أخبار عاجلة

الريبة تزداد والهلع يغلف يوم 9 أكتوبر.. بريطانيا تدخل على الخط وتحذر رعاياها من يوم غد!

كتب : محمد السبت، 08 أكتوبر 2016 11:10 ص
صور

صور

على خطى السفارة الأمريكية والكندية في مصر، حذرت سفارة بريطانيا بالقاهرة رعاياها في مصر من التجمعات غدا الأحد، لأسباب مجهولة لم تكشف عنها أية بيانات مما أثار حالة من الهلع والتوجس بين  المصريين في حالة ترقب شديد لهذا اليوم. 

وقالت السفارة البريطانية بمصر في تغريدة باللغة الإنجليزية نشرتها منذ قليل عبر صفحتها الرسمية بـ"تويتر": "إننا ننصح بتجنب التجمعات الكبيرة والأماكن العامة مثل قاعات الحفلات الموسيقية، ودور السينما والمسارح، والمتاحف، ومراكز التسوق والأندية الرياضية في غدا 9 أكتوبر"

وأدت التحذيرات المفاجئة التي أطلقتها عدة سفارات غربية بالقاهرة خاصة الامريكية والكندية لرعاياها بتجنب التجمعات في مصر غدا الاحد التاسع من أكتوبر الى حالة من القلق والهلع حول ما يمكن أن يحدث دفعت البعض الى الخروج من الى الأقاليم وسط دعوات لعدم ذهاب الاطفال للمدارس.

وقال العميد محمود قطرى الخبير الأمني، إن السفارة الأمريكية لا تصدر مثل هذه التحذيرات عبثًا، ومن المؤكد أن لديها معلومات وصلت إليها من جهاز المخابرات الأمريكية السى أى إيه، فيما يتعلق بوجود ما يمكن أن يضر بأمن رعاياها فى مصر من توترات أمنية مؤكدة.

وأوضح فى تصريح صحفي ، أن بيان السفارة الأمريكية، يدل على وجود حدث أمنى كبير خاصة فى اليوم الذى حددته، على الرغم من عدم ارتباط اليوم المحدد بأى حدث سياسى أو أمنى ، إلا أنه قد يكون متعلقًا بوجود غضب شعبى ومظاهرات قوية تجاه قرار قد تتجه لأخذه فيما يتعلق بتعويم الجنيه، خاصة وأنه الحدث المسيطر على الأحداث فى الآونة الأخيرة . 

وأضاف، أن جهاز الاستخبارات الأمريكي، لدية علاقة مع التنظيمات الإرهابية وجماعات الإسلام السياسى وقد تكون هناك معلومات لديه تفيد تنفيذ بعض الجماعات الإرهابية تفجيرات أو هجوم مسلح للثأر من مقتل القياديين بجماعة الإخوان  محمد كمال وياسر شحاتة, ومن ثم يجب على الإفصاح عما يمكن أن يحدث, أو أن شيئًا آخر قد يكون له علاقة بوجود على حدود مصر الغربية أو أحد الجماعات الإرهابية فى سيناء مقبلة على عمل جديد خاصة وأن هناك تعاونًا مخابراتيًا مع الأمريكان . 

وطالب قطري، بالتعامل مع هذه التحذيرات على مأخذ الجد لأن الحدث بات وشيكًا خاصة وأن السفارة حددت يوم الأحد المقبل لاندلاع الحدث. 

ومن جانبه تعجب عبدالله السناوى الكاتب الصحفى والمحلل السياسي, من تحديد غد لاندلاع حدث أمنى كبير، معتقدًا أن مثل هذه التحذيرات المحددة تستند إلى قاعدة معلومات لدى السفارة الأمريكية ولدى الأجهزة الأمنية الأمريكية ومن ثم فالشعب المصرى فى حاجة سريعة للاستماع إلى بيان أو تصريح من السلطات المصرية، خاصة فى ظل تحديد السفارة الأمريكية يوم الأحد وتحذير رعاياها بأخذ الاحتياطات الأمنية اللازمة . 

وأوضح، أن توضيح السلطات الأمنية المصرية سيكون مهمًا لطمأنة رعايا الدول الأوروبية الأخرى، والمواطنين المصريين لتهدأ المخاوف بعد إعلان الحقيقة. 

وأشار، إلى أن هناك العديد من المخاوف عن حدوث أمور خطيرة بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية خلال الفترة الماضية, ومن ثم يجب على الأجهزة الأمنية تقدير الموقف بطريقة صحيحة وأخذ التحذير على محمل الجد، حتى لا تتخذ مثل هذه التحذيرات كذريعة لضرب السياحة والاستثمار فى مصر .

م.ن

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه بالفيديو| السيسي: إحنا في حالة حرب فعلا بنحشد لها من 40 شهر آلاف الجنود