أخبار عاجلة

الشروق - القوات السورية تطوق مطار «أبو الظهور» العسكرى الشرق الاوسط

الشروق - القوات السورية تطوق مطار «أبو الظهور» العسكرى الشرق الاوسط
الشروق - القوات السورية تطوق مطار «أبو الظهور» العسكرى الشرق الاوسط

[real_title] • القوات الحكومية تسيطر على المطار الواقع فى ريف أدلب تمهديا لتأمين طريق «حلب ــ دمشق»
سيطرت القوات الحكومية السورية خلال الساعات الأخيرة على عشرات القرى والبلدات الواقعة فى منطقة محاذية لمطار أبو الظهور العسكرى، بعد طرد هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى منها، وفقا لمصادر فى المعارضة السورية، اليوم.

وذكر المرصد السورى لحقوق الإنسان: «سيطرت القوات الحكومية خلال 24 ساعة على 79 قرية على الأقل فى ريف حلب الجنوبى، المحاذى لمطار أبو الضهور العسكرى». بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

وتخوض القوات السورية منذ 3 أسابيع معارك عنيفة ضد هيئة تحرير الشام (النصرة سابقا) وفصائل أخرى للسيطرة على المطار الواقع فى ريف إدلب الجنوبى الشرقى على الحدود مع محافظة حلب شمالى البلاد.

وتمكنت بموجب هذا الهجوم، الذى دفع أكثر من 100 ألف مدنى للنزوح منذ مطلع ديسمبر بحسب الأمم المتحدة، من السيطرة على عشرات البلدات والقرى فى المنطقة، كما استطاعت قبل أيام من دخول حرم المطار قبل أن تتراجع إثر هجوم مضاد للفصائل.

ومن خلال هجومها فى ريف حلب الجنوبى، تحاول القوات الحكومية التقدم إلى المطار من جهتى الشمال والشرق بموازاة تقدمها جنوبه من إدلب.

وخرجت القرى والبلدات الواقعة فى ريف حلب الجنوبى عن سيطرة القوات الحكومية منذ عام 2012، وفق المرصد الذى أفاد بأن «تقدم القوات الحكومية السريع سببه انهيار هيئة تحرير الشام وانسحاب مقاتليها ومجموعات أخرى من المنطقة».

وإلى جانب السيطرة على المطار، تهدف القوات الحكومية إلى تأمين الطريق الحيوى الذى يربط مدينة حلب، ثانى أكبر مدن سوريا، بدمشق.

وبحسب المرصد السورى، فإن تقدمها الأخير يقربها من تحقيق هدفها مع سيطرتها على عدد من القرى فى محيط بلدة خناصر الاستراتيجية التى يمر عبرها الطريق الدولى.

وفى السياق، أوردت صحيفة الوطن السورية، القريبة من السلطات على موقعها الإلكترونى، أن الجيش «حرر معظم مناطق ريف حلب الجنوبى الشرقى بتقدمه من محورين ضد جبهة النصرة وحلفائها»، مشيرة إلى أنه «يلتف» حول المطار.

وسيطرت هيئة تحرير الشام (النصرة آنذاك) مع فصائل متشددة فى سبتمبر عام 2015 على مطار أبو الظهور بعد حصاره لنحو عامين، وكان يشكل حينها آخر مركز عسكرى للقوات الحكومية فى محافظة إدلب.

وتسيطر هيئة تحرير الشام حاليا على الجزء الأكبر من محافظة إدلب، فيما يقتصر وجود الفصائل المقاتلة على مناطق محدودة.

فى غضون ذلك، أعلن مصدر فى التركية، أن تركيا أرسلت قافلة من المعدات العسكرية، بما فيها الدبابات نحو الحدود مع سوريا، إلى مقاطعة هاتاى الجنوبية. وقال مصدر لوكالة «الأناضول» التركية اليوم، إن الدبابات قد أرسلت لتعزيز وحدات الحدود.

وكان الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، قد أعلن، أمس، أن الجيش التركى يمكن أن يشن فى غضون أسبوع عملية فى مناطق منبج وعفرين فى شمال غرب سوريا التى تسيطر عليها وحدات حماية الشعب السورية الكردية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر بوابة الشروق وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق #فيتو - #اخبار العالم - الخارجية الإماراتية: الأمير القطري غادر البلاد ولم نوقفه
التالى الشروق - مقتل 4 من عناصر «داعش» جنوب غربي كركوك الشرق الاوسط