أخبار عاجلة
إحباط تهريب أكثر من 51 ألف حبة كبتاجون -

وكالة أونا - تأجيل طعن على حكم بطلان اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية لـ 22 أكتوبر - موجز نيوز

016bdee4e8.jpg

أجلت الدائرة الأولى بالمحكمة الإدارية العليا برئاسة المستشار أحمد الشاذلي، نظر طعن هيئة قضايا الدولة على حكم محكمة القضاء الإداري القاضي ببطلان توقيع اتفاقية ترسيم الحدود مع المملكة العربية السعودية لجلسة ٢٢ أكتوبر الجاري.

وقال المستشار الشاذلي إنه سوف يعطي من يريد المرافعة والحديث فرصة، وأكد أنه لن يسمح بالتلاسن أو المقاطعة المحامين بعضهم البعض.

وقال محامي الدولة إن اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية مازالت إجراءات مبدئية ولم تاخد شكلها النهائي، وأن توقيع تلك الاتفاقية عمل من أعمال السيادة، وأن محكمة القضاء الإداري أصدرت حكمها ونظر القضية في أول درجة في عجاله.

وأضاف أن الدعوى تصف الاتفاقية بالتازل في حين أنه لايوجد تنازل، والأمر لايخرج عن إعادة الجزيرتين للسعودية، وهذا ما كان يوجب عدم قبول الدعوي.

وقال ممثل هئية قضايا الدولة إن هو صاحب الاختصاص الوحيد بنظر هذه الاتفاقية وفقًا للدستور.

وقال خالد علي المحامي «إننا حضرنا إلى هنا ليس طعنا في أحد أو طعنًا على أحد أنما جئنا إلى هنا للطعن اتفاقية ترسيم الحدود”، وتابع “بداية يجب ـن يعلم الجميع ماهي أهمية تيران وصنافير فمن أجل هذه الأرض خضنا 4 حروب .”

وقدم خالد علي كتاب وزارة الحربية المصرية الذي يتحدث عن أهمية تيران وصنافير وأن جزيرة تيران تحمي قناة .
وأضاف أن الاعتراف بأن الجزيرتين سعوديتين يعبر عن أن كل ماقامت به مصر من غلق مضيق تيران والحروب علي الجزيرتين هو عدوان وأن جيش إسرائيل هو جيش الدفاع.

وقال “إننا اختصمنا حتى يكون الحكم حجة عليه”، كما وقدم رسالة دكتوراه مشرف عليها الدكتور مفيد شهاب بها رسائل بين مصر والسعودية ومنها رسالة للملك عبد العزيز آل سعود تقول إن الدولتين يبحثا النزاع علي الجزيرتين وهذا دليل على أن ملكية السعودية لهما غير ثابتة ،وانتهت الرسالة إلى أن الجزيرتين مصريتين.

وطلب خالد علي انتقال هيئة المحكمة إلى دار الوثائق والمحفوظات المصرية للاطلاع على المكتبات السرية بين مصر والسعودية، وتنازل أن يحضر أحد من المحامين مع الهيئة لثقته فيها ولسرية تلك المسندات، كما طلب الاطلاع على كافة المستندات المقدمة من هيئة قضايا الدولة.

وطلبت المحكمة من مستشارهيئة قضايا الدولة إحضار مداولات لجنة الخمسين التي أعدت الدستور الحالي حول المادة ١٥١ من الدستور.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر وكالة أونا وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عودة غادة عبدالرازق من الإمارات
التالى احتفالات رأس السنة على كورنيش النيل بالقاهرة