أخبار عاجلة
توسع الفائض في الميزان التجاري في اليابان -

الثلاثاء 11 أكتوبر 2016 08:10 مساءً إردوغان: لتركيا الحق في مجابهة التهديدات في سوريا والعراق - موجز نيوز

7e5c861ce0.jpg
الرئيس التركي

الرئيس التركي

طالب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يوم الثلاثاء بأن “يلزم حدوده” بعدما انتقد الوجود العسكري التركي هناك وقال إن الجيش التركي لم يخسر كثيرا من مكانته ليتلقى أوامر منه.

وتشترك تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي في حدود طولها 1200 كيلومتر مع سوريا والعراق وتواجه تهديدات من مسلحي التنظيم المتشدد في كلتيهما. لكنها قلقة من أن تخلف الجهود الدولية الرامية إلى تدمير الإسلاميين المتشددين أخطارا جديدة في أعقابها.

وبدأ الجيش التركي الذي طُهِرت صفوفه العليا في أعقاب محاولة انقلاب عسكرية فاشلة للإطاحة بإردوغان في يوليو توغلا في سوريا في أغسطس آب لطرد الدولة الإسلامية ومنع مقاتلي جماعة كردية مسلحة تدعمها الولايات المتحدة من السيطرة على أراض هناك. وتخشى أنقرة من دعم واشنطن لما تعتبرها قوة كردية سورية معادية.

و بحسب رويترز أشار إردوغان إلى أن تركيا قد تتبنى نهجا مماثلا في العراق حيث تتزايد التوقعات بشأن هجوم لطرد من مدينة الموصل الشمالية.

وقال إردوغان في اجتماع لزعماء إسلاميين في اسطنبول “سنقترب من العملية في العراق..العملية التي ستكون في الموصل قريبا..بنفس التوجه.

“ألا تستطيع تركيا التدخل للتصدي للتهديدات المجاورة لها مباشرة؟ لن نقبل هذا مطلقا…لسنا بحاجة لإذن لهذا ولا نخطط للحصول عليه.”

ونقطة الخلاف الرئيسية هي وجود القوات التركية في العراق وبشكل أساسي في معسكر بعشيقة في شمال البلاد لتدريب المسلمين السنة ووحدات البشمركة الكردية التي تريد تركيا أن تشارك في معركة الموصل.

بيد أن التي يقودها الشيعة في بغداد تحرص على أن تكون قواتها في طليعة الهجوم على المدينة وهي كبرى المدن العراقية الواقعة تحت سيطرة .

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر وكالة أونا وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بوتفليقة يرد لأول مرة على دعوات «تنحيته وتدخل الجيش»