أخبار عاجلة
اخبار الفن فيديو- روبرت دي نيرو يصل القاهرة -

استقرار سلبي للجنية الإسترليني دون حاجز 1.32 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية

استقرار سلبي للجنية الإسترليني دون حاجز 1.32 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية
استقرار سلبي للجنية الإسترليني دون حاجز 1.32 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية

تذبذبت العملة الملكية الجنيه الإسترليني في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الأمريكية أمام الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الخميس عن الاقتصاد الملكي البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 05:03 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض الجنية الإسترليني مقابل الأمريكي بنسبة 0.23% إلى مستويات 1.3175 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3205 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له في أسبوع عند 1.3135، بينما حقق الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3229.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد البريطاني صدور قراءة مبيعات التجزئة والتي أظهرت تراجعاً بنسبة 0.8% مقابل ارتفاع 0.9% والتي تم تعديلها من ارتفاع 1.0% في آب/أغسطس الماضي، دون التوقعات التي أشارت لتراجع بنسبة 0.1%، بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو إلى 1.6% مقابل 2.6%، دون التوقعات عند 2.2%، وأظهرت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تراجع 0.8% مقابل ارتفاع 0.9% أيضا دون التوقعات عند تراجع 0.1% وأوضحت القراءة السنوية الجوهرية تباطؤ وتيرة النمو إلى 1.2% مقابل 2.3% بخلاف التوقعات عند 2.1%.

 

وجاء ذلك عقب ساعات من تأكيد رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في وقت سابق اليوم على إمكانية بقاء مواطني الاتحاد الأوروبي في بريطانيا بعد الانفصال البريطاني عن الاتحاد الأوروبي، موضحة أن حقوق المواطنين هي من أهم القضايا للحكومة البريطانية، ويذكر أن عدد المواطني الاتحاد الأوروبي الذي يعيشون في إنجلترا، ويلز، اسكتلندا وأيرلندا الشمالية يقدر بنحو 3.2 مليون، بينما عدد مواطني بريطانيا الذين يعيشون في بلدان الاتحاد الأوروبي يقدر عددهم بنحو 1.2 مليون مواطن.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن القراءة الأسبوعية لمؤشر طلبات الإعانة والتي أظهرت انخفاضاً فاق التوقعات إلى نحو 222 ألف طلب بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر فيلادلفيا الصناعي اتساعاً بخلاف التوقعات إلى ما قيمته 27.9 خلال تشرين الأول/أكتوبر الجاري، وجاء ذلك قبل أن نشهد تراجع قراءة المؤشرات القائدة خلال أيلول/سبتمبر الماضي بخلاف التوقعات ووسط تطلع الأسواق لما سوف يسفر عنه لقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمحافظة بنك الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اخبار الفوركس اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اليورو ينخفض خلال الجلسة الأسيوية بعد فشله في الارتفاع يوم أمس