أخبار عاجلة

اخبار السياسه «محمد» و«الورد».. علاقة حب ورزق ونصيب

اخبار السياسه «محمد» و«الورد».. علاقة حب ورزق ونصيب
اخبار السياسه «محمد» و«الورد».. علاقة حب ورزق ونصيب

تجده يجلس بجوار وروده في شارع شامبليون بمنطقة وسط البلد، ترى في قسمات وجه الرجل النحيف ابتسامة محبة اكتسبها من كثرة معاشرته للورد، فهو صاحب أشهر كشك ورد في المنطقة، حيث يجلس في مكانه منذ ما يزيد على الـ35 عاما يبيع الورد.

«أنا عندي 58 سنة منهم 40 سنة بيبع ورد»، الوردة التي يراها العُشاق هدية مناسبة في عيد الحب، أو لزيارة مريض أو لمهاداة الأشخاص بعضهم البعض في المناسبات العامة، يعتبرها درويش عبدالسلام درويش محبوبته نفسها، فلا يمل من التغزل بها، ويرفض أن يتعامل معها الناس بجهل، بل وجعل منها محوراً لحياته بأكملها، فالآن يقترن اسمه بها ليصبح "محمد وردة" بدلًا من عبد السلام.

في أواخر الستينات قرر عم «محمد» أثناء تعليمه في مدرسة «زهرة الربيع» الإبتدائية أن يبدأ نشاطه التجاري لبيع الورد، حين كان عمره 10 سنوات، ولم يكن سعر الوردة وقتها يتخطى 10 قروش، ويستطرد ورده «كان في واحدة ست بتقعد جنب المدرسة بتبيع ورد، كنت بشتري الوردة بقرش تعريفه وبقعد أشم فيها لحد ماربنا كرمني وحققت أمنيتي واشتغلت بتاع ورد».

يأتي الفنانون لعم «محمد وردة» دومًا لشراء الورد، كما أنه شارك في فيلم الفيل الأزرق بطولة الفنان كريم عبدالعزيز كممثل، وشارك في عمل أفلام قصيرة كـ«على باب الله، المشوار».

وجمعته علاقة بالمخرج الشهير يوسف شاهين مما جعله يرشحه للمشاركة في فيلم «جواز بقرار جمهوري» إخراج كبياع ورد.

«الكشك ده أنا مربي منه ولادي الخمسة، ومعرفش شغلانة تانية غيره»، رغم أنه حصل على دبلومة الصنايع قسم الخراطة إلا أنه رفض الوظيفة ليتفرغ لبيع الورد.

وعن سعر البوكية قال عم محمد وردة، أن السعر يختلف حسب كمية الورد، كما أشار إلى أن هناك أنواع عديدة للورد مثل، العصفور، الجلاديوس، الذمبا، ولكن أشهرهم على الأطلاق هو الورد البلدي.

منذ ما يقرب من شهر استيقظ «عم محمد» على خبر إزالة الكشك بما فيه من قبل رجال شرطة البلدية، ماذا حدث أو لماذا؟ لا أحد يعرف إجابة السؤال، خاصة أن الكشك في مكانه منذ سنوات طويلة وبه عداد كهرباء دليل على أن مكانه ليس مخالفاً، ولكنه عاد للعمل بالكشك منذ عدة أيام، «المفروض في كل ناصية في الشارع يكون فيه كشك ورد، إحنا بنزين وبنجمل الصورة بتاعت العشوائيات، عايز الناس كلها عنيها تروح للورد بدل ما تروح للتخريب، عمر الورد ما كان كماليات لازم يكون أساسيات».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه صدور كتاب «مذكرات عفريت» عن «المصرية اللبنانية» أول أكتوبر
التالى اخبار السياسه بالصور| حقيقة احتفال "ريهانا" باليوم الوطني السعودي