أخبار عاجلة
حبس 4 عمال لتنقيبهم عن الآثار بدار السلام -

قاضى «اغتيال النائب» العام يستكمل سماع الشهود - موجز نيوز

80bd90db99.jpg
أرشيفية

أرشيفية

واصل الضابط أحمد محمد عز الدين، الضابط بقطاع الأمن الوطني، شهادته عن التحريات التي أجراها في القضية المعروفة بـ”مقتل هشام بركات “.

وأكد الشاهد الضابط أحمد محمد عز الدين، الضابط بقطاع الأمن الوطني، شهادته عن التحريات التي أجراها في القضية المعروفة بـ”مقتل هشام بركات “، على أن تحرياته إصدار تكليفات من القيادات الإخوانية خارج البلاد، لنظرائهم بالداخل لمحاولة اختيار عدد من عناصر المجموعات المسلحة لتلقي تدريبات عسكرية متقدمة بقطاع غزة.

وجاء ذلك من أجل تأهيلهم على تنفيذ العمليات الإرهابية بالبلاد من ضمن المسافرين لهناك، المتهم محمد السيد إبراهيم و المتهم محمود الأحمدي و المتهم محمد عبد الحفيظ و المتهم محمد يوسف عبد المطلب و آخرين.

ولفت الشاهد الى قيام المتهم محمد يوسف عبد المطلب بمساعدة عناصر المجموعة السابق ذكرها، بالتسلل لقطاع غزة ، ونجحوا فعلاً في الوصول لهناك و كان في إستقبالهم المكني “أبو عمر و أبو عبدالله ” القيادي بحماس و تم تسكينهم ، لتلقي تدريبات على كيفية إستخدام السلاح بأنواعها وكيفية تصنيع المتفجرات و طبيعة المواد المستخدمة.

و كانت نيابة أمن الدولة العليا، أمرت بإحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات، بعدما أسندت إليهم اتهامات: استهداف وتفجير موكب النائب العام الراحل هشام بركات في يونيو من العام الماضي بمنطقة مصر الجديدة عن طريق تفجير عبوات ناسفة أثناء انتقاله من منزله إلى مكان عمله، مما أسفر عن استشهاده، وإصابة عدد من أفراد الحراسة، فضلًا عن تخريب وإتلاف العديد من الممتلكات العامة والخاصة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر وكالة أونا وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وصول عشرات المشجعين التونسيين لمؤازرة الترجى أمام الأهلى
التالى رئيس قطاع الدراسات والبحوث بالطاقة المتجددة: معاملنا مفتوحة للجميع وللمصنعين حق الاختيار.. فيديو وصور