أخبار عاجلة

الوفد رياضة - بالفيديو.. أمام الأهلي ".. يلدغ المؤمن من جحر مرتين موجز نيوز

بالفيديو..الترجي أمام الأهلي .. يلدغ المؤمن من جحر مرتينالسبت 23 سبتمبر 2017 11:24 مساءً مباراة الأهلي والترجي
كتب- مصطفى محمود

"لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين" حديث شريف تعارف المسلمين على ترديده للتعبير عن أن المؤمن لا ينبغي أن يتعرض لنفس الخطأ مرتين بنفس الطريقة، لكن في مبارياته أمام الأهلي لم يستطع أن يحقق تلك النصيحة وسقط أمام الأهلي للمرة الثانية خلال 5 سنوات وبنفس النيجة بالهزيمة في رادس بهدفين لهدف عقب التعادل إيجابيًا في مرتين.

 

الذي أكد لاعبوه ومدربه أنهم يدركون الذكريات الحزينة للفرق التونسية للأهلي في رادس ولن يسمحوا بتكرارها، وقع في فخ الأهلي مجددًا وودع بطولة أفريقيا على يد العملاق الأحمر بنفس السيناريو وبذات النتيجة رغم اختلاف الأحداث

 

الأهلي يصعق في رادس2012

 

حقق نتيجة جيدة في  دوري أبطال أفريقا عام 2012  بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق واستعد وقتها للاحتفال بالفوز بالبطولة الغالية وسط جماهيره في رادس، لكن الأهلي كان له رأي آخر.

 

لم يستفد من ذكرى شقيقه التونسي "الصفاقسي" الذي حقق نفس النتيجة في 2006 وخسر اللقب في رادس بالهزيمة بهدف دون رد في الوقت القاتل، وترك نفسه فريسة للأهلي الذي تقدم وقتها بهدفين ورد بهدف لم يغير من الأمر شيء واحتفل نجوم القلعة الحمراء بالبطولة على الأرض التونسية.

 

ومن ذلك الوقت أصبح الأهلاوية يتفاءلون بالعب على أرض ملعب رادس التونسي ويعتبرونه وش السعد بعد أن حققوا اللقب الثاني على أرضه وأصبحت الأندية التونسية بوابة القلعة الحمراء لحصد اللقب الأفريقي وخصمهم المفضل خاصة عندما تكون مباراة الإياب في تونس.

الأهلي يكرر كابوس "رادس" ضد

 

مرت 5 سنوات على خسارة من الأهلي في رادس ولم يلتق الفريقان أفريقا بعدها سوى هذا العام  في ربع نهائي البطولة ، وللمصادفة يتعادل إيجابيًا ، ولكن بنتيجة أفضل هي هدفين لكل فريق.

 

يتحدث الجميع عن أن السيناريو المعتاد للأهلي في رادس  لن يتكرر هذه المرة ، ويتحدى الأهلي وجهازة التوانية، مؤكدين أنهم هيأو أنفسهم منذ البداية على التأهل في تونس كما اعتادوا في السنوات الأخيرة.

 

ينجح التردجي في تغيير سيناريو الواقعتين السابقين بالتقدم في الشوط الأول بهدف نظيف، لتصبح مهمة المارد الأحمر أكثر صعوبة، ولكن كما قال نجم الفريق السابق محمد أبو تريكة عقب المبارة"فريقنا لا يعرف اليأس"، ويدخل الأهلي المبارة بهدف التعادل يتبعه بهدف قلب الطاولة على التلاجي بالفوز كما اعتاد بهدفين لهدف ويصعد عبر ملعب رادس كما يحب دائمًا ليؤكد أهنه حتى إن اختلف السيناريو فالنهاية تبقى الأهم، وهي دائما فوز الأهلي في تونس.

 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوفد وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مران الأهلي.. تألق باكا وإكرامي.. وتعليمات خاصة من البدري للاعبي الوسط
التالى «اتحاد القدم» يعتمد التعديلات الجديدة على لائحة الانضباط والأخلاق