أخبار عاجلة
الـ DNA لتحديد هوية طفلة مع أسرة مخالفة -
مدرسة بمواصفات عالمية لتعليم المرأة القيادة -
«التعليم»: لا حرمان إلا بقرار -
شاهد.. طلاب مدارس الأفلاج يؤدون صلاة الاستسقاء -

الشروق - مسؤول المصالحة في حركة فتح: الموازية ما زالت تعمل في غزة الشرق الاوسط

الشروق - مسؤول المصالحة في حركة فتح: الموازية ما زالت تعمل في غزة الشرق الاوسط
الشروق - مسؤول المصالحة في حركة فتح: الحكومة الموازية ما زالت تعمل في غزة الشرق الاوسط

الخميس 23 نوفمبر 2017 04:24 مساءً - الأحمد: ملف تمكين حكومة الوفاق استحوذ على الجانب الأكبر من حوار
- البردويل يعتذر: انتقادي كان للصيغة الأولية للبيان الختامي
قال عزام الأحمد، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مسؤول ملف المصالحة في الحركة، اليوم، إن "حكومة موازية ما زالت تعمل في غزة"، فيما اعتذر صلاح البردويل عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" وعضو وفدها إلى حوار عن وصفه البيان الختامي للحوار الذي اختتم أمس الأول، بأنه "بيانا غامضا بلا معني"، موضحا أنه لم يكن يقصد الصيغة النهائية للبيان.

وقال الأحمد في مقابلة مع "إذاعة القدس" بغزة أن "هناك حكومة موازية ما زالت تعمل وتأمر في غزة"، مشيرًا إلى أن " الشرعية لا تقبل على نفسها ذلك".

وذكر أنه "دون تمكين لن نستطيع الحديث عن شيء آخر، ولن يستطيع المواطن أن يلمس شيئًا آخر قبل أن يكون هناك حكومة تقوم بواجباتها"، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفلسطينية "صفا".

ولفت إلى أن ملف تمكين أخذ الوقت الأكبر في حوارات الأخيرة، وذلك بعد أن "شكت أنها حتى الآن لم تتمكن من بسط سيطرتها على مؤسساتها ووزاراتها".

وتابع "المسألة ليست أن يذهب الوزير إلى وزارته ويشرب قهوة؛ المسألة كيف يمارس عمله (..) حل اللجنة الإدارية ليس بيان، نريد حلها عمليًا"، موضحا أن "معظم الموارد والضرائب والرسوم تُجبى ولا تدخل الخزينة الموحدة حتى الآن".

في سياق متصل، تراجع صلاح البردويل عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" وعضو وفدها إلى حوار ، عن التصريحات التي صدرت منه بشأن البيان الختامي لحوار الفصائل الفلسطينية في ، مؤكداً أنها كانت حديث عاطفي والتقطت له دون علمه أثناء حديثه مع أحد الأشخاص.

وأوضح البردويل في فيديو تم نشره على وسائل التواصل الاجتماعي اليوم، أن حديثه في فيديو سابق لم يكن بعد البيان الختامي وإنما بعد البيان الأولي الذي تم تغيير صيغته أكثر من مرة قبل البيان النهائي.

وكان البردويل قد صرح خلاله، قائلا: "خرجنا باتفاق بلا معنى وبلا آليات تطبيق، وهذا بيان غامض وغير قابل للتطبيق في المدى المنظور"، مضيفا: "واضح أن هناك تنكر لما تم التوافق عليه، وهروب ووصلنا لهذه النتيجة الباهتة التي لا تلبي طموحات شعبنا".

يشار إلى أن استضافت خلال اليومين الماضيين اجتماعات للفصائل الفلسطينية أكدت في ختامها ضرورة ممارسة حكومة الوفاق لصلاحياتها في قطاع غزة والقيام بمسؤولياتها تنفيذا لاتفاق 12 أكتوبر الماضي بين حركتي "فتح" و"حماس" بهذا الخصوص ومناقشة تعزيز وضعها.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر بوابة الشروق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #فيتو - #اخبار العالم - الجهاد الإسلامي: فتح تتهرب من أخطائها بالهجوم على الآخرين