إلى 88.2 دولار فى الليلة الواحدة، وزيادة أعداد السائحين الوافدين من أوروبا إلى 3.2 مليون سائح بارتفاع 85 %عن الفترة المقابلة من العام الماضى.


وزار مصر ما يزيد على 14.7 مليون سائح في 2010 وانخفض هذا العدد إلى 9.8 مليون سائح في 2011 وإلى نحو 4.5 مليون سائح في 2016.

 

وعانى قطاع السياحة فى مصر بشكل كبير منذ قيام ثورة 25 يناير 2011 بسبب الأوضاع السياسية غير المستقرة فضلا عن حادث سقوط الطائرة الروسية فى 2015 والذى على إثره منعت روسيا السفر إلى مصر ما حرمها من 3 مليون سائح على الأقل.

 

وعقب حادث الطائرة فرضت روسيا حظرا على السفر إلى مصر بينما حظرت بريطانيا السفر إلى سيناء، ومن المتوقع وصول الإيرادات السياحية بنهاية هذا العام إلى 6 مليارات دولار رغم عدم رفع الروسية الحظر على الرحلات السياحية لمصر بعد.


وبلغت إيرادات مصر من السياحة 3.4 مليار دولار في 2016 وفقا لتصريحات طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري في يناير الماضي.

 

وتواصل مصر حملاتها التسويقية في أوروبا والبلاد العربية حتى نهاية العام مع المشاركة هذا الشهر في بورصة السياحة العالمية في روسيا وفي بورصة لندن التي تقام في نوفمبر المقبل، كما تبذل جهودا حثيثة لتعزيز أمن المطارات في إطار مساعي إنعاش قطاع السياحة ورفع حظر الطيران الروسي إلى مصر والحظر البريطاني على السفر إلى سيناء.


لن يؤثر على السياحة 
فى هذا الصدد، قال عماري عبدالعظيم، رئيس شعبة شركات السياحة والطيران بالغرفة التجارية بالقاهرة السابق، إننا لا يجب أن نركز على حادث الواحات الإرهابي وربطه بالتأثير على الحركة السياحية الوافدة إلى مصر.


وأضاف عبدالعظيم، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن الحادث لن يؤثر على الحركة السياحية الوافدة لمصر ولكن التركيز عليه من جانب وسائل الإعلام سوف ينعكس بالسلب على السياحة وهو ما لا نريده بعدما شهدت مصر زيادة فى إيرادات السياحة 212% خلال 9 شهور.


وأوضح رئيس شعبة شركات السياحة والطيران بالغرفة التجارية بالقاهرة السابق، أن زيادة الإيرادات وأعداد السياح خلال الـ9 شهور الأولى من العام الحالى تعتبر بداية تعافي للقطاع السياحى عقب الركود الشديد الذى شهده القطاع منذ ثورة 25 يناير 2011.

 

وأشار إلى أنه رغم الزيادة إلا أنها ليست النسب المأموالة لأن القياس جاء بناء على العام الماضي الذى يعتبر أسوأ أعوام السياحة المصرية ولذلك لابد أن يكون هناك سنة أساس لقياس مؤشرات السياحة نسير عليها لأن كل سنة لها ظروفها الخاصة، قائلا "الزيادة السنة دى أحسن من مفيش".


الإرهاب فى كل العالم 
عبدالرحمن أنور، عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية، قال إن حادث الواحات الإرهابي لن يؤثر على السياحة فى مصر لأن الإرهاب موجود فى كل دول العالم.


وأضاف أنور فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أن زيادة إيرادات وأعداد السائحين مؤشر جيد ولكن ليس ما نتوقعه، مشيرا إلى أن العودة الحقيقية للسياحة المصرية عندما تعود السياحة الروسية والبريطانية.


وأوضح عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية، أن وزارة السياحة لا تقوم بواجبها ودورها فى عودة هذه الأسواق مرة أخرى إلى مصر، لافتا إلى أنه إذا عاد البريطانيين والروسيين ستعود الإيرادات كما كانت عليه قبل ثورة 2011، قائلا "ولكننا بنحط رأسنا فى الرمل ومش بنعمل حاجة ونعلق فشلنا على أى حادث إرهابي".


السياحة الألمانية سبب الزيادة 
الدكتور زين الشيخ، مستشار مصر السياحي الأسبق باليابان، قال إن السبب الرئيسي لزيادة الإيرادات السياحية هو ارتفاع السياح الألمان والأوكرانين بشكل خاص بجانب السياحة العربية.

 

وأضاف الشيخ، فى تصريحات لـ"مصر العربية"، أنه مع زيادة أعداد السياح ارتفعت الإيرادات بشكل طبيعي، مشيرا إلى أن هذه الزيادة الكبيرة ليست المنتظرة لأننا نقارنها بالعام الماضى 2016 الذى يعتبر أسوأ عام فى تاريخ السياحة المصرية ولذلك تظهر لنا هذه النسبة الضخمة.

 

وأوضح مستشار مصر السياحي فى اليابان الأسبق، أن هذه الزيادة تعنى أن هناك مؤشرات إيجابية خلال الفترة المقبلة لقطاع السياحة ما يؤدى إلى زيادة الأعداد بشكل أكبر والعودة تدريجيا إلى ما كنا عليه فى 2010.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هل فرضت الصين قيودًا على التعاملات البنكية مع مصر؟