أخبار عاجلة

«شتائم رئاسية» واستعراض للقوة.. كيم وترامب يدفعان «الأزمة الكورية» إلى حافة الهاوي

وصف وزير خارجية كوريا الشمالية، ري يونغ هو، في خطاب أمام الجمعية للأمم المتحدة بنيويورك السبت، الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بأنه "ملك الكذب" ، وقال إن إطلاق بلاده صواريخها على البر الأمريكي الرئيسي "أمر حتمي"، بعد أن وصف ترامب الزعيم الكوري الشمالي بأنه "رجل الصواريخ"، في تصعيد آخر للحرب الكلامية بين الزعيمين.
 

وقال الوزير إن ترامب "شخص مختل عقليا مصاب بجنون العظمة وملك الكذب" و"رجل عصابات أطلق حملة كلمات عنيفة ومتهورة" ضد كوريا الشمالية.
 

وتابع الوزير الكوري الشمالي هجومه اللاذع على الرئيس الأميركي، وقال إنه يشكل اليوم "أكبر تهديد للسلام".

ويأتي الهجوم الكلامي بعد أسبوع من تصعيد الخطاب العدائي بين واشنطن وبيونج يانج، إذ تبادل ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون الإهانات.
 

وقال ترامب، يوم الجمعة الماضي، إن زعيم كوريا الشمالية "رجل مجنون"، بعد يوم واحد من وصف كيم للرئيس الأميركي بأنه "مختل عقليا".
 

واستمرت الإهانات السبت مع وصف ري ترامب بأنه "شخص مختل عقليا يعاني من جنون العظمة والإعجاب بالذات"، ويحاول تحويل الأمم المتحدة إلى "وكر عصابات".

وقال ري إن ترامب نفسه في "مهمة انتحارية"، وذلك بعد أن قال الرئيس الأميركي إن كيم في مهمة انتحارية.
 

ونقلت رويترز عن ري قوله إن  "الرئيس الشرير" يشغل منصب رئيس الولايات المتحدة.
 

والتقى ري مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بعد إلقاء كلمته.

وقالت الأمم المتحدة في بيان إن غوتيريش أبلغ راي قلقه بشأن تصاعد حدة التوتر ودعا إلى وقف التصعيد.
 

وجاءت تصريحات ري يونغ هو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، بعد ساعات من دخول طائرات قاذفة تابعة لسلاح الجو الأميركي من (طراز بي-1بي) ترافقها طائرات مقاتلة المجال الجوي الدولي، فوق المياه الواقعة شرقي كوريا الشمالية، في عملية استعراض للقوة قالت وزارة الدفاع الأميركية(البنتاجون)إنها أظهرت مدى الخيارات العسكرية المتاحة للرئيس ترامب.
 

أمريكا تستعرض قوتها 
 

حلقت قاذفات تابعة لسلاح الجو الأميركي من طراز "بي-1بي" ترافقها طائرات مقاتلة في المجال الجوي الدولي فوق المياه الواقعة شرقي كوريا الشمالية، السبت.
 

وذكرت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" أن استعراض القوى هذا أظهر مدى الخيارات العسكرية المتاحة للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ردا على تهديدات كوريا الشمالية.
 

وقالت المتحدثة باسم "بنتاغون"، دانا وايت، إن "هذا أبعد مدى وصلت إليه أي طائرات مقاتلة أو قاذفة أميركية شمال المنطقة المنزوعة السلاح قبالة ساحل كوريا الشمالية في القرن 21..".

وأشارت إلى أن هذه الخطوة تعد تأكيدا "لمدى الجدية التي نوليها لسلوك (كوريا الشمالية) الأرعن"، في إشارة إلى إصرار بيونغ يانغ على قيام بتجارب صاروخية ونووية.
 

وأجرت كوريا الشمالية سادس وأقوى تجاربها النووية في الثالث من سبتمبر الجاري. وأطلقت عشرات الصواريخ هذا العام في إطار تسريعها لبرنامج يهدف إلى تعزيز قدرتها على استهداف الولايات المتحدة بصاروخ ذي رأس نووي.
 

وقال بنتاغون إن قاذفات "بي-1بي" انطلقت من غوام بينما أقلعت الطائرات الأميركية المقاتلة المرافقة، وهي من طراز "أف-15سي" من أوكيناوا في اليابان. 
 

ترامب: كيم لن يبقى طويلا
 

وقال ترامب، على تويتر، السبت، إن وزير الخارجية الكوري الشمالي ري يونغ هو، وزعيمه كيم يونغ أون "لن يبقيا طويلا"، إذا ردد ري أفكار "رجل الصواريخ الصغير" في إشارة إلى كيم فيما يبدو.
 

وكتب ترامب في تغريدة يقول: "سمعت للتو وزير خارجية كوريا الشمالية يتحدث في الأمم المتحدة (..) إذا ردد أفكار رجل الصواريخ الصغير فإنهما لن يبقيا طويلا".

مظاهرة حاشدة في بيونج يانج
 

شارك عشرات الآلاف من سكان بيونج يانج، السبت، في مظاهرة في ساحة كيم إيل-سونغ بالعاصمة الكورية الشمالية، تأييدا لمواقف كيم المنتقدة لترامب.
 

ورفع طلاب يرتدون قمصانا بيضاء وربطات عنق حمراء الراية الحمراء لحزب "العمال" الحاكم، التي تحمل ريشة حبر صفراء ترمز إلى المثقفين، ومطرقة ترمز إلى العمال، ومنجلا يرمز الى الفلاحين.

ووقف العمال والسكان في صفوف متراصفة رافعين قبضاتهم يستمعون الى خطاب الزعيم كيم جونغ أون يصدح عبر مكبرات الصوت واصفا الرئيس الأميركي بانه "مختل عقليا" و"خرف".
 

ورد كيم الجمعة قائلا إن "الكلب الخائف يعلو نباحه"، مهددا الرئيس الأميركي بأنه "سيدفع غاليا" ثمن تهديداته لكوريا الشمالية، مما دفع ترامب لوصف الزعيم الكوري الشمالي بأنه "مجنون".             

وفي إحدى زوايا الساحة علا ملصق عملاق يجسد عددا لا يحصى من الصواريخ الحمراء تتساقط على مبنى كابيتول (مقر مجلسي النواب والشيوخ في الولايات المتحدة) المتداعي، مع شعار "رد كوريا".             

ويتخذ الخطاب الناري بين كيم وترامب منحى شخصيا بشكل متزايد، مما يثير المخاوف من حصول سوء تقدير في الأزمة بشأن السلاح النووي لكوريا الشمالية وصواريخها البالستية.
 

ورفعت في مسيرة السبت صور للزعيمين السابقين كيم جونغ أيل، والد كيم جونغ أون، وكيم إيل سونغ جده ومؤسس كوريا الشمالية.
 

ورفع في الساحة شعار "لنحم بأرواحنا اللجنة المركزية للحزب الذي يقوده الرفيق العظيم كيم جونغ أون".    
        


وكالة تراقب زلزال كوريا 
 
قالت وكالة تعنى بمراقبة التجارب النووية، ومسؤول كوري جنوبي، إن الزلزال الذي وقع قرب موقع التجارب النووية في كوريا الشمالية، السبت، طبيعي على الأرجح، مما بدد المخاوف من أن تكون بيونج يانج فجرت قنبلة نووية أخرى بعد أسابيع من آخر تجاربها النووية.
 

وقال مسؤولون صينيون إنهم يشتبهون بأن الزلزال الذي رصد الساعة 08:29 بتوقيت غرينتش وبلغت شدته 3.4 درجة كان "انفجارا"، لكن الوكالة ومسؤول من هيئة بكوريا الجنوبية قالا إنهما يعتقدان إنه زلزال طبيعي.

وقال المسؤول الكوري الجنوبي الذي طلب عدم نشر اسمه إن "الطريقة الأساسية هي البحث في الموجات الاهتزازية أو الموجات الصوتية، والأخيرة يمكن رصدها في حال وقوع زلزال صناعي". وتابع: "في هذه الواقعة لم نرصد شيئا ولذلك وحتى الآن نصنفه بأنه زلزال طبيعي".
 

وكانت تجارب نووية سابقة لكوريا الشمالية، وأحدثها تلك التي جرت في وقت سابق هذا الشهر، أدت إلى هزات أرضية.
 

وقال المسؤول إن الزلزال، الذي قالت سول إنه بقوة ثلاث درجات، ضرب منطقة كيلغو في إقليم نورث هامغيونغ، حيث موقع بونغيري النووي المعروف في كوريا الشمالية.
 

وأعلنت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية في بيان أنها لم تستطع بعد تأكيد ما إذا كانت الهزة التي قدرت قوتها بنحو 3.5 درجة صناعية أم طبيعية. وأضافت أن "العمق محدود بشدة"، مشيرة إلى أنه وقع على عمق خمسة كيلومترات.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بوتفليقة يرد لأول مرة على دعوات «تنحيته وتدخل الجيش»