أخبار عاجلة

«الحق في الدواء»: تفاقم أزمة الأنسولين خلال أسبوعين اقتصاد

«الحق في الدواء»: تفاقم أزمة الأنسولين خلال أسبوعين اقتصاد
«الحق في الدواء»: تفاقم أزمة الأنسولين خلال أسبوعين اقتصاد
الاثنين 7 نوفمبر 2016 07:10 مساءً حذر المركز المصري للحق فى الدواء، من تفاقم أزمة توافر عقار الأنسولين الخاص بمرضى السكر، والتى تفجرت فى مصر منذ أيام، مشيرا إلى أنها تؤثر على حياة 12 مليون مريض.

كانت الشركة المصرية لتجارة الأدوية قد أوقفت بيع الأنسولين المستورد بسبب أسعار الصرف الأخيرة، وحددت 5 عبوات فقط لكل صيدلية.

وقال رئيس المركز محمود فؤاد في بيانه، الإثنين، إن أزمة الأنسولين المستورد ستزداد بعد أسبوعين، خاصة مع ظهور وبيعه بأسعار مضاعفة، موضحا وجود مفاوضات بين شركه سيدكو ورئاسة الوزراء لوقف التصدير إلى الخارج وتوريد كمية أكبر للسوق المصرية، وضخ 500 ألف عبوة.

وشكا عدد من الصيادلة قلة الحصة المحددة من قبل الشركة المصرية لتجارة الأدوية، التى لا تكفى لتلبية احتياجات المرضى.

وقال شريف السبكي العضو المنتدب للفروع والصيدليات في الشركة المصرية لتجارة الأدوية لـ«الشروق»، إن المخزون الاستراتيجي للأنسولين المستورد الذي توفره الشركة من قبل الشركة الدنماركية «نوفونورديسك» يكفي 5 أشهر على الأقل، وأنه ابتداء من اليوم سيتم مضاعفة الكمية من 5 عبوات إلى 10.

وتابع: «هدف نظام الحصص هو استمرار التوريد مدة أطول خاصة بعد زيادة لحين التفاوض مع الشركة المنتجة، وكذلك مواجهة الاحتكار من قبل الصيدليات الكبرى، وألا تستحوذ على أغلب الكميات الموجودة فى السوق، ويكون متوفرا فى أكثر من 40 ألف صيدلية على مستوى الجمهورية»، لافتا إلى أنه يمكن للمريض استبدال الانسولين المستورد بالمحلى حسب الجرعة.

من جانبه، قال العضو المنتدب لشركة «المصل واللقاح» د. نبيل الببلاوى، إن احتياجات مصر من الأنسولين تتراوح بين 12 إلى 15 مليون زجاجة سنويا، وإنه يتم توفير نحو 7 ملايين زجاجة من الإنتاج المحلى من قبل 3 شركات مصرية، هى مصنع المهن الطبية، والمصل والنيل، ومصنع سيديكو، بينما يتم الاعتماد على المستورد لتغطية باقى الاحتياجات.

وأشار «الببلاوي» لـ«الشروق» إلى أنه جارٍ استكمال المشروع المشترك بين «فاكسيرا» وشركة «نوفونورديسك الدنماركية» لإنتاج الأنسولين فى مصر، وأن الشركة تسعى إلى حل الفجوة التمويلية بدعم من صندوق تحيا مصر، لتغطية احتياجات السوق المحلية وتصدير الفائض خلال عام ونصف العام، مضيفا: «سيتم توفير المادة الخام من الدنمارك لتصنيعها فى مصر، وكذلك التكنولوجيا الحديثة لمصانع شركة فاكسيرا بمنطقة 6 أكتوبر، وسعر الأنسولين المحلى سيكون أقل بنسبة 25% وسيصبح سعره فى متناول كل المرضى».

وشدد على أن التعاون مع الشركة الدنماركية سيوفر إنتاج الأنسولين محليًا بجودة عالية وسعر مناسب، وأن الشركة تنتهج الأساليب العالمية لضمان جودة منتجاتها بغض النظر عن مكان إنتاجها فى أى دولة بالعالم، حيث يتم إنتاج الأنسولين بنفس الجودة العالية، مثل المنتج المصنع فى الدنمارك، فرنسا، والولايات المتحدة، والبرازيل، واليابان، والصين، بالإضافة إلى وجود فريق علمى للإشراف ومتابعة الجودة داخل خطوط الإنتاج بالشركة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر بوابة الشروق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اقتصاد - وزير المالية: موازنة «2017-2018» بداية بشائر الإصلاح الاقتصادي اقتصاد