أخبار عاجلة

واشنطن تلوح بضربات جديدة ضد الحوثيين الشرق الاوسط

واشنطن تلوح بضربات جديدة ضد الحوثيين الشرق الاوسط
واشنطن تلوح بضربات جديدة ضد الحوثيين الشرق الاوسط

الجمعة 14 أكتوبر 2016 08:40 مساءً - مسئولون أمريكيون: مستعدون لضربات جديدة ضد مواقع المتمردين إن لم يتوقفوا عن استهداف سفننا

ذكرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) فى وقت متأخر أمس، أنها تعد لتوجيه ضربات جديدة ممكنة فى اليمن، حال استمر المتمردون الحوثيون فى استهداف السفن الأمريكية فى البحر الأحمر، لكن مسئولين أمريكيين أكدوا فى الوقت نفسه أن واشنطن تريد تجنب التورط فى حرب أخرى.

وكانت البحرية الأمريكية أطلقت خمسة صواريخ توماهوك من المدمرة «يو اس اس نيتز» على ثلاثة مواقع لرادات متنقلة، بعدما استهدف المتمردون الحوثيون بقذائف المدمرة الأمريكية «يو اس اس ميسون» مرتين خلال أربعة أيام. وأكد الجيش الأمريكى ان اطلاقه صوارخ توماهوك يندرج فى اطار الدفاع عن النفس.

وتقدم الولايات المتحدة دعما لوجستيا للتحالف العربى الذى يقاتل المتمردين الحوثيين. لكنها المرة الأولى التى تقوم فيها واشنطن بتحرك مباشر ضد الحوثيين.

وصرح الناطق باسم البنتاجون، بيتر كوك أن هذا التحرك لا يشكل تمهيدا لحملة جديدة فى المنطقة، حيث تخوض الولايات المتحدة بأشكال متفاوتة حروبا فى أفغانستان والعراق وليبيا وسوريا. وقال «لا نسعى إلى دور أكبر فى النزاع»، مؤكدا أن القصف الأمريكى «هدفه فقط حماية قواتنا (...)».

وصرح مسئول كبير فى وزارة الدفاع الأمريكية لوكالة الصحافة الفرنسية طالبا عدم كشف هويته أن الأسلحة المضادة للسفن التى يستخدمها المتمردون الحوثيون هى على الأرجح صواريخ من طراز «سى 802» مزودة «برءوس متفجرة قادرة على الاختراق». وقال السيناتور الجمهورى جون ماكين رئيس لجنة فى مجلس الشيوخ إن «النظام الإيرانى هو من وفر على الأرجح» تلك الصواريخ.

ولم تبعد الضربات الأمريكية صواريخ الحوثيين مع أن تدمير الرادارات يجعل توجيهها اكثر صعوبة. وحذر المسئول الأمريكى نفسه من أن المتمردين ما زالوا قادرين على استخدام زوارق رصد أو مواقع الكترونية لرصد تحركات السفن من أجل تحديد اهداف جديدة. وقال «يجب أن يتوقفوا. لن نتردد فى توجيه ضربات جديدة» إذا لزم الأمر. وأكد كوك أيضا أن الولايات المتحدة «مستعدة للرد من جديد». وأضاف «لكننا نعتقد أننا قمنا بعمل يقلص قدرتهم على شن هذا النوع من الهجمات».

وحذر مسئول أمريكى آخر طلب عدم كشف هويته أيضا من أن التهديد للولايات المتحدة والسفن التجارية ما زال قائما. وقال «هل أبطلنا مفعوله (تهديد الصواريخ) للوقت الحالى عبر حرمانه القدرة على الرؤية (الرادارات)؟ هذا ممكن لكن الرادارات من السهل تأمينها بسرعة. لا اعتقد أن هناك أى شخص يتصور أن التهديد زال».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر بوابة الشروق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #فيتو - #اخبار العالم - «الثوري الإيراني» يخطط لاعتقال أحمدي نجاد وشقيق روحاني