أخبار عاجلة
كشف لغز العثور على جثة شاب بمصرف مائي بالمنوفية -
سيد عبد الحفيظ: الوداد فريق قوى ولا يستهان به -
محلل سوري: إرهاب آخر احتل مدينة "الرقة" -

قاضي «أنصار الشريعة» يحرك دعوى عمومية ضد المتهين لاحتقارهم المحكمة - موجز نيوز

5ead8fada3.jpg
المستشار محمد شيرين فهمي، رئيس هيئة المحكمة - أرشيفية

المستشار محمد شيرين فهمي، رئيس هيئة المحكمة – أرشيفية

حركت محكمة جنايات ، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، الدعوى العمومية تجاه المتهمين بـ”كتائب أنصار الشريعة”، لما اعتبرته احتقارًا للمحكمة وإزدراءً لها – خلال جلسة اليوم الأحد – والتي بدأها القاضي بتوجيه الدفاع لضرورة الحضور في المواعيد والالتزام، حسبما أفاد مراسلنا.

بدأت الواقعة حين استدعت المحكمة أحد المتهمين، بعد أن لاحظت وقوفه على المقاعد داخل القفص، وسألته عن اسمه، ليجيب: “اسمي عندك”، وأردف :”حسبنا ونعم الوكيل فيك، سينتقم منك، وأسال الله أن يشل أركانك يا من تحكمون بغير شرع الله، وإن شاء الله لن تفلحوا”، ثم ألقى الحذاء على منصة القضاة، فيما نجح حرس المحكمة في صد الحذاء.

واثبتت المحكمة الواقعة، كما اثبتت ملاحظتها بأنه بعد إعادته لمحبسه بقفص الاتهام، إلتف حوله المتهمون وقبلوه، مهنئين له.

وتبين أن المتهم يٌدعى “عمار الشحات”، واعتبرت المحكمة أن ما صدر من المتهم يٌشكل إهانة للمحكمة في الجلسة العلنية، وأن ما صدر من باقي المتهمين من تأييد ومؤزرة له يمثل احتقارًا و إزدراءً للمحكمة.

وطالبت النيابة توقيع أقصى العقوبة على المتهمين إعمالًا للمواد (133) و(186) من القانون، فيما رفض الدفاع الحضور عن هذه الواقعة وانسحب منها.

وأشار خبير الإدارة العامة للمساعدات الفنية، إلى أنه غير مختص بعرض محتويات الـ”لاب توب”، وذلك بعد تنصراف خبراء المعلومات والتوثيق لإنشغاله بمأموريات آخرى، بعد تأخر أعضاء الدفاع.

وقدمت النيابة – خلال الجلسة – نص التحقيقات التي أجرتها وزارة الداخلية – قطاع الشئون القانونية، بشأن المتسبب في عدم إحضار المتهم سعيد عبد الرحمن، وأشرت المحكمة عليه بما يفيد النظر والإرفاق بتاريخ اليوم.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر وكالة أونا وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى كرم جبر: بدل الصحفيين لم يصل الهيئة الوطنية للصحافة حتى الآن