أخبار عاجلة

«المركزي» يواصل تثبيت الجنيه.. ودولار «السوداء» يصل 14.85 جنيه اقتصاد

«المركزي» يواصل تثبيت الجنيه.. ودولار «السوداء» يصل 14.85 جنيه اقتصاد
«المركزي» يواصل تثبيت الجنيه.. ودولار «السوداء» يصل 14.85 جنيه اقتصاد

الثلاثاء 11 أكتوبر 2016 02:10 مساءً - إيمان نجم: المضاربون وراء قفزة الموازي.. وعيار الذهب 21 سجل صعودا حادا إلى 515 جنيها للجرام
أبقى البنك المركزي على سعر صرف الجنيه مقابل دون تغيير في عطاء بيع العملة الصعبة، الثلاثاء، في حين ارتفع الأمريكي مقابل الجنيه المصري، خلال تعاملات اليوم في ، مسجلا 14.85 جنيه للبيع و 14.75 للشراء.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصرفيين أن البنك المركزي طرح 120 مليون دولار في مزاد اليوم، بسعر 8.78 جنيه للدولار دون تغيير عن سعره في العطاء السابق.

من جهته، قال مالك إحدى شركات الصرافة بمنطقة المهندسين، طلب عدم نشر اسمه، إن سيواصل الارتفاع في خلال الفترة المقبلة، بسبب زيادة الطلب عليه وعدم توفره لدى البنك المركزي.

وكانت بنوك استثمار توقعت خلال الأيام الماضية خفضا وشيكا للجنيه مع اقتراب مصر من الحصول على قرض من صندوق النقد الدولي بقيمة 12 مليار دولار.

إيمان نجم محلل الاقتصاد الكلي في بنك الاستثمار برايم، أن المضاربين في يستغلون الأخبار عن اقتراب تعويم الجنيه لتحويل إلى سلعة يمكن تحقيق ارباح من خلالها.

"هذه المضاربات انعكست حتى على أسعار الذهب ، إذ سجل عيار 21 نحو 515 جنيها للجرام، مقابل 500 جنيها في نهاية الأسبوع الماضي"، تابعت نجم.

ورهنت كريستين لاجارد المدير العام لصندوق النقد الدولي، في تصريحات لها يوم السبت الماضي، موافقة مجلس المديرين التنفيذين بالصندوق على طلب مصر الحصول على القرض، بتحركها لإصلاح سعر الصرف ودعم الطاقة.

وأعلن البنك المركزي الأسبوع الماضي عن ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي بنحو 3 مليارات دولار ليصل إلى 19.59 مليار دولار بنهاية شهر سبتمبر، وهو أعلى مستوى له منذ أبريل من العام الماضي، عندما استقبلت مصر نحو 5 مليارات دولار ودائعا وقروضا بعد مؤتمر الاقتصادي.

وكانت مصر تمتلك نحو 36 مليار دولار من احتياطي النقد الأجنبي قبل ثورة 2011.

وتوصلت مصر في الشهر قبل الماضي لاتفاق مع صندوق النقد الدولي، على مستوى الخبراء للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار خلال 3 سنوات، مقابل التزامها بتنفيذ برنامج للإصلاح الاقتصادي أحد بنوده تخفيض سعر العملة لتعكس قيمتها الحقيقية.

وتعاني مصر نقصا حادا في العملة الصعبة نتيجة تراجع إيرادات السياحة والاستثمار الأجنبي والصادرات وتحويلات المصريين العاملين في الخارج.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر بوابة الشروق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اقتصاد - «السياحة»: 51 شركة منظمة للرحلات الأسترالية في مصر اقتصاد