أخبار عاجلة
وزير الداخلية يقرر إنشاء وحدة مرور فى العدوة.. صور -

مسئولو صرافات: «تحرير » قضى على المضاربات وأعاد التوازن لسوق العملة اقتصاد

مسئولو صرافات: «تحرير » قضى على المضاربات وأعاد التوازن لسوق العملة اقتصاد
مسئولو صرافات: «تحرير الدولار» قضى على المضاربات وأعاد التوازن لسوق العملة اقتصاد

الاثنين 7 نوفمبر 2016 09:10 مساءً مطالبات للحكومة بإعادة فتح الشركات المغلقة.. والغرفة التجارية تدعو لتوفير 200 ألف فدان للمستوردين فى قناة


اتفق مسئولون فى شركات صرافة ومستوردون أن قرار تحرير سعر صرف الذى اتخذته نهاية الأسبوع الماضى، وجه ضربة شديدة للسوق السوداء، الأمر الذى سيساهم بالتبعية فى توفير بالبنوك والصرافات، ويساعد على استقرار السوق.

ودعا المصرفيون إلى ضرورة البت فى أمر شركات الصرافة المغلقة خلال أقرب وقت ممكن لإعادة التوازن إلى السوق مرة أخرى، والقضاء نهائيا على مضاربات التى من الممكن أن تعاود نشاطها فى حالة قلة المعروض، وأوضحوا أن عددا كبيرا ممن أطلقوا عليهم «المتعاملين الجدد»، الذين باعوا ممتلكات عقارية أو كسروا ودائع بنكية فى الفترة الماضية لشراء دولارات بهدف الاستثمار، يبيعون ما لديهم الآن لشركات الصرافة بغرض التخلص منها، لأنهم ليست لديهم القدرة على تحمل أعباء الخسارة.

وخلال جولتها، رصدت «الشروق» استمرار إغلاق عدد كبير من شركات الصرافة، فضلا عن نشر مفتشين ومراقبين فى فروع شركات الصرافة المختلفة لمتابعة مدى التزامهم بتطبيق الأسعار الرسمية، والتأكد من عدم وجود تلاعب فى سعر الصرف.

وقال المدير التنفيذى لشركة مصر القديمة للصرافة، محمد فضل، إن سوق التداول تأثرت بشكل كبير بعد قرار تعويم الجنيه، وأصبح البنك هو المستفيد الأكبر من تلك القرارات، وهو ما صب فى صالح المستثمرين والمواطنين الذين يريدون الحصول على لسد احتياجاتهم بشكل آمن، بعيدا عن مضاربات .

وأوضح خالد عبدالستار، أحد موظفى شركة مصر للصرافة، أن أسعار فى الشركات لا تختلف عنها فى البنوك الرسمية بعد قرار التعويم، لافتا إلى انخفاض حجم التداول نسبيا، إلا أن نسبة البيع تخطت نسبة الشراء بشكل ملحوظ، فيما تحدد شركات الصرافة أسعارها طبقا للبنوك التابعة لها ولا يمكنها تجاوزها.

وأكد أحد موظفى شركة آمون للصرافة أن الصرافات تشترى بالأسعار التى تعلنها البنوك، وأحيانا تزيد بنسبة لا تتجاوز 10%، لكن عمليات التداول بدأت فى التعادل نسبيا، حيث تتخطى عملية الشراء عملية البيع فى بعض الأوقات، نظرا لعدم رغبة حائزى فى التخلى عنه وانتظارهم لتحقيق مكاسب أكبر، خاصة أن معظهم اشتروا بسعر مرتفع خلال الأسبوع الماضى.

وفى سياق متصل، قال عضو مجلس إدارة غرفة التجارية، أسامة سعد جعفر، إن البنوك بدأت فى توفير بكميات قليلة للمستوردين، حيث تم توفير 17 مليون دولار الإثنين، وطالب بضرورة توفير بنموذج 4 الخاص بالاستيراد، منعا لعودة .

وفى تصريحات لـ«الشروق»، الإثنين، دعا جعفر إلى تبنى مبادرة لتوفير 200 ألف فدان للمستوردين فى قناة ، لتحويل 100 ألف مستورد كمرحلة أولى إلى مرحلة التصنيع، مع ترفيق هذه الأراضى بتوصيل المياه والكهرباء والغاز، وإعفائهم من الضرائب لمدة 5 سنوات، وسحب الأراضى من غير الجادين بعد عامين.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر بوابة الشروق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اقتصاد - مصدر بـ«إيجاس»: 4 شركات جديدة تتقدم للحصول على رخص استيراد الغاز اقتصاد
التالى اقتصاد - وزير المالية: موازنة «2017-2018» بداية بشائر الإصلاح الاقتصادي اقتصاد