أخبار عاجلة

يلين تحذر التراخي في تشديد السياسة النقدية وعدم المضي قدماً في الرفع التدريجي لأسعار الفائدة

يلين تحذر التراخي في تشديد السياسة النقدية وعدم المضي قدماً في الرفع التدريجي لأسعار الفائدة
يلين تحذر التراخي في تشديد السياسة النقدية وعدم المضي قدماً في الرفع التدريجي لأسعار الفائدة

أعربت محافظة بنك الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين اليوم الثلاثاء في أوهايو بكليفلاند خلال حديثها تحت عنوان "التضخم، عدم اليقين والسياسة النقدية" ضمن فعليات الاجتماع السنوى الـ59 للجمعية الوطنية لاقتصاديات الأعمال والذي عقد تحت عنوان "آفاق النمو: إعادة تقييم الأساسيات"، أن تزايد حالة عدم اليقين يعزز من أهمية التشديد التدريجي للسياسة النقدية ورفع الفائدة تدريجاً على الأموال الفيدرالية.

 

وتطرقت يلين من خلال خطابها المعد سلفاً إلى أن النهج التدريجي في رفع الفائدة هو الأكثر ملائمة في ظل تباطؤ الضغوط التضخمية وانخفاض أسعار الفائدة على المستوى العالمي، معربه أنه من غير المنطقي أن نبقي على الفائدة عند مستوياتها الحالية لحين وصول الضغوط التضخمية إلى مستهدف اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح عند نسبة اثنان بالمائة.

 

في تمام الساعة 06:45 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع مؤشر الأمريكي أمام العملات رئيسية السبع على رأسها اليورو الذي يزن قرب نصف المؤشر بالإضافة إلى الفرنك السويسرى، اليوان، الصيني، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الكرونة السويدي والدولار الكندي ليتداول حالياً عند مستويات 93.00 مقارنة بالافتتاحية عند 92.65، بعد أن حقق أعلى مستوى له منذ نهاية آب/أغسطس الماضي عند 93.29، بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 92.55.

 

وأفادت يلين أن بنك الاحتياطي الفيدرالي لا يزال قادر على تحقيق هدف التضخم 2% حتى إذا ما أساء في تقديرات حجم الضعف أو بالغ في توقعاته للضغوط التضخمية، موضحة أن الضغوط الهبوطية على التضخم قد تكون أقوى مما نتوقع ومضيفة أن هناك احتمالات ضعيفة بأن الضغوط التضخمية قد لا تحقق مستهدف الاحتياطي الفيدرالي عند 2% خلال السنوات القادمة.

 

كما أعربت يلين عن اعتقادها بأن سوق العمل أصبح في وضع جيد وعلى مشارف التخلص من ضعفه بالكامل، موضحة أنه لم يصل بعد إلى ذروته ومضيفة أن مؤشرات سوق العمل ليست حاسمة أنه اللجنة الفيدرالية تراقب بحذر تطوراته، وجاء ذلك مع إشارتها أنه يتوجب على الاحتياطي الفيدرالي أن يكون حذراً من التحرك بوتيرة بطيئة، موضحة عدم اعتقادها بأن الإبقاء على السياسة النقدية دون تغير لحن تحقيق هدف التضخم هو الأمر الصائب.

 

ونوهت يلين أيضا إلى أن هناك مخاطر قد تنتج في حال وصول الاقتصاد الأمريكي إلى ذروته بمرور الوقت إذا ما لم يتم رفع الفائدة على الأموال الفيدرالية تدريجياً، وذلك مع أعربها أنه من المحتمل أن يكون تباطؤ وتيرة نمو الضغوط التضخمية في الولايات المتحدة مؤقتاً وإشارتها إلى أنه لا يزال هناك حالة من عدم اليقين، بخلاف ذلك، صرحت يلين أن الاحتياطي الفيدرالي لا يخطط لتعديل هدف التضخم.

 

وختاماً أشارت يلين إلى أن السماح للتضخم بالاستقرار دون 2% سيكون قراراً خاطئاً وأنه من الضروري أن يتفهم الجميع أن هدف التضخم الحالي هو الأنسب للاقتصاد، موضحة أن بيانات التضخم قد تشهد تقلبات واضحة من شهر لآخر وأنها تتوقع رؤية تسارع وتيرة نمو التضخم خلال الأشهر المقبلة وسط استمرار التحسن في سوق العمل، مضيفة أنه من المؤسف رؤية التضخم يتجاوز الهدف.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اخبار الفوركس اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اليورو ينخفض خلال الجلسة الأسيوية بعد فشله في الارتفاع يوم أمس