أخبار عاجلة
جماهير الصفاقسي تقتحم تدريبات الفريق -
صحة المدينة: مستشفى الملك فهد في مرحلة تطوير -
هوساوي لـ عكاظ : اطمئنوا يا «مجانين» -
برشلونة "بالعلامة الكاملة" على أعتاب دور الـ16 -

نقيب الصيادلة: "المريض هيتخرب بيته لأنه هيتحمل زيادة سعر الأدوية"

نقيب الصيادلة: "المريض هيتخرب بيته لأنه هيتحمل زيادة سعر الأدوية"
نقيب الصيادلة: "المريض هيتخرب بيته لأنه هيتحمل زيادة سعر الأدوية"
أكد الدكتور محى عبيد، نقيب الصيادلة، أن الزيادة فى أسعار الأدوية والتى سيعلن عنها الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة والسكان، مساء اليوم سيتحملها المريض، مضيفا: "اللى هيتحمل زيادة الأسعار المريض واللى هيتخرب بيته المريض" لافتا إلى أنه سبق وأعلن رفضه لقرار تحريك أسعار الأدوية دون تضمنه إلزام الشركات بسحب الأدوية منتهية الصلاحية من الصيدليات.

وقال عبيد فى تصريحات لـ"صدى البلد" إن الصيادلة دعت الصيدليات فى عموميتها الأخيرة لإضراب جزئى بدءا من الأحد القادم ولمدة أسبوعين من التاسعة صباحًا وحتى الثالثة عصرًا من أجل توفير الدواء للمرضى، واعتراضًا على سياسة تسعيرة الأدوية العشوائية غير المدروسة وسوف يتم التصعيد لإضراب كلى.

وأوضح نقيب الصيادلة أن قرار زيادة الأسعار لن يساعد على توفير الأدوية الناقصة بسبب تدخل الشركات في قوائم مستحضراتها الدوائية التي سيطبق عليها قرار تحريك الأسعار، لافتا إلى أنه من المتوقع أن تختار الشركات أصناف أدوية محددة، الأكثر مبيعًا لديها، بهدف تحقيق أرباح على حساب المواطن.

ويعلن الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة والسكان، اليوم في تمام الساعة السادسة مساء، عن أسعار وأعداد الأدوية التي زاد سعرها والمقدرة بـ 3 آلاف صنف دوائي وذلك في مؤتمر صحفي.

وأكدت الوزارة أنه سيتم رفع أسعار 20% من الأدوية المسجلة بشركات الأدوية الدولية، مشيرًا إلى أن متوسط الأدوية التي سيتم تحريك سعرها 25% من الأدوية المتداولة بالسوق المحلية، 6% من إجمالي الأدوية المزمنة المتداولة في السوق المحلية، مشيرًا إلى أن شركات الأدوية طلبت رفع أسعار جميع الأدوية إلا أنه تم رفض هذا الطلب.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر صدي البلد وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى كرم جبر: بدل الصحفيين لم يصل الهيئة الوطنية للصحافة حتى الآن