أخبار عاجلة
ميلان قد يكون محطة ستوريدج القادمة -

«الصادرات السعودية» تُعرّف القطاعات الصناعية والخدمية المشاركة بمعرض بغداد الدولي

«الصادرات السعودية» تُعرّف القطاعات الصناعية والخدمية المشاركة بمعرض بغداد الدولي
«الصادرات السعودية» تُعرّف القطاعات الصناعية والخدمية المشاركة بمعرض بغداد الدولي

واس (بغداد)

عرّفت هيئة تنمية الصادرات السعودية، رجال الأعمال والشركات العالمية والمستثمرين والزوّار، القطاعات المشاركة بمعرض بغداد الدولي في دورته الـ 44 تحت مظلة الجناح السعودي الذي تنظمّه الهيئة، إضافةً إلى ما تتميز به المملكة من توفر الفرص الاستثمارية الصناعية والتجارية، والحوافز الجاذبة، والتسهيلات، مما يسهم في دعم التبادل التجاري، وتعزيز بيئة استثمارية واعدة بين المملكة العربية السعودية والجمهورية العراقية.

إلى جانب ذلك، أبرزت الهيئة لزوار الجناح السعودي، من خلال هذه المشاركة، أدوارها المتمثلة في تعزيز الصناعات المحلية، وإيجاد فرص تصديرية جديدة للشركات السعودية في الأسواق الإقليمية والدولية، وإبراز المنتج السعودي كمنتج منافس لنظيره العالمي من حيث السعر والجودة، وصولاً إلى زيادة الحصص السوقية للمنتج المحلي في الأسواق العالمية، ويما يعزز مساهمة قطاع التصدير في الناتج المحلي الإجمالي.

وأوضح مدير عام التسويق والتواصل المؤسسي والمتحدث باسم هيئة تنمية الصادرات السعودية المهندس مازن الجاسر، أن مشاركة الهيئة في معرض بغداد الدولي بدورته الـ44، خلال الفترة من 21 إلى 30 أكتوبر الجاري، تأتي انطلاقاً من دورها في تسويق المنتجات السعودية في الأسواق الدولية، وإيجاد الفرص التصديرية لها.

وبين أن المملكة، ومن خلال مشاركتها في معرض بغداد الدولي، تؤكد على رغبتها في الانفتاح السياسي والاقتصادي بين البلدين، واهتمامها بدخول نخبة منتجاتها ذات الجودة العالية إلى السوق العراقية هدفًا لرفع نسبة التبادل التجاري بين المملكة والعراق، وتقوية الروابط الاقتصادية والتجارية، والتي تأتي امتداداً للروابط التاريخية المتينة التي تجمع بين المملكة والجمهورية العراقية، كما تؤكد هذه المشاركة على سعي «الصادرات السعودية» لاكتشاف الفرص السوقية في السوق العراقية كسوق واعدة تتميز بالعديد من الفرص الاستثمارية التي تمكن المنتجات السعودية من التوسّع والانتشار.

ونوّه الجاسر بأن «الصادرات السعودية» تعمل على تسهيل إجراءات التصدير إلى العراق بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، وأن مشاركة المملكة في معرض بغداد الدولي لهذا العام تحت عنوان «صناعات تتجاوز الحدود وتقرب الشعوب» ستؤسس لمستقبل تجاري اقتصادي واعد للمملكة والجمهورية العراقية، يرقى لتطلعات البلدين. وتوظف «الصادرات السعودية» إمكاناتها كافة نحو تحسين كفاءة بيئة التصدير، وتطوير القدرات التصديرية، وترويج المصدرين ومنتجاتهم وإيجاد الفرص التصديرية لهم، وتشجيع المنتجات السعودية في الأسواق الدولية، والرفع من جودتها التنافسية لتحقيق وصولها إلى الأسواق الدولية بما يعكس مكانة وجودة المنتج السعودي، ولتكون رافدا للاقتصاد الوطني، إذ يأتي عمل «الصادرات السعودية» ترجمة لرؤية المملكة 2030م، وتلبية لتطلعات القيادة الرشيدة نحو تنويع مصادر الدخل للاقتصاد الوطني.


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر صحيفة عكاظ وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الإطاحة بمتهم أطلق النار على شركة في رنية