أخبار عاجلة
اليوم.. نظر محاكمة المتهمين في «خلية إمبابة» -

اخبار التقنيه جوجل تنشر تقريرها للشفافية للنصف الثاني من عام 2016

اخبار التقنيه جوجل تنشر تقريرها للشفافية للنصف الثاني من عام 2016
اخبار التقنيه جوجل تنشر تقريرها للشفافية للنصف الثاني من عام 2016

نشرت شركة جوجل اليوم أحدث تقاريرها للشفافية المتعلق بالطلبات الحكومية لبيانات المستخدمين، حيث تلقت الشركة في النصف الثاني من عام 2016 أكثر من 45 ألف طلب حكومي لبيانات المستخدمين حول العالم، وتعد هذه الأرقام الأعلى التي تتلقاها الشركة فيما يخص بيانات المستخدمين خلال فترة ستة أشهر منذ إصدارها لأول تقرير شفافية في عام 2010.

وبحسب الشركة فإن هذه الزيادة في عدد الطلبات غير مستغربة ضمن العديد من النواحي وذلك مع ازدياد عدد المستخدمين الذين يستعملون خدماتها ومع ازدياد عدد المستخدمين وزيادة الخدمات الجديدة المقدمة فمن الطبيعي أن تشهد الطلبات الحكومية لبيانات المستخدمين زيادة مضطردة أيضاً.

وأوضحت جوجل أن خدمة البريد خاصتها جيميل Gmail امتلكت 425 مليون مستخدم نشط في عام 2012 بينما امتلكت في عام 2016 أكثر من مليار مستخدم نشط، وأن شركات أخرى تشهد اتجاهات مماثلة مع تزايد الأدلة الرقمية وكونها جزء من التحقيقات الجنائية.

وأكدت الشركة على الحاجة إلى وجود إطار عمل دولي أفضل يلبي حاجات إنفاذ القانون المستمرة ويضمن معايير عالية من الإجراءات القانونية الواجبة والخصوصية وحقوق الإنسان، وذلك نظراً إلى كون المعاهدة الحالية المتعلقة بتبادل المساعدة القانونية تستغرق وقتاً طويلاً حيث يستغرق معالجة الطلب في الولايات المتحدة على سبيل المثال 10 أشهر من الانتظار.

ووفقاً للتقرير تلقت الشركة 45549 طلباً خلال النصف الثاني من عام 2016 بالمقارنة مع 44943 طلب في الأشهر الستة السابقة، وانخفضت الطلبات الواردة من الولايات المتحدة من 14168 طلب في النصف الأول من عام 2016 إلى 13682 طلب في النصف الثاني، بينما ارتفعت الطلبات الواردة من ألمانيا وفرنسا ليحتلوا المركز الثاني والثالث وراء الولايات المتحدة.

وتمثل الطلبات الواردة من خارج الولايات المتحدة جزء كبير من الطلبات الإجمالية، مع ورود 31877 طلب في النصف الثاني من عام 2016 من خارج الولايات المتحدة بالمقارنة مع 30755 طلب في النصف الأول.

ويتضمن التقرير الجديد البيانات الخاصة بالفترة بين شهري يونيو/حزيران وديسمبر/كانون الأول 2016، ويعرض المعلومات حول قيام الحكومات بطلب بيانات حول المستخدمين، وذلك بحسب البلد ونوع الطلب، حيث تتلقى المنصات عادةً طلبات إنفاذ قانون، إلى جانب عمليات إزالة مواد تنتهك حقوق النشرو التأليف.

وتتجه العديد من الشركات التي تمتلك كميات كبيرة من بيانات المستخدمين حالياً إلى نشر تقارير الشفافية الخاص بها مثل جوجل وفيس بوك ودروب بوكس وتويتر ومايكروسوفت.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار التقنيه نون المنتظرة تنطلق بصمت وسط تخبط إعلامي غير معهود!