أخبار عاجلة
المكسيك تواجه اسكتلندا تحضيرًا للمونديال -

اقتصاد - بروتوكول تعاون بين «القوى العاملة» و«البحوث الاجتماعية» بالجامعة الأمريكية اقتصاد

اقتصاد - بروتوكول تعاون بين «القوى العاملة» و«البحوث الاجتماعية» بالجامعة الأمريكية اقتصاد
اقتصاد - بروتوكول تعاون بين «القوى العاملة» و«البحوث الاجتماعية» بالجامعة الأمريكية اقتصاد

[real_title] وقع محمد سعفان، وزير القوى العاملة، والدكتور إيهاب عبد الرحمن، المدير الأكاديمي للجامعة الأمريكية بالقاهرة، بروتوكول تعاون بين الوزارة، ومركز البحوث الاجتماعية بالجامعة الأمريكية لدعم الجهود القومية التي تسعى إلى تحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي وتنمية القوى العاملة وتمكين وحماية المرأة العاملة، من خلال البحوث متعددة التخصصات في مجال العلوم الاجتماعية.

ونص البروتوكول على التعاون بين طرفيه في كافة مجالات العمل، تحقيقًا لأهدافهما المشتركة، وعلى وجه الخصوص إجراء الدراسات والبحوث التي يتطلبها العمل في مجال القوى العاملة، وتمكين المرأة، وتصميم وتنفيذ برامج التدريب في مجال المساواة بين الجنسين في العمل، وتكافؤ الفرص، وإجراء بحوث متابعة وتقييم أثر الأنشطة المختلفة في تحقيق أهدافهما المشتركة.

كما نص على تقديم أوراق سياسات، وعقد ندوات ومؤتمرات، وإعداد تقارير تلخص نتائج البحوث والدراسات التي يتم إعدادها، وإقامة مشروعات مشتركة لتحقيق أهداف محددة يتم الاتفاق عليها من خلال مذكرات تفاهم أو مكاتبات أو غيرها، فضلًا عن أية صور أخرى أو أوجه تعاون مشتركة، يتم الاتفاق عليها بين الطرفين فيما بعد.

ونص البروتوكول على تشكيل لجنة فنية مشتركة يحدد كل طرف من الطرفين ممثله فيها، تكون مهمتها، وضع الخطط اللازمة لتفعيل بنود هذا البروتوكول، ومتابعة تنفيذ أحكامه، وإعداد تقارير عن الإنجازات المحققة للأنشطة والأعمال المنفذة الخاضعة لهذا البروتوكول أو أي مشروع آخر مشترك بين الطرفين.

ويقوم مركز البحوث الاجتماعية بالجامعة الأمريكية بتقديم أوجه الدعم الفني والمالي اللازم والتدريبات المطلوبة لمجموعات العمل أو اللجان التنفيذية أو اللجان المشتركة.

ويعتبر البروتوكول إطار عام لتنظيم العلاقة المستقبلية بين وزارة القوى العاملة ومركز البحوث الاجتماعية التابع للجامعة الأمريكية.

ومدة البروتوكول ثلاث سنوات تبدأ من تاريخ التوقيع عليه، ويجدد تلقائيًا لمدة أو مدد مماثلة، مالم يقم أحد الطرفين بإخطار الطرف الآخر برغبته في عدم التجديد، على أن يكون ذلك قبل نهاية المدة بثلاثة أشهر على الأقل.

وقال الوزير، في تصريحات صحفية عقب التوقيع: "إن الوزارة على استعداد للتعاون مع المركز في مختلف نشاطاته، وليست المتعلقة بهذا البروتوكول فقط، وذلك من خلال فتح أبواب مراكز التدريب التابعة للوزارة ومديرياتها بمختلف المحافظات لخدمة المجتمع والشعب المصري، وتمكين المرأة خاصة وأن أكبر نسبة للبطالة في مصر بين الإناث ما يدفعنا لمعالجة ذلك بفلسفة معينة، ومن خلال الرائدات الريفيات الصحيات بمحافظات مصر بالتنسيق مع ".

وأكد أنه خلال مرحلة تنفيذ البروتوكول سيتم استهداف المحافظات الأكثر فقرًا، ضاربًا مثلًا بمحافظتي سوهاج وبني سويف، وذلك لندرة الوظائف وفرص العمل للمرأة بهما.

وأعرب عن أمله بأن يحقق البروتوكول ثماره ونتاجه في أقرب وقت، على أن يعقد اجتماع تنسيقي بعد 3 أشهر لاستعراض ما تم تنفيذه من خلال البروتوكول.

ومن جانبه أعرب المدير الأكاديمي للجامعة الأمريكية، عن شكره وتقديره للوزارة على توقيع وتفعيل البروتوكول، موضحًا أن مركز البحوث الاجتماعية من أقدم مراكز البحوث بالجامعة، مشيرًا إلى حرص الجامعة على تفعيل كل البروتوكولات والاتفاقيات التي توقع عليها، خاصة فيما يتعلق بتمكين دور المرأة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر بوابة الشروق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اقتصاد - «سي آي كابيتال» تستحواذ على 80% من «ريفي» اقتصاد
التالى اقتصاد - «المصرية للاتصالات» تعلن عودة خدمة الإنترنت بكامل طاقتها اقتصاد